“أين باسم عوض الله؟”.. برلماني أردني يثير الشك بما قاله خلال مقابلة تلفزيونية

0

وثقت قناة “رؤيا” الأردنية مداخلات لنائب في البرلمان الأردني، يتحدث خلالها حول رئيس الديوان الملكي السابق المعتقل باسم عوض الله، والمتهم بعلاقته مع الأمير حمزة في الأحداث الأخيرة الجارية.

وقال النائب حول اجتماع مجلس النواب الأردني اليوم، إن “الحديث باجتماع اليوم لم يكن مخصصاً لباسم عوض الله. فرداً من شكل المؤامرة وشكل القضية وإنما عندما بدأ الحديث بالسؤال أين باسم عوض الله وهل هو موجود ضمن أروقة التحقيق في الدولة الأردنية. ذهب الاجتماع باتجاه افتعال الفوضى لسد الطريق أمام هذا السؤال”.

وتابع: ” أعقبنا هذه الفوضى بالذهاب لرئيس مجلس النواب بضرورة إطلاعنا على أرض الواقع للوقوف على حقيقة. التحقيق مع باسم عوض الله.”

التحقيق مع باسم عوض الله

وتابع موضحا:” ولغاية الآن نواجه ممانعة، وإن تم السماح للجنة الحريات زيارة المعتقل باسم عوض الله، أعتقد لن يكون. هناك شوائب تشوبه في هذه القضية”.

أقرأ أيضاً: ماذا يحدث في الأردن؟.. شاهد إلى أين وصل الحال بهذا الشاب الأردني حتى افترش الأرض

وأردف بان عوض الله هو رأس من رؤوس حياكة المؤامرة ضد الملك الأردني.

ماذا قال العمانيون

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع تعليق النائب الأردني حول عوض الله، المختفي منذ بداية الأزمة بين الأمير. حمزة بن الحسين وأخيه غير الشقيق الملك الأردني عبد الله الثاني.

وقال أحد المغردين معلقاً: “يعني القضية قضية فتنة .. و عوض الله لم نتأكد من وجوده بالأردن و الأمير محجوز. بتهمة حب العشائر وحرسه في غياهب المجهول ! ولتستمر المسيرة”.

أما مغرد آخر فقال: “والله يخوي الواضح هناك إصرار عجيب على استهداف سمو الأمير، من الواضح وبعد انكشاف. مسرحيتهم الغبية أنهم مستمريين فيها للنهاية.”

مضيفا:”الهدف واضح والكل حكى فيه. إخراج سمو الأمير من المشهد العام والسياسي، بغض النظر عن التكلفة”.

أوّل ظهور للأمير حمزة مع الملك عبدالله الثاني بعد الأزمة

وأمس الأحد، ظهر ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين، برفقة عاهل البلاد عبد الله الثاني، لأول مرة منذ الأزمة الأخيرة.

وقال الديوان الملكي الأردني، الأحد، في بيان، إن الملك عبدالله، وولي العهد الأمير الحسين. زارا الأضرحة الملكية، في ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

ويحتفل الأردن، في مثل تاريخ أمس  من كل عام، بذكرى تأسيس الدولة في 11 أبريل/نيسان 1921.

كما وأضاف البيان أن الزيارة شارك فيها عدد من الأمراء، بينهم حمزة بن الحسين، ولي العهد السابق.

ووفق صورة نقلها تلفزيون “المملكة” (رسمي) وكذلك الديوان الملكي. ظهر عاهل البلاد برفقة الأمراء المشار إليهم يرتدون أقنعة الوجه. ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا.

ويعد الإعلان عن مشاركة الأمير حمزة، بمثابة أول ظهور رسمي له، عقب حادثة الاعتقالات التي ارتبطت باسمه مؤخرا.

ولا يزال هاشتاغ (وسم) الأمير حمزة وين (أين)؟ يتصدر قائمة الأكثر تداولا في الأردن. رغم أن عاهل البلاد أكد بأنه في قصره ومع أسرته وتحت رعايته. خلال رسالة مكتوبة وجهها للشعب، الأربعاء الماضي.

كما وقال الملك عبد الله في الرسالة : إن “الفتنة وئدت”. وإن ولي العهد السابق (1999 ـ 2004)، أخاه غير الشقيق، الأمير حمزة. في قصره مع عائلته وتحت رعايته. مشددا على أن “الجوانب الأخرى قيد التحقيق”.

والأحد الماضي، أعلنت السلطات “تحقيقات أولية” أظهرت تورط الأمير حمزة بن الحسين مع “جهات خارجية” وما تسمى “المعارضة الخارجية” في “محاولات لزعزعة أمن البلاد” و”تجييش المواطنين

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More