هل قررت الكويت حظر الخضار والفواكه اللبنانية كما فعلت السعودية بعد ضبط 600 مليون حبة مخدر!

0

بعد قرار السعودية حظر الخضار والفواكه اللبنانية من دخول المملكة، أفادت صحيفة “الراي” الكويتية، الإثنين، بأن المنتجات اللبنانية باتت تحت أعين الرقابة الدقيقة من قبل وزارة التجارة والصناعة الكويتية، التي بدأت ترصد مخزون الخضر والفواكه المتوافر في السوق المحلية.

وفيما أعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان عن تأييد الكويت التام لقرار السعودية حظر دخول الخضار والفواكه اللبنانية بسبب استغلالها من قبل البعض لتهريب المخدرات.

تشديد الرقابة على المنتجات اللبنانية

وكشفت مصادر مطلعة لصحيفة “الراي” أن “الاتصالات والاجتماعات المتواصلة منذ يوم الجمعة الماضي توصلت إلى اتفاق كي يسمح للشحنات اللبنانية التي دخلت حدود السعودية في طريقها إلى الكويت قبل نفاذ قرار حظر الخضار والفواكه اللبنانية البلاد”.

وأشارت المصادر إلى أن “تعليمات شفوية صدرت باستمرار السماح باستيراد شحنات الخضر والفواكه من لبنان بحرا وجوا في الوقت الحالي. مع تشديد الرقابة، ودعوة السلطات اللبنانية إلى العمل على ضمان خلو صادراتها من أي ممنوعات تعرض صادراتها للحظر والمنع”.

من جهة أخرى، قالت المصادر للصحيفة، إن السلطات الكويتية وضعت أيضا المنتجات الهندية تحت الرقابة، ورجحت أن يكون ذلك بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في الهند.

السعودية .. حظر الخضار والفواكه اللبنانية

وكانت السعودية أعلنت الجمعة الماضي، حظر الخضار والفواكه اللبنانية من دخول  أراضيها، إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات لإيقاف عمليات تهريب المخدرات إلى السعودية.

سفير السعودية يغادر بيروت ويكشف عن 600 مليون حبة 

كشف السفير السعودي في لبنان وليد البخاري عن أن السلطات السعودية ضبطت (600) مليون حبة مخدرة ومئات الكليوغرامات من الحشيش مصدرها لبنان.

وقال السفير السعودي في تصريح تلفزيوني إن هذا الرقم هو إجمالي ما تم ضبطه من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية التي مصدرها لبنان من قبل مُهربي ​المخدرات​ خلال الست سنوات الماضية”.

وأوضح سفير السعودية في ​لبنان​ ​ أنه “غادر لبنان في إجازة اعتيادية”، موضحاً أنه “أبلغ ​وزارة الخارجية اللبنانية​ في هذا الخصوص”.

وفي وقت سابق، قررت السعودية حظر الخضار والفواكه اللبنانية من الدخول إليها أو العبور من خلال أراضيها بدءا من يوم الأحد.

وحسب السلطات السعودية، فإن قرار حظر الخضار والفواكه اللبنانية بسبب استغلال تلك الشحنات في تهريب المخدرات إلى المملكة، في حين وصف اللبنانيون حظر دخول الخضار والفواكه الى السعودية بأنه خسارة كبيرة له.

اقرأ أيضاً: بعد دعوة أمير من آل سعود .. هل ستطرد السعودية اللبنانيين من الوظائف الخاصة!

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن بيان لوزارة الداخلية أن حظر الخضار والفواكه اللبنانية سيستمر إلى حين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة بشأن إجراءات وقف عمليات تهريب المخدرات للأراضي السعودية.

إحباط تهريب 2.5 مليون قرص “آمفيتامين” المخدر

وأشار بيان الوزارة إلى إحباط تهريب 2.5 مليون قرص “آمفيتامين” المخدر.

وأضاف أن الجهات المعنية رصدت تنامي استهداف البلاد من جانب مهربي المخدرات، سواء من خلال الإرساليات الواردة إلى أسواق المملكة، أو بقصد العبور للدول المجاورة.

ووفق ما ورد في البيان نفسه، فإن قرار الحظر جاء انطلاقا من التزامات المملكة طبقا للأنظمة الداخلية وأحكام الاتفاقيات الدولية بشأن محاربة تهريب المخدرات بجميع أشكالها.

وأكدت وزارة الداخلية السعودية أنها ستستمر في متابعة ورصد إرساليات المنتجات الأخرى القادمة من الدولة اللبنانية للنظر في مدى الحاجة إلى اتخاذ إجراءات مماثلة في حال استخدامها في تهريب المخدرات.

حظر الخضار والفواكه اللبنانية “خسارة كبيرة”

في المقابل، قالت الخارجية اللبنانية إنها أُحيطت علما عبر السفارة بقرار حظر الخضار والفواكه اللبنانية الذي اتخذته السعودية، مضيفة أنه تم رفع الأمر إلى كبار المسؤولين.

وشددت الوزارة، في بيان صحفي، على أن تهريب المخدرات إلى الخارج يلحق الضرر بالاقتصاد اللبناني والمزارعين اللبنانيين.

من جهته، قال وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي إن بلاده على استعداد للتعاون مع كل الدول لمكافحة تهريب المخدرات بعد الحظر السعودي.

وأضاف الوزير، وفق “رويترز”، أن الأمن اللبناني “يبذل جهوداً جبارة في موضوع محاربة عمليات تهريب المخدرات، وفي هذه الحرب قد ينجح المهربون في بعض الأحيان”.

واستدرك: “لكن هذا لا يلغي الجهد الكبير والعمل الدقيق الذي يستهدف بنجاح عشرات عمليات التهريب ويوقفها”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More