AlexaMetrics نظام السيسي يختار 8 أشخاص للتضحية بهم في كارثة قطار سوهاج | وطن يغرد خارج السرب
حادث قطاري سوهاج الدامي ادى لمقتل واصابة العشرات

هل يكونوا “كبش الفداء”؟.. نظام السيسي يختار 8 أشخاص للتضحية بهم في كارثة قطار سوهاج

وجهت النيابة العامة المصرية اليوم الاثنين، بتوقيف 8 أشخاص على ذمة التحقيق، في قضية تصادم القطارين التي وقعت قبل أيام بمحافظة سوهاج جنوب مصر.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن النيابة المصرية بعد الحادث الأليم الذي أودى بحياه 18 شخصاً، و200 إصابة. بحسب آخر تصريح لوزارة الصحة المصرية.

وقال البيان بأن النيابة أمرت بحبس كل من سائقي القطارين ومساعديهما ومراقب برج محطة سكة حديد المراغة، ورئيس قسم المراقبة. المركزية بأسيوط، ومراقبيْن آخريْن بالقسم احتياطيا على ذمة التحقيقات في واقعة تصادم قطاري سوهاج.

ولفت البيان إلى أن النيابة المصرية عاينت موقع الحادثة، وخرجت بتصور لوقعه يتمثل في أن “اصطدام القطار القادم من الجهة القبلية. بالقطار المميز أثناء توقفه بجوار المزلقان، هو الذي تسبب بانقلاب عربات من القطارين وخروجها عن مسارها.”

وأوضح البيان أن الحادثة تسببت بمقتل 18 شخصاً، وإصابة 200 آخرين، إضافة إلى 3 أكياس أشلاء.

“فتح الفرملة المفاجئة للخطر بمعرفة بمجهولين”

وقالت هيئة السكك الحديدية في مصر في وقت سابق، إن قطارا كان قادما من الإسكندرية في طريقه إلى الأقصر توقف بين محطتي. المراغة وطهطا بسبب “فتح الفرملة المفاجئة للخطر بمعرفة بمجهولين”.

ما أدى إلى اصطدام مؤخرته بقطار آخر كان قادماً من القاهرة في طريقه إلى أسوان.

سائق القطار

وحملت هيئة السكك الحديدية سائق القطار الإسباني رقم 2011 مسئولية الحادث لتجاوزه سيمافور قبل الحادث كان يعطى. له إشارة حمراء تنبهه بأن السكة مشغولة وعليه التوقف، إلا أنه تجاوزه.

وتزامن ذلك مع قيام مجهولين بإتلاف “مكابح الخطر” ببعض عربات القطار العادي رقم 157 على نفس السكة مما أدى إلى تصادم. قطار رقم 2011 بمؤخرة القطار رقم 157 الذي كان متوقفا.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والدول العربية، حالة تفاعل كبيرة مع حادثة تصادم القطارين في سوهاج، والتي أودت. بهذا العدد من الضحايا.

وصب المغردون جام غضبهم وانتقاداتهم على النظام المصري برئيسه عبد الفتاح السيسي ووزير النقل المصري كامل الوزير.

وقال أحد المغردين معلقاً على الموضوع: ” باستمرار كنت لا أحبذ أن ادخل في مساحات السخرية والتندر وكنت احرص على عدم. التعليق بالسلب أو الإيجاب.”

وتابع:”لكن عندما قرأت بعض التعليقات على ما كتبته عن حادثة قطار #سوهاج فصدق من وصف بعض مؤيدي نظام السيسي. بال”معيز” بل هم أضل سبيلا، الفساد والإهمال والدم في كل مكان وهم لا يسمعون ولا يعقلون”.

فيما غرد حساب آخر حول الموضوع قائلاً: ” واقع وطن السلاح في يد جبناءه والمال في يد لصوصه والقلم في يد منافقيه”.

ومغرد آخر كتب وقال: “صدق الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله عندما قال: “تسعة أعشار الظلم في مصر، والعُشر الأخير. يجوب العالم نهاراً، ويبيت ليلته في مصر.””

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *