الضفة تنتفض بعد عملية زعترة .. جيش الإحتلال يعدم شابين قرب جنين ويتحدث عن إحباط عملية كبيرة

0

أعدم جيش الإحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة، شابين فلسطينيين وأصابت ثالثاً بجروح، بعد اطلاق النار عليهم قرب حاجز سالم العسكري قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة .

وادّعت وسائل اعلام عبرية ان الشبان الثلاثة حاولوا تنفيذ هجوم مسلح على موقع عسكري لجيش الإحتلال، لكنّ الجنود اشتبكوا معهم، وقتلوا اثنين فيما اصيب الثالث بجروح .

وأظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل، الشبان الثلاثة ملقون على الأرض بعد اطلاق النار عليهم من قِبَل جنود الإحتلال الإسرائيليّ .

وتظهر الصور قطعة سلاح محلي الصنع (كارلو) الى جانب احد الشبان .

من جهته قال الصحفي الإسرائيلي (تال ليف رام) إنه لا يتذكر حدثاً مشابها في الضفة الغربية لهذا الحدث منذ سنوات طويلة ان تحاول مجموعة مسلحة بثلاثة بنادق اقتحام موقع للجيش الإسرائيلي في وضح النهار.

واشار الى ان هذا النوع من العمليات كان يميز قطاع غزة.

وقال (تال ليف رام) ان هجوماً كبيراً كان سيقع في المعسكر وتمّ تفاديه .

ونشر الصحفي الاسرائيلي فيديو من موقع العملية.

ولم يصدر بيان من وزارة الصحة الفلسطينية تؤكد فيه ما نشره الاعلام العبري عن استشهاد الشابين واصابة الثالث حتى الان.

جيش الإحتلال يعتقل منفذ عملية زعترة 

وتأتي هذه العملية بعد يومين من اعتقال قوات الاحتلال منفذ عملية حاجز زعترة العسكري جنوب مدينة نابلس يوم الاحد الماضي، والتي ادت الى مقتل مستوطن واصابة 2 آخرين بجروح .

وجرى اعتقال منفذ العملية ويدعى منتصر شلبي من بلدة ترمسعيا شمال رام الله، في بلدة سلواد القريبة.

وشنت قوات الاحتلال بعد عملية زعترة، عمليات بحث وتمشيط واسعة للوصول الى منفذ العملية، تركزت في بلدة عقربا جنوب نابلس، الى ان تم اعتقاله في بلدة سلواد .

وتبيّن ان منفذ العملية منتصر شلبي، رجل اعمال فلسطيني، ويحمل الجنسية الأمريكية.

وفجر اليوم الجمعة، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، منزل الاسير منتصر شلبي (47 عاما)، واحتجزت المتواجدين فيه داخل احدى الغرف، وأخذت مقاساته ورسمت خرائط تفصيلية له، وهي خطوة تمهيداً لعملية تدمير المنزل.

حي الشيخ جراح 

ويسود منذ أيام، التوتر في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب تهديد إسرائيل عددا من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.

وكان مقررا أن تصدر المحكمة العليا الإسرائيلية، الخميس، قرارا نهائيا بخصوص إجلاء 4 عائلات فلسطينية من الحي لصالح مستوطنين يدّعون ملكيتهم للأرض، إلا أنها أعلنت عقد جلسة جديدة، الإثنين المقبل.

وحتى اللحظة تلقت 12 عائلة فلسطينية بالحي قرارات بالإخلاء، صدرت عن محكمتي الصلح و”المركزية” الإسرائيليتين.​​​​​​​

وقبل يومين، أطلق محمد الضيف القائد العام لكتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، تحذيرا أخيراً للإحتلال الإسرائيلي بتدفيع ثمناً غالياً إن لم يتوقف العدوان على أهل حي الشيخ جراح في القدس المحتلة .

ووجه محمد الضيف التحية لأهالي حي الشيخ جراح ، واكد ان المقاومة ترصد ما يجري عن كثب ولن تقف مكتوفة الأيدي حيال ما يتعرضون له من قبل الاحتلال والمستوطنين .

ومساء الخميس، اعتدى مستوطنون وقوات إسرائيلية على سكان حي الشيخ الجراح ومعتصمون فيه، تضامنا مع المنازل الفلسطينية المهددة بالإخلاء لصالح المستوطنين.

واعتقلت تلك القوات، 10 على الأقل من المعتصمين بالحي، وأصيب آخرون بالاختناق جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع، وفق شهود عيان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More