تاجر مع الله ورسوله.. “شاهد” عبدالله العمري رجل أعمال أردني بات حديث الساعة بعد وفاته

0

تفاعلت الأوساط الأردنية بصورة كبيرة مع قصة رجل أعمال أردني يدعى عبدالله العمري قرر مسامحة كل المدينين له، بسبب الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد، وبعد سماحه هذا بأيام، توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ووثق مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل، مقابلة لرجل الأعمال عبد الله العمري، عبر قناة المملكة الأردنية، حيث يسأله المذيع معقول بأن رجل أعمال يسامح بهذه المبالغ.

فكان رد أبو الحكم العمري: “أنا من خلال صوت المملكة، المبلغ أنا بحاجته أقلك مش بحاجته والله بحاجته، بس أنا قررت أتاجر مع رب العالمين، ووضع السوق ووضع الناس ما بيعلم فيه إلا رب العالمين”.

وتابع: “وكل واحد إله شك وإله كمبيالة عند أبو الحكم العمري في شارع الهاشمي يتفضل عندي يستلم شكه وكمبيالته ويمزع الشك بإيده.”

اقرأ أيضاً: ناشط عماني: “ما القصد من وراء الانقلاب على ملك عربي من السلالة الهاشمية؟”

موضحا:”وأنا بدي أسامحه لوجه الله تعالى، إذا إحنا ما وقفنا مع بعضنا البعض مين حيوقف”.

وقال أحد المغردين معلقاً على حديث رجل الأعمال الأردني الراحل وموقفه من مسامحه المدينين له قبل وفاته بأيام: “هنيئا له هذا الشعور وهذا الإحساس الحي ليتعلم منه التجار الجشعين الرحمة والشفقة وحب الخير للفقراء والمساكين والمحتاجين.

وتابع:”ما عند الله أعظم والاهم تجارتك مع الله سبحانه الله يشمله بواسع رحمته ويغفرله ويجزيه الجنان الإنسان يقدم لهذا اليوم “.

فيما قال مغرد آخر: ” ياحبيبي الله يرحمه و يغفرله و يجعلها بميزان أعماله يارب حقيقي فَرج هم على غيره رغم انه بحاجة لحقه لكن اختار تجارة ربه الله يدخله الفردوس الأعلى يارب”.

الأردن يطلب من إسرائيل مساعدات طبية

هذا وفي متابعة للوضع الوبائي في المملكة الأردنية، قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن إسرائيل سترسل اليوم الثلاثاء مساعدات طبية مكثفة إلى الأردن لدعمه في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

ولفتت الصحيفة إلى أن المساعدة تأتي استجابة لطلب أردني، وتعكس جهداً إسرائيلياً لتخفيف التوترات مع الجارة الشرقية.

ومن المتوقع أن تشمل حزمة المساعدات المئات من أجهزة التنفس الاصطناعي، ومعدات اختبارات فيروس كورونا، وكمامات طبية، وكمامات عادية.

وأضافت الصحيفة أنه لا يبدو أن المساعدات ستتضمن لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

وأشارت الصحيفة إلى إرسال طلب الأردن عن طريق المؤسسة الدفاعية ووافق عليه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ومجلس الأمن القومي ووزارة الصحة.

8 آلاف إصابة في يوم واحد

وبلغت معدلات الإصابات الجديدة بكورونا في الأردن ذروتها قبل نحو شهر، بتسجيل أكثر من 8 آلاف إصابة في يوم واحد.

ويبلغ عدد سكان الأردن، الذي يضم عدداً كبيراً من اللاجئين، نحو 10.2 ملايين نسمة، أي أعلى قليلاً من سكان إسرائيل.

وأرسلت عمان طلب المساعدة في الشهر الماضي، عندما كانت الإصابة بالمرض في ذروتها.

وانخفضت الإصابات بفيروس كورونا بشكل حاد في إسرائيل خلال الشهرين الماضيين، بفضل حملة التطعيم الناجحة، ما سهل على إسرائيل تزويد الأردن بالإمدادات الطبية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More