محامي الراحل “مارادونا” يفضح ابنتيه ويكشف بعض أسرار العائلة

0

في حوار صحفي مع قناة “أميركا” التلفزيونية. شن محامي الراحل وأسطورة عالم كرة القدم العالمية الأرجنتيني “دييغو مارادونا”، حربًا على ابنتيه وزوجته السابقة بكشفه بعض من الأسرار العائلية.

نظرة الوداع

كما وقال المحامي “ماتياس مورلا”. قائلاً: ” إذا استيقظ دييغو ووبخني، فهناك شيء. ما هو أنني لم أهتم بدخول شريكته العاطفية السابقة روسيو أوليفا لإلقاء نظرة الوداع عليه”.

وأردف مورلا، ” لقد أحب روسيو وكان يتعارك مع ديلما وجيانينا، شعر بالخيانة والسرقة. لقد رافقت مارادونا خلال سبع سنوات جديدة وسبع أعياد ميلاد. كما كنت أنظر إلى الهاتف ولم يتصل به أحد”.

مات وحيدًا

كما وأضاف المحامي مورلا في مقابلة التلفزيونية، ” ألم تر أن دييغو كان غاضبا لأن ابنة ديلما تدعى روما؟ ما هو دييغو؟ إنه (نابولي) عكس روما. باستثناء شقيقاته، تركوه جميعا وشأنه. تم التخلي عن مارادونا ومات وحيدا”.

مشاكل الإدمان

وكشف مورلا أن اللاعب الأرجنتيني الراحل “مارادونا”. لم يكن مجنونًا أبدًا. لكنه كان يعاني دائمًا من مشاكل الإدمان على العقاقير الذي كان يتناولها.

 اتهام محامي مارادونا

كما واتهمت ابنتا الأسطورة الراحل “مارادونا”. دايلما وشيقتها جيانينا مارادونا. المحامي مورلا، بالمسؤولية عن اختيار الفريق الطبي الذي أشرف على عملية مارادونا.

والذي ما زال يجرى التحقيق معه. نتيجة الإهمال الطبي ف رعاية اللاعب مارادونا أثناء خوضه العملية الجراحية في الرأس. لتوفيّ على إثر تلك العملية داخل أحد المشافي الأرجنتينية.

رد المحامي مورلا

كما واستكمل المحامي، ” ابنتا ماروانا يكرهونني منذ أن أقفت البطاقات الإئتمانية الخاصة بهم في شهر يونيو من عام 2014م.

حيث تشاجر معهم مارادونا قبل وفاته لأنهما قاما بسرقة والدهم”، مضيفًا. “إذا بُعث مارادونا من جديد، فلن يسمح لهما بمهاجمتي.

صديق مارادونا

وتابع مورلا صديق مارادونا في الحديث عن سبب شرب الراحل الكحول، قائلاً: ” لم ينظر إلى الكحول باعتباره شيئًا ممتعًا. ولكنه كان طريق للهروب من مشاكله العائلية”.

كما كانت أول مشكلة وجهها مارداونا في حياته. زوجته السابقة “روسيو” التي تركته. وهو الأمر الذي لم يستطيع التغلب عليه أبدًا. وكان مهووسًا بها.

خطف مارادونا

ونفى محامي الراحل مارادونا أنه اللاعب قد اختطف قبل وفاته بفترة قصيرة. كما زعمت زوجته السابقة “كلاوديا فيلافيني” وابنتيها ديلما وجيانينا. الذين قاموا بإثارة ذلك عبر الإعلام. بعد وفاة مارادونا.

كما وتقوم السلطات الأرجنتينية منذ وفاته في ظروف غامضة. من أجل الكشف عن أسباب وكيفية حدوث وفاة نجم الكرة العالمية مارادونا.

والتي رجحت الأسباب نتيجة الإهمال والتقصير الطبي. من قبل الأطباء للاعب. داخل أحد المشافي في دولة الأرجنتين.

اللجنة الطبية

كما واجتمعت لجنة طبية، والتي تشكلت بناء على طلب وزارة العدل داخل دولة الأرجنتين في وقت سابق. من أجل تحليل جثة اللاعب مارادونا. الذي كان يعاني من مشكلات صحية خطيرة. كما أنه كان يتعافى من جراحة بالمخ. داخل أحد المشافي في البلاد.

