AlexaMetrics فيديو مواطنة بحرينية مسلمة تصلي داخل كنيس يهودي | وطن يغرد خارج السرب
بحرينية تصلي في كنيس

فيديو مواطنة بحرينية مسلمة تصلي داخل كنيس يهودي

نشرت صفحة “إسرائيل في الخليج”  المدارة من قبل وزارة الخارجية الإسرائيلية، مقطع فيديو أثار موجة من الجدل، قالت إنه لمواطنة بحرينية مسلمة، تؤدي الصلاة داخل كنيس يهودي.

وبين المقطع قيام السيدة البحرينية بالصلاة الإسلامية بالركوع والسجود داخل الكنيس اليهودي، الذي وثقته عدسة الكاميرا.

الفيديو فجر موجة غضب

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع المقطع المتداول والذي يأتي بالتزامن مع تعيين الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة. للسفير خالد يوسف الجلاهمة، رئيساً للبعثة الدبلوماسية البحرينية لدى “إسرائيل”.

كما قال أحد المغردين معلقاً على المقطع: “هل داخلت لتصلي ويتم تصويرها؟هل هي عابرة سبيل ولا مكان لها ولا مساجد في المدينة. ودخلت الكنيس اليهودي لترتاح وتصلي؟.”

وتابع مشككا بصحة المقطع:”وما أدرانا أنها مسلمة وليست صهيونية والأمر مدبر؟ نحن لا نعادي إلا من يعادينا واليهودية كدين. له احترامه, لكن الصهيونية لا احترام”.

أما مغرد آخر فسخر من الاحتلال الذي يتغنى بالسلام واحترام الأديان، ولكنه يمنع آلاف المصلين من الصلاة داخل المسجد الأقصى.

كما قال في تعليقه: ” نشوف السلام هذا قريب في رمضان كم شخص يحرم من الصلاة في القدس أتمنى أن تحتفظ بهذه التغريدة وترسلها. في رمضان عندما يسمحون لأهل القدس (العرب) بالصلاة في. المسجد الأقصى .”

كما كتب أحد النشطاء: “إسرائيل ليس لها موقع في الخليج وليس لها موقع في العالم العربي .. فاذهبوا إلى الجحيم قاتلكم الله”.

تعيين سفير رئيس بعثة البحرين لدى الاحتلال

و في خطوة تطبيعية جديدة، عيّن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، السفير خالد يوسف الجلاهمة، رئيساً للبعثة الدبلوماسية. البحرينية لدى “إسرائيل”.

وكان يوسف الجلاهمة يشغل منصب مدير إدارة العمليات بوزارة الخارجية البحرينية.

وتولى أيضاً منصب رئيس بعثة المملكة لدى الولايات المتحدة.

الجدير بالذكر أنه في 15 سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، خلال احتفال. جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

كما قوبل اتفاقا التطبيع بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرتهما الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة”، وطعنةً في ظهر الشعب الفلسطيني.

حيث ترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *