النائب العام الأردني يحظر النشر في قضية الأمير حمزة بن الحسين حتى اشعار آخر

0

قرر النائب العام الأردني، الثلاثاء، حظر النشر في قضية الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد الأردني السابق. والذي أثيرت حوله الاتهامات بشأن محاولة الانقلاب المزعومة.

قرار من النائب العام

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “بترا”، وفق ما رصدت “وطن”، إن نائب عام العاصمة عمان قرر حظر النشر في القضية المرتبطة بالأمير حمزة وآخرين حتى يصدر قرار بخلاف ذلك.

وأوضحت الوكالة، أن قرار نائب عام عمان حظر النشر يشمل وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التَّواصل الاجتماعي كافة.

كما حذر من أن نشر وتداول أيِّ صور أو مقاطع مصورة فيديوهات، تتعلق بهذا الموضوع وتحت طائلة المسؤولية الجزائية.

الديوان الملكي

وفي وقت سابق، أصدر الديوان الملكي الأردني في تعليق رسمي من الأسرة الحاكمة على ما يحدث بالبلاد، بيانا بشأن الأمير حمزة بن الحسين المتهم بقيادة محاولة انقلابية ضد الملك عبدالله الثاني، تم إحباطها.

وأورد الديوان الملكي الأردني بيان بخصوص هذا الأمر عبر صفحته الرسمية بتويتر ورصدته (وطن).

وجاء في البيان أنه “في ضوء قرار جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية، أوكل جلالته هذا المسار لعمه، سمو الأمير الحسن.”

وتواصل الأمير الحسن بدوره مع الأمير حمزة ـ وفق بيان الديوان الملكي الأردني ـ.

وتابع البيان: “وأكد الأمير حمزة بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن”.

تسريب صوتي للأمير حمزة بن الحسين

وأمس تناقلت وسائل أنباء أردنية وعربية تسجيلاً صوتياً جديداً منسوباً للأمير حمزة بن الحسين ولي العهد الأردني الأسبق والأخ غير الشقيق للملك الأردني عبد الله الثاني.

وقال الأمير حمزة بن الحسين خلال التسجيل الصوتي المتداول بأن هناك صعوبة في الأوضاع لديه بعد سحب الحراسة الخاصة وتهديد رئيس الأركان له.

وأكد الأمير الأردني بأنه “لن أتحرك لأني لا أريد أن أصعد الآن، لكن أنا بالتأكيد لن ألتزم”.

وأضاف ولي العهد الأردني الأسبق “عندما يقال لي ممنوع أن أخرج أو أن أتواصل مع الناس. هذا غير مقبول بأي شكل من الأشكال”.

وأوضح الأمير حمزة أنه سجل حديث ووزعه على معارفه في الخارج وأهله.

الظهور الأول للأمير حمزة بن الحسين

وبعد التقارير التي ذكرت قيادته لمحاولة انقلاب فاشلة في الأردن قبل يومين، نشر الأمير حمزة بن الحسين تسجيلا مصورا قال فيه إنه محتجز في بيته.

وذكر الأمير حمزة أن رئيس هيئة الأركان المشتركة زاره صباح، السبت، وحذره من الخروج. مضيفا أنه تم سحب الحرس الشخصي له ولأبنائه.

وردا على بيان هيئة الأركان الأردنية، قال الأمير حمزة بن الحسين إن ما جرى يأتي للتغطية والتشتيت عما وصفه بالتراجع الملموس في البلاد.

وقال الأمير حمزة إنه ليس جزءا من أي مؤامرة.

وتابع: “لست الشخص المسؤول عن انهيار الحكم والفساد وعدم الكفاءة التي كانت سائدة في هيكلنا الحاكم منذ 15 إلى 20 عاما. وتزداد سوءا، ولست مسؤولا عن قلة إيمان الناس بمؤسساتهم”.

واستدرك: “بلد يسوده الخوف. حيث يتعرض أي شخص ينتقد الحكومة للاعتقال من قبل الشرطة السرية. من المؤسف أن يعرضني انتقادي البسيط في البلاد للاحتجاز”.

رئيس هيئة الأركان يهدد

وأطلق رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء ركن يوسف الحنيطي، اليوم الإثنين، رسالة شديدة اللهجة، أمام ما أسماه “أي تهديد” للأردن.

وقال الحنيطي بأن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية لديها القدرة على مواجهة كافة التحديات.

وأكد اللواء الحنيطي، خلال التمرين التعبوي “درع الوطن”، أن “القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لديها من القدرة والكفاءة والاحترافية ما يمكنها من التعامل مع أي مستجدات تطرأ على الساحتين المحلية والإقليمية بمختلف المستويات.

وكذلك مواجهة جميع أشكال التهديد على الواجهات الحدودية وبالقوة. وأية مساع يراد بها تقويض أمن الوطن وترويع مواطنيه، وزعزعة أمن واستقرار المملكة. التزاما منها بواجبها الوطني تجاه الوطن وقيادته الهاشمية المظفرة”، وفق ما قالت وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.

كما وركز اللواء الركن الحنيطي على “أهمية الدور الذي تقوم به القوات المسلحة في الحفاظ على هيبة الدولة. وترسيخ مكانتها الاستراتيجية والتاريخية. والجهود التي تبذلها في هذه المرحلة للخروج من الأزمات كافة. التي عصفت بالوطن في الآونة الأخيرة. لضمان استمرار الأردن بدوره المحوري والثابت تجاه العديد من القضايا في المنطقة والإقليم”.

وجاءت تصريحات الحنيطي بعد يومين من حالة الاستنفار التي تعيشها الأردن وحالات الاعتقال لشخصيات عديدة.

كما تم فرض الإقامة الجبرية على الأمير حمزة بن الحسين الأخ غير الشقيق للملك الأردني عبد الله الثاني.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More