طاهر العدوان لـ (ملك الأردن): اطرد (سفير العدو) وأغلق المعابر قبل الزحف الإسرائيلي

0

خرج الوزير الأردني السابق، طاهر العدوان، عن شعوره بسبب الأحداث الجارية في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، مطالباً بسحب السفير الأردني من تل أبيب.

العدوان وفي تغريدة على تويتر، قال ( إن إسرائيل تحتل منبر الأقصى، وهل بعد ذلك من انتهاك أخطر لمعاهدة وادي عربة! اطردوا سفير العدو وأغلقوا معبري الشيخ حسين والعقبة وأقفلوا أنبوب غاز العار، وإلا فانتظروا الزحف الصهيوني على الأردن).

الأردن تواصل جهودها وتحركاتها

هذا وقالت الخارجية الأردنية إن المملكة تواصل جهودها وتحركاتها على أكثر من مستوى لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك- الحرم القدسي الشريف، والانتهاكات ضد المقدسيين في القدس الشرقية المحتلة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز أن المملكة وانطلاقا من الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ستواصل تكريس كل إمكانياتها لحماية المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية والوضع القائم التاريخي والقانوني فيها والتصدي للاعتداءات الإسرائيلية.

قالت وكالة الأنباء الأردنية، إن الحكومة استدعت، الأحد، القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية، وأبلغته احتجاج عمّان على الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية في القدس المحتلة.

وذكرت الوكالة أن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين استدعت القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمان؛ للتأكيد على احتجاج الحكومة الأردنية، وإدانتها للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى المبارك، والاعتداءات الأخيرة على الحرم والمصلين، والاعتداءات على المقدسيين، خصوصا في حي الشيخ جراح.

أعلن المعلق العسكري في القناة الإسرائيلية الـ (13)، ألون بن دافيد، عن اتخاذ المجلس الوزاري المصغر لشؤون الامن، قراراً بشن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة، هذه الليلة بعد إطلاق الصواريخ على العمق الإسرائيلي.

وكتب بن دافيد في تغريدة أن كل الدلائل تشير إلى أننا على “اعتاب جولة قتال جديدة مع غزة”.

عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة

من ناحيته قال الوزير الإسرائيلي ميخائيل بيطون، عضو المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن: “مستعدون لكل التطورات، أمن إسرائيل يمثل قدس الأقداس بالنسبة لنا ولن نسمح لمنظمات الإسلام المتطرف لإشعال النار، الجيش والمؤسسات الأمنية مستنفرة وهدفنا إستعادة الهدوء”.

اقرأ أيضاً: مجزرة إسرائيلية في قطاع غزة.. (9) شهداء بينهم أطفال تناثرت أشلاءهم في بيت حانون

وأضاف بيطون في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي: ” لم نفاجأ بما حدث لقد كنا مستعدين وكل المؤسسات على أهبة الاستعداد”، على حد تعبيره

المقاومة تقول كلمتها وتقصف القدس

وجاء هذا التطور في أعقاب إطلاق المقاومة الفلسطينية عشرات الصواريخ على منطقتي القدس ووسط إسرائيل.

وذكرت الإذاعة العبرية أنه في أعقاب إطلاق الصواريخ تقرر نقل جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن الملتئم في مقر وزارة الأمن إلى مكان آمن، في حين قررت الكنيست فض جلساتها.

وفي أعقاب إطلاق الصواريخ، دعا بتسلال سمورطتش، رئيس حركة “الصهيونية الدينية” في تغريدة على حسابه على تويتر إلى “ضرب العدو العربي في كل مكان، في غزة، القدس، الضفة الغربية، وفي كل مكان يرفع رأسه”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More