“شاهد” منى فاروق تنفجر غضباً بسبب ما فعله شاب بها: “سيبوني اعيش في سلام”

0

عبرت الفنانة المصرية منى فاروق، عن غضبها إثر تعرضها للتحرش أثناء تواجدها في منطقة دهب بشرم الشيخ في مصر.

منى فاروق: تضررت نفسياً

كما نشرت منى فاروق فيديو عبر حسابها الرسمي على “انستجرام”، قالت فيه: ” اليوم تعرضت لموقف أن قام أحدهم. بتصويري دون أن أنتبه له، كنت أجلس في مطعم في دهب، بهذه الملابس”.

اقرأ أيضاً: منى فاروق وشيما الحاج حديث المواقع مجددا.. فماذا حدث؟

وتابعت: “وجدته يأكل ويقوم بتصويري دون أن أنتبه له، لماذا؟ لماذا هذه الأمراض النفسية؟ هل ما مررت به. سابقاً يعطيه الحق في أن يقوم بتصويري دون إذني؟”.

كما أوضحت منى فاروق أنها قامت بأخذ هاتفه ووجدته قد قام بتصويرها فيديوهات وصوراً عادية، مضيفة: “قمت. بمسحها، وهو قام بالاعتذار، لكنني تضررت نفسياً”.

وختمت منى فاروق: “شكرا لكل واحد مريض، شكراً للناس التي لا تسمح لنا أن نعدي من أزمتنا ونبدأ صفحة. جديدة، ويريدون إحباطنا وتحويلنا لمرضى نفسيين مثلهم تماماً”.

منى فاروق: لا للتحرش

كما أرفقت فاروق الفيديو بتعليق قالت فيه: ”  أنا من حقي اعيش حياتي، سيبوني اعيش في سلام وسيبوني. اعيش بحريتي، دع الخلق للخالق حسبي الله ونعم الوكيل ربنا يحفظنا من الناس الشر والمرضي النفسين ”

وتابعت: “لا للتنمر، لا للإساءة النفسية، لا للتصوير بدون علم، لا للتحرش الإلكتروني”.

“كنت أرتدي كاش مايوه”

كما عادت فاروق بفيديو آخر، تشرح به تفاصيل أكثر عما تعرضت له، وقالت: “كنت أرتدي كاش مايوه، وكنت أضع فوقه هذا الوشاح لكن ذلك لا يمنع أن يظهر جسدي، فأنا عالبحر ولكل مقام مقال”.

وتابعت: “اتركوني في حالي، أريد أن أعيش حياة سليمة، وأريد أن أحقق حلمي، وسأصبح أهم ممثلة في الكون وسأذكركم بذلك”.

أزمة خالد يوسف والفيديو

وكانت الفنانتين المصريتين منى فاروق وشيما الحاج قد سرب لهما قبل فترة مقطع فيديو “إباحي” برفقة المخرج.  المصري والنائب بمجلس الشعب خالد يوسف.

كما تسبب المقطع آنذاك بموجة جدل عارمة بين الأوساط المصرية، كما تعرض كلا الممثلتين للحبس.

وأخلت محكمة جنايات القاهرة سبيل شيما الحاج ومنى فاروق اواخر 2019 بكفالة 100 ألف جنيه بعد توجيه. اتهامات لهما متعلقة بانتشار فيديو فاضح يظهرهما مع المخرج الشهير خالد يوسف.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More