شخصيات مطلوبة للسلطات الأردنية تحتمي داخل سفارة الإمارات بعّمان

1

فجرت مصادر مطلعة مفاجأة من العيار الثقيل بشأن محاولة الانقلاب التي تم إحباطها بالأردن واتهم فيها الأمير حمزة بن الحسين، حيث أشارت لتحصن أفراد مطلوبين للأمن الأردني ومتورطين بالمحاولة الانقلابية داخل سفارة الإمارات بعمان.

كما تحدثت المصادر المتطابقة لموقع “إمارات ليكس” عن تحصن شخصيات مطلوبة للأمن الأردني في مؤامرة الانقلاب داخل سفارة الإمارات بالعاصمة الأردنية.

70 شخصية يتم ملاحقتها

والحديث وفق هذه المصادر يدور عن نحو 70 شخصية يتم ملاحقتها من الأمن الأردني.

فيما لجأ بعضهم للتحصين داخل السفارة الإماراتية.

وتجري اتصالات دبلوماسية في الخفاء ـ وفق ذات المصادر ـ بضرورة تسليم هؤلاء أنفسهم والخضوع للتحقيقات لدى الجهات المختصة.

نفس الموقع المهتم بشؤون الإمارات نقل عن مصادر متطابقة أمس عن دور لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد في دعم مؤامرة انقلاب. عسكري في الأردن.

كما قالت المصادر لـ”إمارات ليكس” إن بن زايد كان على علاقة وثيقة بعدد من مدبري الانقلاب العسكري أبرزها. رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله.

وأوضحت المصادر أن السلطات الأردنية رصدت تسجيلات ومراسلات بين الأمير حمزة بن الحسين. والملحق العسكري الإماراتي. في الاردن العقيد الركن الطيار مبارك سعد المنصوري.

كما أشارت إلى أن عوض الله المتهم الرئيسي في مؤامرة الانقلاب كان على علاقة وثيقة مع محمد دحلان مستشار محمد بن زايد.

وعوض الله بحسب المصادر عُيّن عضوا في مجلس إدارة كلية دبي للإدارة الحكومية وشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة طموح في دبي.

بيان عاجل من الديوان الملكي بشأن الأمير حمزة

هذا وأصدر الديوان الملكي الأردني في تعليق رسمي من الأسرة الحاكمة على ما يحدث بالبلاد، بيانا بشأن الأمير حمزة بن الحسين. المتهم بقيادة محاولة انقلابية ضد الملك عبدالله الثاني، تم إحباطها.

وأورد الديوان الملكي الأردني بيانا بخصوص هذا الأمر عبر صفحته الرسمية بتويتر ورصدته (وطن) اليوم، الاثنين.

وجاء في البيان أنه “في ضوء قرار جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية. أوكل جلالته هذا المسار لعمه، سمو الأمير الحسن.”

كما تواصل الأمير الحسن بدوره مع الأمير حمزة ـ وفق بيان الديوان الملكي الأردني ـ.

وتابع البيان: “وأكد الأمير حمزة بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن”.

تسريب صوتي للأمير حمزة

وأمس تناقلت وسائل أنباء أردنية وعربية تسجيلاً صوتياً جديداً منسوباً للأمير حمزة بن الحسين ولي العهد الأردني الأسبق والأخ. غير الشقيق للملك الأردني عبد الله الثاني.

كما قال الأمير حمزة بن الحسين خلال التسجيل الصوتي المتداول بأن هناك صعوبة في الأوضاع لديه بعد سحب الحراسة الخاصة وتهديد رئيس الأركان له.

وأكد الأمير الأردني بأنه “لن أتحرك لأني لا أريد أن أصعد الآن، لكن أنا بالتأكيد لن ألتزم”.

كما أضاف ولي العهد الأردني الأسبق “عندما يقال لي ممنوع أن أخرج أو أن أتواصل مع الناس. هذا غير مقبول بأي شكل من الأشكال”.

وأوضح الأمير حمزة أنه سجل حديث ووزعه على معارفه في الخارج وأهله.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of سام
    سام يقول

    واحد كلب خائن معرص رخيص اشترتك الامارات و السعودية و رئيس الاركان حذائة اشرف منك و من امك يا تافة يا خنزير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More