المحققون والفريق الطبي

وتبحث السلطات الحومية التي تباشر معرفة ملابسات وفاة اللاعب مارادونا منذ وفاته. بشأن إذا ما كان أفراد من الفريق الطبي لمارادونا لم يتعاملوا بشكل صحيح مع النجم الراحل.

المدعي العام

كما وذكرت مصادر قضائية بأن مكتب المدعي العام الأرجنتيني قد استدعى يوم الثامن من شهر مارس/ أذار الماضي.  الفريق الطبي من أجل الإجابة على ما إذا كان أسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا قد تلقى العلاج المناسب قبل وفاته.

وفاة مارادونا

فيما توفي الأسطورة مارادونا بنوبة قلبية في يوم الخامس والعشرين من شهر نوفمبر الماضي. بعد أسابيع من خضوعه لعملية جراحية في الدماغ بسبب جلطة دموية.

كما وتم استدعاء تسعة من خبراء في يوم الثامن من شهر مارس/ أذار الماضي، من بينهم الأطباء الذين شاركوا في تشريح جثة مارادونا، للوقوف أمام المدعي العام. في العاصمة الأرجنتينية.

الرعاية المنزلية لمارادونا

للمثول أمام المحققين، وهما منسق التمريض والطبيب الذي كان مكلفا بتنسيق الرعاية المنزلية لمارادونا خلال الأيام التي سبقت وفاته.

فيما أوقف خمسة أشخاص على خلفية قضية وفاة الراحل مارادونا، من بينهم جراح الأعصاب ليوبولدو لوكي والطبيبة النفسية أغوستينا كوزاشوف. للتحقيق معهم في شبه القتل العمد والإهمال الطبي.

حياته الشخصية

وولد اللاعب الأرجنتني “دييغو مارادونا”. في يوم ال 30 من شهر أكتوبر عام1960م، فى مدينة بوينوس ايريس عاصمة الارجنتين. قبل أن يرحل في يوم ال25 نوفمبر 2020م.

كما ويعتبر الكثير من الناس. بأن الأسطورة مارادونا. أحسن لاعب بتاريخ كرة القدم والأكثر جدلاً، حيث أنه لعب في مركز الهجوم والوسط، لعب مع فريق منتخب الأرجنتين لكوره قدم وفاز مع فريقه بكأس العالم لكرة القدم سنة 1986 م.

واشتهر بتلك البطولة بهدفه الرائع والجميل ضد منتخب إنجليترا، وصل كمان للنهائي ببطولة سنة 1990م. إلى جانب اللعب مع العديد من الأندية الكبيرة في القارة الأوروبية. كنادي برشلونة  وإشبيلية الإسباني ونادى نابولي الإيطالي وبوكا  جونيورز الارجنتيني.

قرار الاعتزال لكرة القدم

وقد اعتزل الأرجنتيني مارادونا عالم كرة القدم وكان عمره 34 عاماً في وقتها. في عام 1997م، ولكن اللاعب بقي إلى يومنا هذا متصدراً لعناوين الصحف والمواقع الإلكترونية والبرامج الرياضية والسياسية بعد اعتزاله ووفاته.

كما أنه من للاعبين الذين لا يخافون من إبداء رأيهم بكل شيء. في كافة المجالات المختلفة سياسياً كان أم رياضياً، فكانت تصريحاته نارية وتثير الجدل عبر وسائل الاعلام المختلفة.

الخوض في عالم التدريب

ودرب الراحل مارادونا منتحب بلاده الأرجنتين في منافسات كأس العالم 2010م، كما أنه اشتهر بخلافاته مع الاتحاد الدولي لكرة القدم العالمية “الفيفا”.

على إثر المنشطات التي كان يتعاطها اللاعب والتي أثرت على مستواه الرياضي داخل ملاعب كرة القدم. حيث كان يتناول المخدرات.

وقبل وفاته العام الماضي اعترف أسطورة كرة القدم بأبوته لثلاثة أولاد ولدوا في كوبا في خليج المكسيك، ليضافوا إلى الأولاد الخمسة الذين سبق أن اعترف بهم.

كما ويعتبر الأسطورة مارادونا قدوة إلى نجوم عالم كرة القدم في الملاعب الأوروبية والأندية في مختلف دول العالم. كمثال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المهاجم في فريق برشلونة الإسباني.

والبرتغالي كريستيانو رونالدو.  هداف الدوري الإيطالي مع فريق يوفنتوس ” السيدة العجوز” إلى جانب العديد من اللاعبين المتألقين في عالم كرة القدم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More