السعوديون يثورون ضد محمد بن سلمان ويطالبون بتخفيض أسعار البنزين.. ما علاقة الملك عبد الله؟

0

أثار الرفع المتكرر لأسعار البنزين في السعودية، سخطاً واسعاً لدى المواطنين، الذين طالبوا بوضع حد لهذا الأمر.

خفضوا البنزين

وتحت هاشتاغ “خفضوا البنزين”، غردت آلاف الحسابات داعية إلى وقف ارتفاع البنزين المتكرر إثر المراجعات. التي تجريها شركة “أرامكو”.

واعتبر مغردون أن إنفاق المملكة مليارات على الخارج، مقابل رفع الأسعار على المواطنين، وفرض ضرائب عليهم، ينذر بمستقبل “غامض”.

السعودية والملك الراحل عبد الله

ونشر ناشطون صورا للملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، قائلين إن المواطن في عهده كان يعيش بنعيم أكثر مما هو عليه الآن.

https://twitter.com/010VC/status/1381303462286258179

رفع أسعار البنزين

ورفعت السعودية سعر بنزين 91 إلى 1.99 للتر الواحد، بعدما كان في العام الماضي عند 1.55، فيما رفعت بنزين 95 إلى 2.13 بعدما كان في العام الماضي عند 2.11.

اقرأ أيضاً: حمد بن جاسم يقدم رؤية جديدة لمعالجة مشاكل المنطقة السياسية والاقتصادية والقانونية

وكانت أسعار النفط أغلقت منخفضة يوم الجمعة وفقدت نحو اثنين بالمئة على مدار الأسبوع في ظل ارتفاع الإنتاج. وتجدد إغلاقات كوفيد-19 في بعض الدول مما ألقى بظلاله على حالة التفاؤل حيال تعافي الطلب على الوقود.

تخفيض واردات النفط

هذا وتعتزم الهند خفض واردات النفط من السعودية بنحو الربع بحلول مايو، في ظل تفاقم المواجهة مع الرياض. بعد قرار “أوبك” بتجاهل دعوات نيودلهي لزيادة إنتاج النفط وخفض أسعار الهيدروكربونات.

وقالت صحيفة “Economic Times” الهندية، إن مصافي التكرير الحكومية في الهند تدرس شراء براميل أقل من السعودية في مايو المقبل. بعد أن تجاهلت أوبك دعوة نيودلهي لزيادة الانتاج لتهدئة أسعار النفط الخام الدولية.

ودفعت تخفيضات الإنتاج الموسعة من قبل السعودية وحلفائها، والتي رفعت الأسعار بمقدار الثلث خلال العام الجاري. إلى ما فوق 68 دولارا للبرميل، دفعت، أسعار الوقود في الهند إلى مستويات قياسية.

وناقشت مؤسسة النفط الهندية المملوكة للدولة كلا من “مؤسسة النفط الهندية” و”بهارات بتروليوم” وشركة “هندوستان بتروليوم”. ومصفاة “مانجالور والبتروكيماويات المحدودة”. إمكانية خفض شراء النفط السعودي لشهر مايو. ولديها حتى 5 أبريل مدة زمنية لإبلاغ الرياض بهذا الأمر، بحسبما قال أشخاص مطلعون على المسألة.

وأوضحت المصادر أن ضعف الطلب على الوقود في الهند بسبب زيادة حالات فيروس كورونا. أو إغلاق المصافي للصيانة الدورية. قد يساهم أيضا في انخفاض الشراء من المملكة العربية السعودية في مايو.

ولدى المصافي صفقات شراء سنوية مع المملكة السعودية، ويجب عليها مشاركة خطط التحميل الشهرية الخاصة بها قبل حوالي 4 أسابيع. ولا توجد عقوبة مالية لعدم احترام الصفقة.

وقال شخص مطلع على الأمر إن الهند تحاول استعراض عضلاتها على أمل أن يتفهم السعوديون مخاوفها.

وكانت الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم، منزعجة بشكل خاص لتجاهل الرياض دعوة نيودلهي لزيادة الإنتاج.

ولدى المملكة العربية السعودية علاقات تجارية ودية مع الهند لعقود من الزمن، تعززت أكثر في السنوات الأخيرة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More