فيديو صادم .. طفل يقود قطار في مصر وبيان رسمي عاجل للتوضيح

0

فجر مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمصر حالة من الجدل العارم بين المغردين، بعد أن وثق طفل يقود قطار حيث ظهر في مقعد القيادة في كفر الشيخ .

مقطع الفيديو الذي يظهر طفل يقود قطار جاء بالتزامن مع حوادث القطارات المفجعة التي ألمت بمصر وخلفت عشرات الضحايا، استدعى تدخلاً عاجلاً من وزارة الداخلية المصرية، التي أصدرت بياناً للتعليق عليه.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيانها اليوم الأربعاء، واطلعت “وطن” على نسخة منه، إنه في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تم تداوله على إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” .

طفل يقود قطار

وبحسب البيان الخاص حول “طفل يقود قطار” فقد ظهر خلاله أحد الأطفال يجلس على مقعد السائق داخل كابينة القيادة بأحد القطارات وبجانبه شخص آخر يقوم بتصويره، والصياح بأن القطار سيتوقف وبدت حالة من الهلع داخل الكابينة.

فإنه تبين بالفحص أن مقطع “فيديو طفل يقود قطار” المشار إليه قديم تم تصويره عام 2018 داخل القطار المتجه من محطة كفرالشيخ إلى محطة قلين.

كما توصلت التحريات إلى أن الذي كان متواجدا داخل كابينة القطار شخصان.

وتابع بيان الداخلية المصرية أنه بعد” تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما قررا أنهما كانا متواجدين داخل كابينة الجرار الخلفي الاحتياطي (غير المستخدم).

وأكمل البيان انهما قاما بتصوير هذا الفيديو على سبيل الدعابة وأن الذي قام بنشر هذا الفيديو صديق لهما.

واشار البيان الى انه تم ضبطه واقر أنه قام بوضع فيديو “طفل يقود قطار” على تطبيق “الواتس آب” وأنه فوجئ بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك”.

وفجعت الأوساط المصرية الأحد الماضي بخروج قطار رقم 949 القاهرة- المنصورة عن القضبان، في منطقة “سندهور” بالقرب من مركز طوخ بمحافظة القليوبية، والتي تبعد نحو 30 كيلو متراً شمال القاهرة.

قطار طوخ

بينما ذكرت وزارة الصحة المصرية في بيان رسمي أن 97 شخصا على الأقل أصيبوا في حادث خروج قطار عن القضبان قرب طوخ بمحافظة القليوبية.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أنه تم احتجاز سائق القطار وثمانية من مسؤولي حركة النقل في محيط موقع الحادث، الذي تسبب. في توقف حركة القطارات في محافظات الوجه البحري.

وأضافت محافظة القليوبية أنها أرسلت سيارات إسعاف إلى موقع الحادث، كما أعلن وزير النقل، كامل الوزير، أنه في طريقه إلى موقع الحادث.

وقالت هيئة السكة الحديد إنها شكلت لجنة فنية للتحقيق في أسباب وقوع الحادث.

وكشفت مصادر مطلعة أن وزير النقل المصري كامل الوزير، توجه إلى موقع الحادث لمعاينة الموقف.

حوادث متكررة

وعلى مدار عقود، شهدت شبكة السكك الحديدية في مصر، التي تعد من بين الأقدم في العالم، حوادث كبيرة متكررة، استدعت وقفة طويلة للتحقيق في أسبابها الجذرية، وخطوات متسارعة من السلطات لمحاولة منع وقوعها.

وكان حادث طوخ الذي وقع الأحد وأسفر عن عدد كبير من الضحايا بين قتلى ومصابين، آخر حوادث القطارات في مصر، عندما انقلبت عربات قطار كان متجها من القاهرة إلى المنصورة.

ومع صدور بيانات وتقارير عن حادث الأحد، الذي خلف عشرات الضحايا بين قتلى ومصابين، بدأت تتضح أجزاء من صورة ما حدث في انتظار نتائج التحقيقات الرسمية.

وشكل النائب العام المصري غرفة عمليات لمتابعة التحقيقات التي تباشرها نيابة استئناف طنطا، في حادث قطار طوخ.

وأرجع خبراء ومتخصصون في منظومة النقل تكرار حوادث القطارات في مصر لعدد من الأسباب.

ومن أهم تلك الاسباب تراكم الأزمات عبر سنوات بسبب ضعف عمليات صيانة القطارات وخطوط السكك الحديدية، وعدم توافر الإمكانات والكفاءة اللازمة لدى بعض العاملين في المنظومة.

وعانت منظومة النقل في مصر بسبب إهمال أعمال الصيانة على مدار أكثر من 40 عاما، وهو ما تسبب في حدوث مشكلات وأزمات يجري العمل على حلها خلال الوقت الجاري بتطوير السكك الحديدية والقطارات، والدفع بمنظومة العمل الإلكتروني وتقليل الاعتماد على العنصر البشري.

خاصة في تقاطع خطوط القطارات مع الطرق (المزلقانات)، مع وضع برامج تأهيل وتدريب للعاملين بالهيئة بالتعاون مع شركات عالمية من فرنسا والمجر وألمانيا، وهى الشركات التي أبرمت تعاقدات مع مصر مؤخرا في مجال القطارات والسكك الحديدية”.

ويشار إلى أن خطوط السكك الحديد المصرية ثاني أقدم الخطوط على مستوى العالم بعد البريطانية، حيث تم تدشينها عام 1854، لكنها شهدت العديد من الأزمات على مدار السنين بسبب غياب الصيانة والتحديث، وهو ما تعمل الحكومة الحالية على تغييره.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More