” لم تمُت بعد” .. كوليس وخفايا جديدة تكشف حقيقة انسحاب الأندية من بطولة “السوبر ليغ”

0

يبدو أن قضية إنشاء بطولة دوري “السوبر ليغ” التي أثارت الغضب والصدى الواسع لدى عشاق وجماهير كرة القدم واتحادات الأندية لم تمت بعد في أرجاء القارة الأوروبية.

ليكشف عن كوليس ومعلومات جديدة تدور في الخفايا. رغم إعلان معظم الأندية ال12 المشاركة عن انسحابها من بطولة دوري “السوبرليغ” في بيانات رسمية لهم. والاعتذار لجماهيرهم على ارتكاب هذا الخطأ. بعدم  تخليهم عن الفكرة.

الأندية المنسحبة والسوبر ليغ

فقد كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقرير لها اليوم الأحد، بأن الأندية المنسحبة من الدوري الأوروبي لم يقدم بعد استقالتها بشكل رسمي من الشركة المالكة للدوري الانفصالي “السوبرليغ”. الذي أثار الجدل والضجة الواسعة في أرجاء القارة الأوروبية.

اقرأ المزيد: “السوبر ليغ” فشل قد أن يبدأ بعد انسحاب الأندية الإنجليزية وترحيب أوروبي بالخطوة

الجوانب القانونية

كما وأفادت الوكالة الأمريكية نقلاً عن مصدر مطلع لها على الجوانب القانوينة التي اتفقت عليها الأندية المشاركة، فإن الأندية ال12 التي أعلنت الأسبوع الماضي.

عن تأسيس دوري “السوبرليغ ” المشابه لمسابقة دوري أبطال أوروبا. لم تنسحب بعد من الشركة المالكة للبطولة والمسجلة في دولة إسبانيا بصفة قانونية.

مسؤولي السوبرليغ وناصر الخليفي

وأردفت الوكالة الأمريكية، قائلة: ” الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، كانت تخشى من رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ناصر الخليفي. والقيام بتسريب الوثائق الخطية إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”.

كما وأضافت الوكالة، ” باريس سان جيرمان استبعد من محادثات خطط تأسيس الدوري الانفصالي السوبرليغ. بعد المخاوف. حيث تم منح النادي الفرنسي 14 يومًا من أجل الاشتراك في المشروع بمجرد الاعلان عنه.

بيريز والمشروع الجديد

وفي تصريح للقائم على مشروع تنظيم بطولة “السوبر ليغ” ورئيس ريال مدريد “فلورنتينو بيريز” عبر أحد وسائل الاعلام الإسبانية. تحدث بأن نادي باريس سان جيرمان لم يتم دعوته بشكل رسمي.

ناصر الخليفي وعضوية الأندية الأوروبية

وقد انتخب رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي “ناصر الخليفي” يوم الأربعاء الماضي، رئيسًا لرابطة الأندية الأوروبية خلفًا للإيطالي “أندريا أنييلي” أحمد مؤسسي مشروع بطولة السوبرليغ الأوروبي.

جاء ذلك بعد يومين من الإعلان عن تأسيس دوري السوبر الأوروبي. ليضم نادي باريس سان جيرمان إلى المعارضين لإطلاق المشروع الجديد.

برفقة الاتحاد الأوروبي “اليويفا” والرياضيين وكذلك الحكومة البريطانية التي عارضت المشروع منذ الوهلة الأولى للإعلان عنه.

السوبر ليغ والاستغراق لثلاثة سنوات

كما واستغرق إنشاء المشروع الجديد “السوبر ليغ” ثلاثة سنوات على إعداده. وقد حصل على دعم بلغ قيمته بحو 4 مليار يورو.

أي ما يعادل 4.8 مليار دولار من البنك المصرفي “جي بي مورجان” الأمريكي. الذي واجه النقد والصدى عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

دوري السوبر الأوروبي وقرار الفيفا

وقد أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم العالمية “الفيفا”. يوم الأحد الماضي. رفضه إقامة البطولة خارج إطار كرة القدم الدولية. كما وهدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”.

بالعقوبات القاسية ضد كل الأندية واللاعبين الذين سيشاركون في بطولة دوري السوبر الأوروبي المفتوحة. تصل إلى منع الأندية المعنية من اللعب في أي من المسابقات المحلية أو الأوروبية.

بطولة دوري السوبر  ليغ

وكان من  المقرر أن تقام المنافسات على شكل دوري بمشاركة 20 فريقًا، من بينها 15 فريقًا المؤسسين لذلك الدوري. بالإضافة إلى 5 فرق ستكون متغيرة.

حيث ستشارك كل موسم من خلال دعوة القائمين على ذلك الدوري. كما ستكون دعوتهم بناءً على أدائهم الموسمي في بطولاتهم في الدوريات المحلية.

الأندية المؤسسة  للبطولة السوبر ليغ

وتضم بطولة الدوري كبار الأندية في القارة الأوروبية ال12. وهم: ” ريال مدريد الإسباني، أرسنال الإنجليزي، أتلتيكو مدريد الإسباني، تشيلسي الإنجليزي.

وكذلك برشلونة الإسباني، يوفنتوس الإيطالي، ليفربول الإنجليزي، مانشستر سيتي الإنجليزي، مانشستر يونايتد الإنجليزي، توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

فيما رفضت الأندية الألمانية والفرنسية الانضمام في تلك البطولة المنفصلة عن الاتحاد الأوروبي، فيما لم تعلن بعد فريق بارين ميونيخ الألماني. وباريس سان جيرمان الانضمام إلى تلك البطولة.

وبعد إثارة الضجة والانتقاد الواسع للنوادي المشاركة في بطولة “السوبر ليغ”. المنفصلة عن قرارات الاتحاد الأوروبي “اليويفا”، ليضطر معظم الأندية بإعلان انسحابهم من البطولة. ما عدا  برشلونة وريال مدريد الذين دفعوا عنها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More