حمد بن جاسم يكشف ويحذر من النتيجة المباشرة لإعادة التموضع الأميركي على المنطقة

1

قال رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر إنّ إعادة التموضع الأميركي سيجعل المنطقة العربية أكثر انكشافاً وعرضة لهواجس الخطر.

وقال حمد بن جاسم في تغريدات نشرها بحسابه الرسميّ في تويتر ورصدتها وطن: كما أشرت في تغريدة سابقة فإن الاهتمام العالمي سيتركز في السنوات القادمة على المنافسة بين الولايات المتحدة والصين في المجالات الاقتصادية والسياسية، وما يستلزمه ذلك من وجوه القوة العسكرية المطلوبة لحماية تلك الامتيازات.

واضاف حمد بن جاسم: تبعاً لذلك فإننا سنلاحظ أن الولايات المتحدة ستحشد المزيد من قواتها البحرية في منطقة المحيط الهادي على حساب كثافة وجودها البحري في منطقتنا، وهو ما بدأت به واشنطن بالفعل قبل فترة قصيرة.

والنتيجة المباشرة لإعادة التموضع الأميركي -بحسب الشيخ القطري- هي أن منطقتنا ستكون أكثر انكشافاً وعرضة لهواجس الخطر، ما لم تسارع دولنا إلى تحقيق تفاهمات واضحة، وتتخذ إجراءات عملية، وتتصرف وفقاً لما تمليه مصالحنا المشتركة وليس مصالح الغير.

“الانتقام صفة مذمومة في القائد”

كانت آخر تغريدات الشيخ القطري قبل ايام عن صفة الانتقام الذميمة التي قد تتواجد عند بعض القادة، دون أن يكشف من المقصود بحديثه.

وكتب الشيخ حمد بن جاسم، في تغريدته التي رصدتها (وطن) ما نصه:”نحن نعلم أن الانتقام وعدم النسيان غريزة وطبيعة لدى. كثير من البشر على مختلف طبقاتهم ومستوياتهم.”

وأوضح:”وقد يكون الانتقام غير محمود في كثير من الظروف والأوقات وخاصة حين ينطلق من الظن والشك من دون برهان أو يقين.”

واستطرد رئيس وزراء قطر الأسبق في تغريدة أخرى:”وإذا كان الانتقام من صفات القائد فإنه أمر مذموم إلا إذا كان من أجل. الوطن ومصالحه حين يتعرض للظلم والهضم.”

وشدد على أن “القائد الصالح الجدير بتمثيل الأمة وقيادتها يتصف بالتسامح، ولا ينتقم بسبب نزوة أو غريزة شريرة.”

واختتم الشيخ حمد بن جاسم تغريداته التي لم يكشف فيها من يقصد بهذه الكلمات بقوله:”أما تذكر الظلم وعدم نسيانه، وتذكر التاريخ. وفصوله وحوادثه فإنه صفة محمودة تليق بالقائد المتسامح القوي، يستخلص بها ومنها العبر والدروس ليتخذ القرار المناسب لمصالح بلاده وأمته.”

مخطط استبدال النظام الحالي في الأردن

في شأن آخر كشف رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر، أن ما حصل مؤخراً في الأردن كان يخطط له منذ فترة طويلة من بعض مسؤولين الإدارة الأميركية السابقة وإحدى دول المنطقة.

وقال الشيخ حمد بن جاسم في تغريداتٍ رصدتها وطن، إن الهدف وراء ذلك المخطط استبدال النظام الحالي في الأردن بقيادة. الملك عبد الله الثاني.

السبب الرئيسي

وذكر رئيس وزراء قطر الأسبق أن السبب الرئيسي وراء تلك المحاولة الفاشلة كان وقوف الملك عبد الله ضد أي تطبيع على حساب. القضية الفلسطينية أو ما أصبح يسمى “بالعهد الابراهيمي” .

وتابع: “كان ذلك الموقف عقبة أمام تلك المخططات. أما آن الأوان لتتوقف هذه المغامرات التي تضعف منطقتنا وتجعل الغير يستخف بنا”.

وشدد الشيخ حمد بن جاسم على أن “استقرار الأردن مهم لمجلس التعاون بشكل رئيسي، واستقرار الحكم فيه، بل ودعمه واجب. لأننا نحتاج مزيداً من الاستقرار والمصداقية في منطقتنا خدمة لمصالحنا”.

أمير قطر يدعم قرارات الملك

وكان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، أعرب في وقتٍ سابق، عن دعم ووقوف بلاده مع المملكة الأردنية في كافة القرارات التي تتخذها لحفظ أمنها واستقرارها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه آل ثاني مع العاهل الأردني عبدالله الثاني، وفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وأكد أمير قطر، دعم بلاده ووقوفها “مع المملكة الأردنية الشقيقة في كافة القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله من أجل حفظ أمن واستقرار المملكة”.

عاهل البلاد أكد بأنه في قصره ومع أسرته وتحت رعايته. خلال رسالة مكتوبة وجهها للشعب، الأربعاء الماضي.

كما وقال الملك عبد الله في الرسالة : إن “الفتنة وئدت”. وإن ولي العهد السابق (1999 ـ 2004)، أخاه غير الشقيق، الأمير حمزة. في قصره مع عائلته وتحت رعايته. مشددا على أن “الجوانب الأخرى قيد التحقيق”.

كانت السلطات الاردنية أعلنت “تحقيقات أولية” أظهرت تورط الأمير حمزة بن الحسين مع “جهات خارجية” وما تسمى “المعارضة الخارجية” في “محاولات لزعزعة أمن البلاد” و”تجييش المواطنين ضد الدولة”، وهو ما نفاه الأمير.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Bassam Fayad يقول

    يا ريت صاحب هذا الموقع يخبرنا عن رأيه في السياسات القطرية والمعتمدة كليا على التموضع الأميركي في قواعد اغلبها فوق الأراضي االقطرية (السيلية والعديد) ….. وعن خشية السيد حمد بن جاسم من خروج او تخفيف هذا الوجود فوق الأراضي القطرية!!!!!!!!! اتحداك تجاوب يا رئيس تحرير وطن سرب 🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔 وألا تتبع مبدأ: اعمل نفسك ميت….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More