أحمد عسيري يتلذذ بإغاظة أهل جمال خاشقجي في ذكرى ميلاد المغدور بهذه الصور المستفزة!

0

انتشرت صور حديثة تظهر اللواء السعودي السابق أحمد عسيري، الذي يعتبر قائد فريق اغتيال الصحفي جمال خاشقجي وهو على متن طائرة ويستعد للسفر ما اثار جدلا واسعاً.

غضب سعودي

ويعتبر هذا أحدث ظهور اللواء السعودي أحمد عسيري الذي عاقبته الولايات المتحدة مؤخراً بسبب دوره في قتل خاشقجي.

في حين برأته المملكة من التهم المنسوبة له للتغطية على دور ولي العهد محمد بن سلمان.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبروا عن غضبهم من انتشار الصورة، معتبرين أن ذلك تصرفا وقحا ومستفزا من عسيري الذي لم ينال عقابه على جريمته.

عسيري “قائد فريق اغتيال خاشقجي”

وفي نهاية شباط الماضي، أعلنت الإدارة الأمريكية، فرض عقوبات جديدة على مسؤولين سعوديين بينهم أحمد عسيري، النائب السابق لرئيس المخابرات، وأفراد من “قوة التدخل السريع”، على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان نشرته مجلة “ذا هيل” الأمريكية، إن عسيري كان “قائد فريق اغتيال خاشقجي ونسق عملية القتل مع الرياض”، في إشارة إلى المسؤولين السعوديين.

كما أشارت أن عددا من أفراد فرقة اغتيال خاشقجي كانوا أعضاء في قوة التدخل السريع السعودية، المعروفة باسم “فرقة النمر”.

وقالت جانيت يلين، وزيرة الخزانة، إنه “يجب محاسبة المتورطين في القتل البغيض لـ(الصحفي السعودي) جمال خاشقجي”.

وأضافت، في تصريحات نقلها البيان أنّ “بهذا الإجراء، تفرض وزارة الخزانة عقوبات على قوة التدخل السريع في السعودية ومسؤول سعودي كبير كان متورطا بشكل مباشر في مقتل جمال خاشقجي”.

وتابعت: “تقف الولايات المتحدة مع الصحفيين والمعارضين السياسيين في معارضة التهديدات التي تتم بالعنف والترهيب، وسنواصل الدفاع عن حرية التعبير، فهي حجر الأساس للمجتمع الحر”.

وبموجب العقوبات، فإنه يتم حظر جميع الممتلكات والمصالح الخاصة بالمذكورين في الولايات المتحدة، أو ممتلكاتهم التي في حوزة أو سيطرة أشخاص أميركيين.

وسيتم حظر أي كيانات مملوكة لهؤلاء، بشكل مباشر أو غير مباشر، أو كيانات تصل نسبة ملكية المذكورين فيها 50 بالمئة أو أكثر.

وصدرت العقوبات عقب إزاحة الاستخبارات الأمريكية الستار عن تقرير سري حول مقتل خاشقجي، جاء فيه إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وافق على عملية لخطف أو قتل خاشقجي في إسطنبول بتركيا.

صلاح خاشقجي وصورة والده

وأمس، شارك نجل الصحفي السعودي المغدور جمال خاشقجي، مع متابعيه صورة لوالده عبر حسابه بتويتر، وذلك بمناسبة مرور عيد الميلاد الثالث والستين لوالده، الذي قتل في إسطنبول عام 2018، داخل قنصلية بلاده.

وقال صلاح جمال خاشقجي معلقاً على صورة والده: “في عيد ميلادك الثالث والستون أدعو الله أن يتغمدك برحمته وأن يجعلك في أعلى عليين”.

مسؤول سعودي يهدد بقتل مقررة أممية بسبب خاشقجي

وفي سياق آخر وجّه مسؤول سعودي كبير تهديداً بقتل المقررة الأممية أغنيس كالامارد بسبب التحقيقات في جريمة اغتيال الصحفي السعودي. جمال خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، في أكتوبر 2018.

وقالت المقررة الأممية أغنيس كالامارد، إن زميلا لها أخبرها أن مسؤولا سعوديا وجه لها تهديدات خلال اجتماع مع مسؤولين في الأمم المتحدة. بمدينة جنيف في يناير/ كانون الثاني 2020. بحسب ما قالت لصحيفة الغارديان البريطانية.

ولفتت إلى أن الوفد السعودي انتقد وعبر عن انزعاجه جراء عملها في التحقيقات بالقضية.

كما اتهم الوفد السعودي المقررة الأممية بتلقي أموال من دولة قطر.

وأضافت كالامارد أن مسؤولا سعوديا أشار إلى أن هناك من يستطيع أن “يتولى أمرها، إذا لم يتم كبح جماحها”.

وأشارت الى أنه “تهديد بالقتل، وهكذا يفهم منه”. لافتةً الى أن هذا الكلام أثار غضب وفد الأمم المتحدة. ما دفع بعض المسؤولين السعوديين للدعوة إلى عدم أخذ تلك العبارات على محمل الجد.

وقالت إن المسؤول السعودي جدد تهديده مرة أخرى، مؤكدة أن تلك التهديدات لم تثنها عن أداء عملها.

كالامار: بن سلمان “مشتبه رئيسي” بقتل خاشقجي

وفي يوليو 2020، أكدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، أن ولي العهد السعودي. محمد بن سلمان، هو “المشتبه به الرئيسي”، في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وفي مقابلة مع “الأناضول” بمدينة جنيف بسويسرا، وصفت كالمار المحاكمة الغيابية التي شرع بها القضاء التركي قبل أيام للمتهمين. العشرين الهاربين في القضية بـ”الهامة والأكثر عدالة”.

واشارت الى أنّ تركيا قامت بالتحقيق في جريمة قتل خاشقجي بجدية بالغة وبطريقة صحيحة.

وقالت إن إجراءات المحاكمة في تركيا أكثر شفافية وعدالة بمراحل من نظيرتها في السعودية.

كما وصفت المحاكمة التي أجريت في المملكة العربية السعودية بـ “الكوميديا القضائية”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More