“شاهد” رسمة غريبة داخل مكتب محمد بن سلمان تثير جدلاً واسعاً

0

أثارت رسمة غريبة ظهرت داخل مكتب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أثناء لقاء رسمي الجدل بين السعوديين، حول قصة هذه اللوحة في مكتب الأمير الذي أهدر 450 مليون دولار على لوحة “المخلص” والتي اتضح أنها مزورة.

مكتب محمد بن سلمان

وبالبحث اتضح أن هذه الرسمة هي لوحة فنية (تعود لفنانة تشكيلية سعودية)، وبرزت عند استقبال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لمبعوث رئيس وزراء بريطانيا.

هذا وروت الفنانة التشكيلية، وداد الأحمدي، قصة لوحتها الفنية، وكيف وصلت إلى مكتب بن سلمان.

وقالت وداد لقناة “الإخبارية”: شعور بالفخر والاعتزاز أن تصل لوحتي إلى مكتب ولي العهد..هذا شرف كبير يتمناه كل فنان في المملكة”.

وعن رسالة اللوحة قالت: “الفنان دائما يحمل على عاتقه رسالة تصل إلى الجميع، ومضمون اللوحة فيه رسائل عديدة.”

وأوضحت:”منها أن الإنسان دائما ينظر إلى نفسه وإلى داخله وينشر القوة الداخلية ليقوي نفسه أمام أي مشاكل وصعوبات تواجهه، وينشر الطاقة الإيجابية بينه وبين زملائه”.

اقرا أيضاً: محمد بن سلمان رفض هذا الطلب الذي تقدمت به أسر الأمراء المعتقلين في أماكن سرية بالمملكة

وأضافت: “كان معرضي الشخصي الأول في الأول من فبراير الماضي، وهذا العمل كان من ضمن أعمالي التي اقتناها مكتب ولي العهد”.

أغلى لوحة بالعالم

وكان موقع “ديلي بيست” كشف أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كان يعلم منذ البداية أن لوحة المسيح المخلّص مزيفة.

ولكنه تواطأ مع الحكومة الفرنسية وإدارة متحف اللوفر كي يتكتموا على حقيقة تزييف اللوحة .

كما أن محمد بن سلمان طلب أن يعرضوها بجانب لوحة “الموناليزا” كي تظهر أنها أصلية ويتجنب الإحراج.

ليست من عمل دافنشي

وكشف فيلم وثائقي فرنسي أن اللوحة الأغلى في العالم “سالفاتور موندي” ليست من عمل ليوناردو دافنشي بالكامل، ورفع الستار عن صراع دبلوماسي يدور ما بين فرنسا ومالك اللوحة السعودي.

وكانت لوحة المسيح، الملقبة “ذكر الموناليزا”، قد بيعت في مزاد أقامته شركة “كريستيز” في نيويورك بمبلغ 450 مليون دولار، في 2017.

وتحدثت وسائل إعلام لاحقا أن المشتري السري للوحة هو ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، رغم نفي الرياض الأمر.

وعادت قضية اللوحة للظهور بعد غيابها عن الظهور الذي كان مخططا لها في متحف اللوفر بأبوظبي، عام 2018، ثم في معرض دافنشي الذي أقيم بمتحف اللوفر في باريس عام 2019.

“المخلّص للبيع”

ومن المرتقب أن يعرض التلفزيون الفرنسي فيلم “المخلّص للبيع”، الأسبوع القادم، للكشف عما يجري بشأن اللوحة وراء الكواليس.

وأكد كبار المسؤولين في حكومة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال ظهورهم في الفيلم أن تحليل اللوفر العلمي للوحة خلص إلى أنها كانت قد رُسمت في ورشة دافنشي. إلا أن دوره اقتصر على أنه “ساهم” فقط برسمها، ولم يرسمها كاملة.

ووفقا لأحد المسؤولين في الفيلم فقد “باتت الأمور غير مفهومة”. عندما طلب بن سلمان إظهار “سالفاتور موندي بجوار الموناليزا” وتقديمها “على أنها عمل دافنشي بنسبة 100 بالمئة”.

الحكومة الفرنسية تتواطأ لصالح بن سلمان!

ويزعم الفيلم بأن البعض من مسؤولي الحكومة الفرنسية، بما فيهم وزير الخارجية، جان إيف لودريان، ضغطوا لصالح طلب بن سلمان.

وأعرب المسؤولون عن قلقهم من تأثير الأمر على العلاقة الاستراتيجية ما بين فرنسا والسعودية.

إلا أن الوثائقي قال إن ماكرون قرر رفض طلب بن سلمان، وترك الأمر لمتحف اللوفر للتفاوض مع السعوديين بشأن كيفية عرض اللوحة.

ووفقا لرئيس إحدى أكبر هيئات المتاحف في فرنسا، كريس ديركون. فإن “السعوديون خائفون من الجدل هذا بشأن الأصالة”.

وأضاف ديركون أن السعوديون “يخشون أن يقول الناس في الداخل والخارج: لقد أنفقت كل هذه الأموال على شيء ليس لدافنشي”.

وكانت اللوحة قد بيعت، عام 2005، مقابل 1175 دولار فقط، عندما اشتراها تاجر فنون في نيويورك، قبل أن يتم ترميمها.

وكان عدد من الخبراء البريطانيين قد صادقوا على اللوحة باعتبار أنها لوحة دافنشي المفقودة منذ فترة طويلة. قبل عرضها على هذا الأساس بالمعرض الوطني في لندن، عام 2011.

ولا زال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يتجاهل طلب عوائل أمراء معتقلين في سجونه السرية، أن تتم زيارتهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وبحسب ما كشف مصدر مطلع لموقع “ويكليكس السعودية”، بأن عوائل أمراء معتقلين لدى ابن سلمان، طلبوا تمكينهم من زيارتهم. ورؤيتهم بمناسبة رمضان، عبر رسالة إلى الملك سلمان، مطالبين إياه بالضغط على نجله من أجل السماح لهم بزيارة الأمراء.

الملك سلمان قام بتحويل الطلب لولي العهد

وكشف المصدر بأن الملك سلمان قام بتحويل الطلب لولي العهد الذي يحكم البلاد فعليا، وهو بدوره رفضه.

ولم يبد بن سلمان تعاطيه مع تدخلات بعض الأمراء الكبار للسماح لهم بالزيارة كما أبدى تعنته برفض طلبهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More