كارثة مستشفى ابن الخطيب.. تطورات جديدة في التحقيقات والدلائل تدين مسؤولين كبار

0

في متابعة لأحدث التطورات بفاجعة مستشفى ابن الخطيب في بغداد، والتي تحولت لقضية رأي عام بعد سقوط 88 ضحية، فضلا عن إصابة 110 على الأقل، أصدرت السلطة القضائية العراقية، اليوم الخميس، مذكرات قبض بحق مجموعة موظفين في المستشفى الذي اندلع فيه حريق مطلع الأسبوع الجاري.

ونقلت وسائل إعلام عراقية بيانا لمجلس القضاء الأعلى، جاء فيه أن “محكمة تحقيق الرصافة ببغداد اتخذت إجراءات تحقيقية عدة منها تدوين أقوال شهود في موقع الحادث، وإصدار مذكرات قبض بحق موظفين في المستشفى”.

مبينا أن “أوامر القبض شملت مسؤول قسم الصيانة، ومسؤول الدفاع المدني، ومسؤول صيانة قناني الأوكسجين، والمعاون الإداري وموظفين آخرين وتم إلقاء القبض عليهم وتوقيفهم “.

مذكرات قبض بحق مسؤولين متورطين في كارثة مستشفى ابن الخطيب

من جهته، أكد مسؤول قضائي عراقي أن مذكرات القبض الصادرة تمثل جزءا من قائمة لمسؤولين وردت أسماؤهم بالتحقيق ضمن المقصّرين، وأن لجنة التحقيق التي شكّلها رئيس الوزراء، تواصل التحقيق بالملف، وقد تعلن نتائجها يوم غد في حال اكتمالها”.

اقرأ أيضاً: رغد صدام حسين تعلق على كارثة مستشفى ابن الخطيب وتهاجم حكام العراق وتطلب إسقاطهم

وتابع المسؤول أن “اللجنة تواصل تحقيقاتها بشكل مكثّف، وتعمل على مدار اليوم، وقد أجرت تحقيقات واسعة مع عدد من المسؤولين في المستشفى، والمسؤولين في وزارة الصحة وعدد من الجهات الأخرى”، وفقا لتصريحات أدلى بها لموقع “العربي الجديد”.

كما بين أن “هناك إشارات ودلائل على تقصير مسؤولين كبار في وزارة الصحة، وأن التحقيق قد يطيح بعدد منهم”.

وشدد المسؤول أيضا على أن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يتابع بنفسه مجريات التحقيق، وحذّر من الخضوع لأي ضغوط أو محاولات ابتزاز أو تهديد”.

مشيرا إلى أن “نتائج التحقيق الأولية قد تعلن يوم غد في حال أنجزت”.

هذا وقللت جهات سياسية من جدوى اللجنة التحقيقية التي شكلها الكاظمي، بسبب الفساد الكبير في البلاد.

وقال رئيس كتلة بيارق الخير، النائب عثمان الخالدي، إن “نتائج التحقيق لن تأتي بأي شيء، لأن الفساد كبير جدا ومتوغل على شكل مافيات في وزارة الصحة وغيرها من الوزارات”.

مؤكدا في تصريح صحافي، أن “هناك تقصيرا كبيرا في المؤسسات الصحية، وهو متراكم لسنوات عدة”.

ودعا إلى “إعادة النظر في نظم السلام والأمان في كل مستشفيات العراق التي يعاني الجزء الأكبر منها من التقادم، وهي معرضة لفاجعة كفاجعة مستشفى ابن الخطيب”.

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء يقيل وزير الصحة ومحافظ بغداد

وكان الكاظمي قد أوقف وزير الصحة ومحافظ بغداد، ومدير عام دائرة صحة الرصافة، عن العمل وأحالهم إلى التحقيق بسبب الحادث.

ووجّه بتشكيل لجنة تحقيقية عالية المستوى برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي، وعضوية وزير التخطيط، ووزير العدل، ورئيس هيئة النزاهة، ورئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي، وممثل عن مجلس النواب (عضو مراقب)، للتحقيق في الحادث وتحديد المقصرين ومحاسبتهم، وأمهل اللجنة خمسة أيام لتقدم تقريرها أمام مجلس الوزراء.

سبب لا يصدق وراء كارثة مستشفى ابن الخطيب

وكانت لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي كشفت، الإثنين، السبب الرئيسي وراء حريق مستشفى ابن الخطيب في العاصمة بغداد والذي أودى بحياة 82 شخصاً في فاجعة مؤلمة شهدتها العراق.

وقال  رئيس اللجنة، قتيبة الجبوري، وفق ما نشرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية “واع”، إن سبب الحريق هو استخدام سخانات كهربائية لطهي الطعام.

وأدى الحريق المرعب في مستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى فيروس كورونا، إلى مقتل 82 شخصاً و110 مصابين، وفق وزارة الداخلية.

وزاد الجبوري في فضح ما رآه داخل المستشفى.. قائلاً :” إن لجنته أجرت جولة ميدانية للوقوف على أسباب الحريق، ووجدت أن مبنى مستشفى ابن الخطيب متهالك ويضم أكثر من 200 مريض”.

وأضاف: “أما الردهة التي حصل فيها الحادث فتضم 32 مريضا، مع وجود كمية هائلة من الأكسجين”.

سخان كهربائي إلى جانب أسطوانات الغاز

وأردف: “أحد المواطنين (لم يحدده) استخدم السخان الكهربائي أو الزيت مع وجود أسطوانات الأكسجين، وهذا التفاعل أدى إلى انفجار كبير”.

وتابع: “كان هناك إهمال كبير تمثل في وجود عدد كبير من المرافقين للمرضى، وهذا ما لا تتحمله منظومة الحماية الموجودة بالمستشفى”.

والمصيبة الكبرى حسب تقرير اللجنة البرلمانية الذي عرضته خلال جلسة طارئة بالبرلمان أن المستشفى لا يحتوي على منظومة إطفاء حرائق مركزية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More