أثناء الاستعداد لدفنها.. شقيقة سعاد حسني تفجر مفاجأة وتكشف هذا الأمر عن أختها لأول مرة

0

في مفاجأة جديدة بشأن قضية وفاة الفنانة سعاد حسني، الغامضة حتى اليوم كشفت جنجاه حافظ أخت الفنانة الراحلة هذه المعلومات لأول مرة بخصوص اللحظات الأخيرة من حياة أختها في لندن.

وفي تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية، قالت جنجاه حافظ، إن أختها سعاد حسني قتلت داخل الشقة.

موضحة أنها رميت من شرفة المنزل فيما بعد، ولم تقبل على الانتحار إطلاقا.

4 ساعات بقيت في الشارع

وتابعت كاشفة التفاصيل: “لما وقعت من البلكونة، والجثمان فضل في الشارع حوالي 4 ساعات، منزلش نقطة دم من دماغها”.

ووفق جنجاه حافظ وبعد وقوع الحادث بساعات وقبل وصول أخباره إلى القاهرة، خرجت العديد من المقالات الصحفية. التي تزعم ببعض الأمور، بشأن تشويه صورة سعاد حسني أمام جمهورها.

وكذلك تخويف أسرتها من حضور مراسم غُسل الجثمان.

وأكدت جنجاه أيضا أنها حضرت مراسم غسل جثمان سعاد حسني، في مستشفى العجوزة.

وقالت: “لاقيت كسر في الجمجمة، وجروح كتير في ضهرها، وكمان دراعها الشمال كان مفصول عن بعضه تماما.”

واستطردت:”وكل ذلك لم يُذكر في تقرير الطب الشرعي باستثناء سقوطها من البلكونة على جانبها الأيسر”.

صفوت الشريف وسعاد حسني

ومعروف أن صفوت الشريف وزير الإعلام الراحل بعهد مبارك، ضلع والذي عمل أيضا في جهاز المخابرات المصرية خلال. خمسينيات القرن الماضي وستينياته، ضلع بتوريط الفنانة الراحلة سعاد حسني وعدداً من فنانات جيلها في العمل المخابراتي والتجسسي.

واتهم صفوت بالوقوف خلف مقتلها إذ عثر عليها بعدما ألقيت من نافذة منزل خادمتها في لندن عام 2001.

وأدين صفوت الشريف في قضية انحراف المخابرات في عهد صلاح نصر، لكنه استطاع الخروج من أزمته بشكل أقوى. مما كان عليه، بدليل المناصب التي شغلها في حياته.

واتهم الشريف بالتورط في مقتل الفنانة سعاد حسني بعد أن فتحت شقيقتها جانجاه، ملف مقتلها من جديد متهمة. صفوت الشريف بذلك بسبب علاقات غير مشروعة ومتشابكة عجزت التحقيقات عن كشف خيوطها حتى الآن.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More