من هو بكر بن لادن الذي أطلقت السعودية سراحه وما الثمن الذي دفعه لـ (ابن سلمان)

0

أطلقت السلطات السعودية، سراح رجل الأعمال البارز، بكر بن لادن، بعد أكثر من ثلاث سنوات على احتجازه، في إطار حملة استهدفت أمراء ورجال أعمال بارزين ووزراء.

من هو بكر بن لادن

وقال مصدران مقربان من عائلته بكر بن لادن لوكالة فرانس، إن الرئيس السابق لمجموعة بن لادن، أكبر شركة إنشاءات في المملكة، عاد إلى عائلته في مدينة جدة بعد إطلاق سراحه من مكان احتجازه الذي لم يكشف عنه.

وأوضح أحد المصادر أنه لم يتضح بعد إن كان إطلاق سراح بكر وهو في السبعينات من العمر مؤقتا، لأن تحركاته لا تزال مقيدة. وأضاف: “تم إطلاق سراحه وطلب منه البقاء في المنزل”، موضحا ” ولكن سمح للناس بزيارته”.

ويشير المصدر الآخر إلى أن أسرته “سعيدة للغاية” بإطلاق سراحه، وتأمل أن لا يكون الأمر مجرد عن بادرة حسن نية مؤقتة من الحكومة مع حلول نهاية شهر رمضان.

ما الثمن الذي دفعه بكر بن لادن

وأكّد المصدران أن السلطات أيضا قامت بمصادرة عدد من الأصول والممتلكات العائدة لبكر بن لادن، بما في ذلك فيلات وطائرات خاصة ومجموعة سيارات فارهة ومنعت أفراد العائلة من السفر إلى خارج البلاد.

اقرأ أيضاً: ابن سلمان دمر “إمبراطورية بن لادن” لتصفية حسابات شخصية مع ابن نايف.. ما علاقة سعد الجبري؟

وحصل بكر على إطلاق سراح مؤقت مرة واحدة في يناير 2019، بحسب مصادر عائلية لحضور جنازة أحد أفراد الأسرة.

ووفق أحد المصدرين فإن بكر لم يخضع أبدا للمحاكمة، رغم فترة احتجازه الطويلة، ولم يتم الإعلان عن أي تهم محددة موجهة إليه.

ولم تصدر السلطات السعودية أي تعليق.

وكانت مجموعة بن لادن من أكبر أمبراطوريات البناء في المملكة العربية السعودية لسنين طويلة. تأسست على يد والد أسامة بن لادن في عام 1931.

واعتقل الرئيس السابق لشركة بن لادن في نوفمبر 2017 في إطار الحملة التي استهدفت أمراء ورجال أعمال بارزين ووزراء تمّ احتجازهم في فندق “ريتز كارلتون” في الرياض.

وكان شقيقان آخران له وهما سعد وصالح، احتجزا أيضا ثم أُطلق سراحهما في وقت لاحق. وأُجبرا في البداية على وضع سوار تعقّب إلكتروني عند الكاحل لمراقبة تحركاتهما.

وبحسب وثيقة رسمية اطلعت عليها فرانس برس، استحوذت الحكومة على حصة الأخوة الثلاثة في المجموعة التي تبلغ 36,2% من الشركة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More