(مرحبا! تم تشخيصك) إسرائيل تتوعد المدافعين عن الأقصى وتحاول إرهابهم بهذه الرسالة

0

كشف نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، كمال الخطيب، تفاصيل رسالة تهديد وصلته من جهاز المخابرات الإسرائيلية، على إثر مشاركته في التصدي لاقتحامات الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى المبارك.

كمال الخطيب

ونشر الخطيب، في تغريدة رصدتها “وطن”، صورة لرسالة نصية وصلته عبر هاتفه المحمول، كتب فيها: “مرحبا! تم تشخيصك كمن شاركت في أعمال عنف في المسجد الأقصى. سوف نقوم بمحاسبتك”، ووقعت باسم المخابرات الإسرائيلية.

وعلق الخطيب على الرسالة النصية، قائلاً: “قبل ساعة وصلتني هذه الرسالة النصية”.

وأضاف الخطيب: “لم أذهب سرًا ولا متخفيًا إلى المسجد الأقصى وإنما أنا من ناديت أبناء شعبنا للمشاركة في الاعتكاف والرباط في المسجد الاقصى المبارك”.

اقرأ ايضاً: (أين الأربعين حرامي).. مقدسي ينفجر غضباً من قلب المسجد الأقصى في وجه عباس ودحلان

وتابع: “لم نشارك في أعمال عنف وإنما نحن من تم استخدام العنف ضدنا وانتُهكت حرمة رمضان وحرمة المسجد الاقصى واعتُدي على الرجال والنساء والأطفال”.

وأكمل بالقول: “سواءً كانت المخابرات هي من تقف خلف هذه الرسالة أو جماعات متطرفة فإن هذا لن يثنينا عن الاستمرار في أداء دورنا في نصرة اقصانا والانحياز لشعبنا، لا نخاف إلا من رب العالمين”.

تفاعل فلسطيني وعربي

وفي السياق، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تصريحات كمال الخطيب، معتبرين أن ذلك محاولة لإخافة المشاركين في الهبة الجماهيرية بالمسجد الأقصى.

اقرأ ايضاً: عبدالرحمن السديس ينهار باكياً خلال صلاة التهجد ويدعو الله أن ينصر الفلسطينيين

وقالت مغردة: “حركتهم هاي بس ليخوفو المقدسيين،  طريقتهم أصلاً غير قانونية بالتعرف على الأشخاص المشاركين عن طريق الهواتف النقالة ال GPS وبالمحاكم هاد إشي غير معتمد أصلاً !”.

وأضافت: “ما في أي قانون بمنعك من حق العبادة بالمسجد الأقصى،  فكلامهم وتهديدهم هاد يبلوه ويشربو ميتو، الله ينصركم يا رب”.

في حين قال مغرد كويتي: “الله معاكم واحنا من الكويت معاكم”.

في حين قالت أخرى: “ربنا يكبتهم ويذلهم الظلمه ويرد كيدهم في نحورهم، أقوي تطبيق لمثل ضربني وبكي سبقني واشتكي ناس ما بتستحيش علي دمها حسبي الله”.

هذا وقال معاوية بن الحسين: “هذه الرسالة جماعية وصلت للكل من اجل التخويف الموت واحد والعزة دائمة، نصركم الله وربط على قلوبكم وسدد خطاكم وقلوبنا معكم من كل الدول العربية والإسلامية”.

وتابع: ” ودعواتنا لم تتوقف في كل صلاة ان يدحر عدوكم وينصركم نصرا مؤبدا ويفرح قلوبنا برجوع المقدسات جميعها، الله اكبر ولله العزة وللمؤمنين”.

انسحاب إسرائيلي من الأقصى

وفي السياق، انسحبت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بشكل كامل من باحات المسجد الأقصى، إلى خارج بواباته الرئيسية.

وحسب وسائل إعلام فلسطينية، فإنه وبعد انسحابها اعتدت بشكل وحشي على الفلسطينيين المتواجدين في ساحة باب العامود.

وفي الإطار، أعلن خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، انسحاب قوات الاحتلال من جميع الساحات إلى خارج البوابات الرئيسية.

وفي وقت متأخر من أمس، شهد المسجد الأقصى مواجهات عنيفة بين المصلّين وقوّات الاحتلال، بعدما أحرقت الأخيرة شجرة في باحات المسجد، واعتدت على المصلين.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن 612 فلسطينياً أُصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة.

وأوضحت أن هناك أكثر من 411 إصابة نُقلت لمستشفيات المقاصد، والفرنساوي، والمطلع، والمستشفى الميداني للهلال، لاستكمال تلقّي العلاج.

قطاع غزة

وفي السياق، ارتفع عدد الضحايا الذين سقطوا في القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى 24 شهيدا، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في غزة، صباح الثلاثاء.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب، إن من بين الشهداء 9 أطفال، وإحداهم أنثى في العاشرة من العمر، مضيفة أن هناك 106 أشخاص أصيبوا بجراح مختلفة جراء القصف.

وبدأت المقاومة الفلسطينية، عصر الاثنين، قصفاً صاروخياً على مناطق إسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد انتهاء المهلة التي منحتها لقوات الاحتلال للانسحاب من المسجد الأقصى وإطلاق سراح الفلسطينيين الذين جرى اعتقالهم.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، أنه تم إطلاق 150 صاروخاً من قطاع غزة في الساعات الأربع الأخيرة.

من جهتها، استهدفت قوات الاحتلال مدنيين فلسطينيين في بيت حانون شمال شرقي قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 24 مدنياً بينهم سيدة و 9 أطفال، وإصابة نحو 106 آخرين.

وأعلن جيش الاحتلال، صباح الثلاثاء، أنه استهدف نحو 130 موقعاً، واغتال 15 ناشطاً من حركة حماس، منذ بدء هجماته على قطاع غزة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More