فيديو نادر للأمير عبدالله الفيصل يكشف فيه تفاصيل قصة فقدان العملات المعدنية بالمملكة

0

نشر الأمير السعودي سعود بن محمد العبدالله الفيصل، مقطع فيديو لجده الأمير عبدالله الفيصل، يتحدث خلاله حول قصة نقص العملة التي عصفت في المملكة قبل سنوات.

وقال الأمير السعودي الراحل خلال مقطع الفيديو: “الملك عبد العزيز الله يرحمه ما يعذر، قلك اعمل هذا اعمله”.

وأضاف:”جوا بعض ضعاف النفوس ولموا العملة النيكل من السوق، ما صار الناس يحصلون عملة نيكل، فجات شكاوي. وقال لي روح انزل”.

كما تابع: “لمعت في ذهني فكرة وكان في جريدة بتصدر، ونشرت الإعلان فيها بأن العملة التي ضربت بسنة كذا وكذا. باطل تعاملها. واللي عنده شيئ يجي ياخذ بدالها، جاتنا براميل.”

وأوضح “كان صرف السعر 22 قرش، أخذت عن كل ريال ثلاثين قرش، وبعدين أصدرت إعلان بأن العملة التي لديها الرقم الجديد. مسموح التعامل بها ونزلتها”.

وعلق الأمير السعودي على حديث جده بالمقطع قائلاً: “رحمك الله رحمة الأبرار”.

ونشر مغرد آخر صورة يعتقد أنها للتعميم الذي تحدث عنه الأمير الراحل عبد الله الفيصل خلال المقطع.

أما مغرد آخر فكتب تعليقاً حول الموضوع، مستذكراً رد فعل رجل مسن حينما سمع حديث الأمير الراحل المقطع ذاته. وقال: ” الله يرحم عبدالله الفيصل عندي شايب يوم سمع هالمقطع غمض عيونه قال الله يرحمه.”

كما تابع:”كنا لا قدمنا عليه ووقفنا قدامه ضاعت علومنا لولا معاريضنا ماتكلمنا قلت ليش قال لهم هيبه الله الي زرعها. فيهم مع الهيبة حبهم. لرعيه الله اللي عزهم يابو ريان وأمانتهم وصدقهم ودينهم رفع قدرهم في عيون الشعب”.

الأمير عبدالله الفيصل

والأمير عبدالله الفيصل بن عبدالعزيز، هو الابن البكر للملك فيصل بن عبد العزيز، ولد عام 1923، وتربى على يد جده الملك. عبد العزيز آل سعود في صغره، قبل أن ينتقل إلى الحجاز مع والده الملك فيصل.

وتلقى عبد الله علومه في الحجاز وتعيّن وزيراً للداخلية عام 1950، كما جمع معها فيما بعد وزارة الصحة.

وكان له مشاركة مع والده الملك فيصل في عديد من الملفات ذات الطابع الدولي، مثل مؤتمر إنشاء الأمم المتحدة عام 1945.

كما برع الأمير الراحل، في نظم الشعر العربي، وهو ذا اهتمام كبير بهذا الجانب.

وصدر بيان من الديوان الملكي السعودي معلناً وفاته في مدينة جدة بتاريخ 21 ربيع الآخر 1428 هجري، الموافق 8 مايو 2007م.

وذلك عن عمر يناهز 84 عاما إثر مرض عانى منه.

كما تمت الصلاة عليه صلاة العشاء في المسجد الحرام بمكة المكرمة ثم نقل جثمانه إلى مقبرة العدل حيث دفن هناك.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More