فضيحة جنسية تهز الكونجرس بطلها صديق مقرب من ترامب .. يُطلع زملائه على صور عاريات!

0

هزت فضيحة جنسية كبيرة للنائب الجمهوري المحافظ، مات غايتز، الكونجرس الأمريكي، خاصة في ظل تفاخر النائب بعلاقاته مع الفتيات. حيث يعتبر النائب من الأصدقاء المقربين للرئيس السابق دونالد ترامب.

فضيحة جنسية وصور فتيات عاريات!

اكتسب النائب الجمهوري مات غايتز، شهرة في الكونجرس الأمريكي بتفاخره أمام زملائه بعلاقاته الجنسية.فيما كان يطلع زملائه في الكونجرس على صور وفيديوهات لفتيات عاريات.

وأكدت CNN، أن غايتز يخضع بالفعل لتحقيق تجريه وزارة العدل بشأن تهم ضده بـ “الاتجار بالجنس”. رغم بروزه خلال السنوات الماضية كمدافع عن السياسات المحافظة.

وقالت المصادر، إن غايتس عرض صورا ومقاطع لنساء عبر هاتفه، وتحدث عن ممارسة الجنس معهن، وهو ما قد يعقد موقفه في مواجهة تحقيق وزارة العدل.

مات غايتز ينفي

وينفي غايتز “38 عاماً” التهم الموجهة له، ويقول إنه يتعرض لـ “مؤامرة ابتزاز”.

هذا وتشير الشبكة الأمريكية، إلى تورط النائب الأمريكي في العديد من الأمور المثيرة للجدل منذ وصوله إلى الكونغرس عام 2016.

وقالت الشبكة: “يفحص المحققون الفيدراليون ما إذا كان غايتز قد دخل في علاقة مع فتاة، بدأت عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاما.

وتابعت: “كما يبحث ما إذا كانت مشاركته مع شابات أخريات قد انتهكت قوانين الاتجار بالجنس والدعارة الفيدرالية”.

تفاصيل أخرى

وفي السياق، قالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن التحقيق في علاقات عضو الكونجرس مات غايتز قد فتح في أواخر فترة الرئيس السابق ترامب. ونبه المحققون على أن هناك تحقيق جاري في القضية.

وتنظر المحكمة في إمكانية اتهام النائب الجمهوري في الاتجار بالجنس. في إشارة لإمكانية إعطاء الفتاة القاصر أموالًا للخروج معه في سفريات خارج الولايات المتحدة.

يذكر أن كثير من قضايا الجنس والاتجار بالبشر تكشف في الولايات المتحدة الامريكية نتيجة للتنافس السياسي بين النواب، والرؤساء، خاصة بين الحزب الجمهوري والديمقراطي.

قانون استثنائي

وفي وقت سابق، صادق الكونجرس الأمريكي على مشروع القانون الذي يحمي المهاجرين الذين دخلوا أراضي البلاد بشكل غير شرعي في طفولتهم من التهجير.

وحسب القانون، فإنه من الممكن حصول هؤلاء على على الجنسية الأمريكية مستقبلا.

وفي حال إقرار هذا القانون، الذي طرحه الرئيس الأمريكي جو بايدن، سيستفيد منه نحو مليوني شخص، معظمهم شباب من أمريكا اللاتينية، أطلق عليهم اسم “الحالمين”.

كما سيحمي القانون أكثر من مليون عامل في قطاع الزراعة، ممن يتواجدون على الأراضي الأمريكي بصورة غير شرعية.

وسيتمكن “الحالمون” من الحصول على الجنسية الأمريكية في وقت لاحق.

وتشير التقارير الإعلامية إلى أنه على الرغم من إقرار مشروع القانون في مجلس النواب، لا تزال آفاقه غامضة.

ويعارض الجمهورين بشدة القانون، خاصة على خلفية أزمة هجرة جديدة على الحدود مع المكسيك.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More