راشد صويصات لم يمت جراء الضربة القاضية.. طبيب يفجر مفاجأة صادمة بشأن وفاة الملاكم الأردني

0

في تقارير أثارت حالة من الجدل داخل الأردن بشأن وفاة الملاكم الأردني الشاب راشد صويصات، كشفت الصحافة البولندية نقلا عن مصادر طبية أن وفاة “صويصات” لم تكن على الأرجح نتيجة القتال أمام الملاكم الإستوني، بخلاف الرواية الرسمية للجنة الأولمبية الأردنية.

وفاة راشد صويصات

وكانت اللجنة الأولمبية الأردنية أعلنت أمس، الثلاثاء، وفاة ملاكم المنتخب الأردني راشد صويصات في بولندا، “متأثراً بإصابة قوية تعرّض لها خلال منافسات بطولة العالم للشباب في كالسي”.

كما أوضحت في بيان رصدته (وطن) أمس، أن صويصات تعرَّض للضربة القاضية أمام لاعب من إستونيا، في نزال وزن 81 كيلوغراماً، استدعت دخوله إلى المستشفى لإجراء جراحة عاجلة.

اقرأ أيضاً: شاهد لحظة تلقي الملاكم الأردني راشد صويصات الضربة القاضية التي أنهت حياته فوراً

لكن ووفق ما نقلته صحيفة “الرأي” الأردنية عن وسائل إعلام بولندية، فإن راشد صويصات وصل إلى مستشفى المجمع الإقليمي في مدينة “كالسي” البولندية فاقد الوعي.

وأوضحت أن اللاعب سقط على الأرض ولم ينهض بعدها، ولم تظهر عليه علامات الحياة، وسرعان ما قامت الجهات الطبية بنقله إلى المستشفى الذي وصل إليه فاقد الوعي، ما استدعى من الطاقم الطبي القيام بعملية جراحية طارئة.

الطبيب المعالج لصويصات فجر مفاجأة غير متوقعة حيث كشف أن الملاكم الشاب كان مصاباً بورم دموي استدعى إجراء عملية جراحية له على وجه السرعة.

وأضاف أن الإصابة لم تكن على الأرجح نتيجة القتال أمام الملاكم الإستوني.

بدوره  صرّح رئيس الاتحاد البولندي للملاكمة بأن هناك “إصابة قديمة موجودة لدى الملاكم صويصات”.

أي أن ما أوردته الصحافة البولندية ينفي أن يكون اللاعب توفي نتيجة الضربة القاضية.

مطالب بالتحقيق في الحادث

وكانت الكثير من التساؤلات وجهت إلى اتحاد الملاكمة الأردني واللجنة الأولمبية الأردنية، بشأن ما إذا كان الاتحاد قام بالفحص الطبي الشامل قبل مغادرة اللاعبين إلى بولندا، وما البروتوكولات الطبية المعتمدة في هذه المشاركات؟

كما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي بياناً من مجموعة من أسرة رياضة الملاكمة، وجّه مناشدة عاجلة للأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية.

طالب أصحاب البيان بضرورة تدخل اللجنة الأولمبية في ضوء وفاة الملاكم صويصات.

وأشار إلى أن المنتخب المشارك في بطولة العالم ببولندا قليل الخبرة، حيث إنهم لم يشاركوا في بطولات سواء محلية أو خارجية منذ مدة طويلة، إلى جانب صغر أعمارهم مقارنة بالأعمار المشاركة في البطولة.

هذا وكشف البيان أيضاً أن الملاكم صويصات كان في بعض الأحيان -وباعتراف زملائه في المنتخب- يشكو من ألم وصداع في الرأس أثناء التدريب، ما كان يدفعه للتوقف عن التمرين والاستراحة.

وقد اشتكى للمدرب من أنه يعاني من صداع مستمر، وهذا مؤشر خطير للاعب الملاكمة.

وكان يتوجب على المدرب أن يطلب له تخطيط دماغ وعرضه على طبيب مختص.

رياضة الملوك

هذا وتلقب الملاكمة باسم “رياضة الملوك” وكذلك “الفن النبيل”، وهي رياضة يهاجم فيها اثنان من الرياضيين ذوي الوزن المماثل بعضهما البعض بقبضاتهم.

وذلك في سلسلة فترات تتراوح من 1 إلى 3 دقائق تسمى “الجولات”.

وفي كل من الانقسامات الأوليمبية والمحترفة، المقاتلون (الذين يدعون الملاكمين أو المقاتلين) يتفادون لكمات خصومهم بينما يحاولون تحقيق لكمات بأنفسهم.

والنقاط تمنح للضربات الصلبة النظيفة في المنطقة القانونية على جبهة جسم الخصم فوق الخصر، والضربات إلى الرأس والجذع يعتبران أثمن.

والملاكم الحاصل على أكثر النقاط بعد العدد المحدد من الجولات يعلن فائزاً.

والنصر يمكن أن ينجز أيضاً إذا سقط الخصم وأصبح غير قادر على النهوض قبل أن يحسب الحكم إلى عشرة (وتسمى الضربة القاضية، أو KO) أو إذا الخصم كان مصاباً جداً ولا يمكنه أن يستمر (وتسمى الضربة القاضية التقنية، أو TKO).

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More