فيديو يكشف جُبن جنود الإحتلال في مواجهات القدس .. “أوهن من بيت العنكبوت”!

0

أثار مقطع فيديو رصد لحظة هروب عدد من جنود الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، من الشباب الثائر في انتفاضته، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

الجيش يفر من الألعاب النارية

وأظهر مقطع فيديو، رصدته “وطن”، لحظة هروب شرطة الاحتلال خلال المواجهات في حي بطن الهوى ببلدة سلوان في القدس المحتلة، وذلك بعد إطلاق شبان القدس الألعاب النارية في الهواء.

سخرية واسعة

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، معبرين عن سخريتهم من الجيش الإسرائيلي الذي يطلق على نفسه بأنه الجيش الذي لا يقهر.

ليلة صاخبة

وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية افادت بإصابة 20 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز، خلال المواجهات التي اندلعت في محيط البلدة القديمة من القدس المحتلة، واعتقل آخر.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر في القدس، أن عددا من المصابين جرى نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وسادت حالة من التوتر في القدس، خلال محاولة قوات الاحتلال تفريق الشبان والمصلين من محيط القدس القديمة.

وأفاد شهود عيان بأن شرطة وجنود الاحتلال وفرق الخيالة اعتدت على عدد من الشبان بالدفع والضرب خلال محاولتها تفريقهم في شارع صلاح الدين، وباب الزاهرة، وباب العامود ومحيطه من المقدسيين، وألقت القنابل الصوتية لإبعادهم.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد النتشة من ساحة باب العامود واقتاده عناصر من شرطة الاحتلال إلى مراكز التحقيق في شرطة البريد بشارع صلاح الدين، فيما رشت مركبة المياه العادمة مياهها تجاه الشبان لتفريقهم.

وردد الشبان الهتافات الغاضبة تنديدا بجرائم المستوطنين، وسط تجمهر لشرطة وجنود الاحتلال الإسرائيلي في أكثر من نقطة في ساحة ومحيط باب العامود بالقدس القديمة.

اقرا أيضاً: القدس تنتفض.. ثورة فلسطينية في وجه المحتل الاسرائيلي واصابة العشرات واعتقال اخرين

مسيرات دعما واسناداً للقدس

وانطلقت مسيرات حاشدة بمئات المواطنين من أبناء شعبنا الفلسطيني، مساء الجمعة، في مختلف المحافظات الفلسطينية دعما واسنادا للمقدسيين والمسجد الأقصى المبارك، ضد انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه.

وفي بيت لحم، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المصلين الذين أدوا صلاة العشاء والتراويح على مدخل بيت لحم الشمالي، اسنادا لمدينة القدس المحتلة، وتنديدا بانتهاكات الاحتلال بحق المقدسيين والمسجد الأقصى.

وشارك عدد من المواطنين في صلاة التراويح، تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم انتصارا لأهلنا في مدينة القدس.

وفور الانتهاء من الصلاة، أطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الصوت والغاز على المواطنين، ما أدلى لإصابة العشرات بالاختناق.

السفارة الأمريكية تنصح رعاياها بتجنب أماكن المواجهات

ونصحت السفارة الأمريكية في القدس، الجمعة، موظفيها ورعاياها، بعدم الاقتراب من أماكن المواجهات التي تشهدها المدينة المحتلة.

وقالت السفارة في بيان: “تدعو سفارة الولايات المتحدة بشدة مواطنيها بتوخي اليقظة واتخاذ الخطوات المناسبة لزيادة وعيهم الأمني، والابتعاد عن أماكن المواجهات”.

وأضاف البيان: “تقع الحوادث الأمنية غالبا دون سابق إنذار”.

وأشار أن “هناك زيادة ملحوظة في الاحتجاجات وأعمال العنف في مدينة القدس بالقرب من البلدة القديمة ووسط المدينة وأجزاء من شمال وشرق القدس”.

وتابعت: “تشمل حوادث العنف الأخيرة أعمال التخريب، ورشق الحجارة، وإحراق المركبات، والاعتداء على المارة”.

الأردن: الاعتداءات الاسرائيلية على المقدسيين إرهاب منظم

من جهته، اعتبر مجلس النواب الأردني، الاعتداءات التي يمارسها المستوطنون بدعم من سلطات الإحتلال الإسرائيلي على المقدسيين، عمليات إرهابية منظمة.

وقال مجلس النواب الأردني في بيان صحفي، إن الاعتداءات الإسرائيلية تهدف إلى الاستيلاء الكامل على المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وإن تزامن تلك الإعتداءات مع شهر رمضان المبارك، مساس صارخ بالمعتقدات الدينية، وبالحقوق المشروعة والطبيعية للمسلمين في ممارسة شعائرهم.

ودعا المجتمع الدولي ومنظماته المختلفة الى تحرك فوري لإجبارها على وضع حد لتلك الانتهاكات العنصرية المقيتة والمدانة بكل الشرائع والقوانين التي ما تزال تحكم النظام العالمي الراهن .

وأضاف أن المجلس سيتوجه برسائل عاجلة إلى الاتحاد البرلماني العربي وبقية الاتحادات والشعب البرلمانية العالمية، لحثها على اتخاذ موقف واضح من تلك الانتهاكات التي يتعرض لها المقدسيون على أرض وطنهم المحتل، وعلى مقدساتهم.

ومنذ بداية شهر رمضان، تشهد المدينة المقدسة مواجهات يومية بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، فيما يقوم المستوطنون الإسرائيليون بالاعتداء على المقدسيين وممتلكاتهم، ما دفع الأخيرين للتصدي لهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More