فيديوهات جديدة مروعة للجثث في موقع حادث قطار طوخ بينما السيسي مشغول بالمومياوات والاختيار2

0

فجعت الأوساط المصرية مجددا اليوم، الأحد، بخروج قطار رقم 949 القاهرة- المنصورة عن القضبان، في منطقة “سندهور” بالقرب من مركز طوخ بمحافظة القليوبية، والتي تبعد نحو 30 كيلو متراً شمال القاهرة.

وبحسب إحصائيات أولية فقد بلغ عدد القتلى 8 من الركاب.

قطار طوخ

بينما ذكرت وزارة الصحة المصرية في بيان رسمي أن 97 شخصا على الأقل أصيبوا في حادث خروج قطار عن القضبان قرب طوخ بمحافظة القليوبية.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أنه تم احتجاز سائق القطار وثمانية من مسؤولي حركة النقل في محيط موقع الحادث، الذي تسبب. في توقف حركة القطارات في محافظات الوجه البحري.

وأكدت الصفحة الرسمية لمحافظة القليوبية المصرية على فيسبوك أن 8 عربات من القطار خرجت عن مسارها.

وأضافت محافظة القليوبية أنها أرسلت سيارات إسعاف إلى موقع الحادث، كما أعلن وزير النقل، كامل الوزير، أنه في طريقه إلى موقع الحادث.

وقالت هيئة السكة الحديد إنها شكلت لجنة فنية للتحقيق في أسباب وقوع الحادث.

وكشفت مصادر مطلعة أن وزير النقل المصري كامل الوزير، توجه إلى موقع الحادث الذي وقع في تمام الساعة ٢:٠٥ بعد ظهر اليوم.

وتفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمصر بصورة كبيرة مع حادثة انقلاب القطار، تحت وسم “#قطار_طوخ”.

مغردين بردود أفعال عديدة وغاضبة من هذه الحوادث التي يروح ضحيتها أبرياء مصريين بسبب الإهمال وتردي البنية التحتية لقطاع المواصلات.

وقال أحد المغردين عبر الوسم: “قطار طوخ مأساة كل يوم بنعشها انقلاب قطار حسبي الله ونعم الوكيل إهمال ما بعده إهمال، إ مصر أصبحت مقبرة كبيره ربنا ينتقم من كل ظالم”.

وكتب مغرد آخر: ” والله وما بيحصل كده غير فى مصر ياربى حوادث القطارات بقت شئ عادى جدا كارثة بمعنى الكلمة …..استرها يارب على الناس الغلابة”.

وجاء هذا الحادث بعد أسابيع قليلة من حادثة اصطدام قطار سوهاج الذي راح ضحيته العشرات من الركاب.

و يذكر أن القطار تحرك من القاهرة الساعة ١:٢٠ ومخطط أن يصل المنصورة الساعة ٥ مساءً.

قطار سوهاج

ويشار إلى أنه أواخر مارس الماضي وقع حادث تصادم بين قطارين في طهطا بمحافظة سوهاج جنوبي البلاد.

وأسفر عن وفاة أكثر من 20 شخصًا وإصابة نحو مئتين آخرين.

وشهدت مصر خلال السنوات القليلة الماضية تسارع في معدلات حوادث القطارات، كما تعد حوادث الطرق فيها واحدة من أعلى النسب عالميا.

وعلى مدار السنوات السبع الماضية، شهدت مصر تسارعا في معدلات الكوارث، التي تنال من المرافق العامة والمنشآت الخاصة.

سواء حوادث تصادم القطارات، أو اشتعال النيران بها، أو انقلابها وخروجها عن مسارها الطبيعي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More