AlexaMetrics إعلامي كويتي شهير يشيد بشهامة سلطنة عمان وسلطانها في مساندة السعودية | وطن يغرد خارج السرب
الاعلامي محمد الملا يشيد بدور سلطنة عمان

إعلامي كويتي شهير يشيد بشهامة سلطنة عمان في مساندة السعودية باليمن

أشاد الإعلامي الكويتي، محمد أحمد الملا، بدور سلطنة عمان والسلطان هيثم بن طارق في مساندة السعودية باليمن. وذلك على إثر مبادرة الرياض لإنهاء حرب اليمن.

الدور العماني المساند

وقال محمد الملا، في تغريدة رصدتها “وطن”، مستعيناً بصورة للسلطان العماني هيثم بن طارق: “الدور العماني المساند للسعودية في اليمن يستحق الذكر والشكر والثناء”.

تفاعل بمنصات التواصل

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع شهادة الحق التي أدلى بها الإعلامي الكويتي، مؤكدين على دور عمان الوسيط بين الدول المتنازعة في المنطقة والعالم.

ترحيب عماني

واليوم الثلاثاء، رحبت سلطنة عمان بالمبادرة التي أعلنتها السعودية أمس للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في اليمن.

وقالت السلطنة، حسبما أفادت وكالة الأنباء العمانية، إنها ستواصل العمل مع المملكة والأمم المتحدة والأطراف اليمنية المعنية.

بهدف تحقيق التسوية السياسية المنشودة التي تعيد لليمن الشقيق أمنه واستقراره وبما يحفظ أمن ومصالح دول المنطقة.

دبلوماسية عمان قد تسفر عن إنهاء حرب اليمن

موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، نشر بداية مارس/اذار، تقريراً تحدث فيه عن جهود سلطنة عمان في انهاء حرب اليمن.

واشار إلى وجود ما أسماه ديناميكيات من شأنها أن تخلق حالة من التكاتف الضروري لحل الأزمة في اليمن.

كما وقال الموقع البريطاني في تقريره إن سلطنة عمان كونت لنفسها مكانة دبلوماسية عالية في اليمن الذي مزقته الحرب من خلال لعب دور الجسر بين الفصائل المتحاربة.

وبعد أن امتنعت عمان تماما عن الانخراط في الأعمال العدائية ضد مقاتلي الحوثيين. تتمتع مسقط بعلاقة صحية مع الجماعة التي تسيطر على أراض تغطي حوالي 70 في المائة من سكان اليمن.

كما تختلف نظرة مسقط للحوثيين عن دول الخليج العربية الأخرى، وهو تعامل نجم عنه بناء تدريجي للثقة المتبادلة.

ونقل الموقع البريطاني عن دبلوماسي عماني في واشنطن قوله إن السلطنة تحافظ على نفس المسافة من جميع الأطراف اليمنية.

لذلك، تدعو السلطنة جميع الأطراف إلى الالتفاف حول طاولة الحوار البناء من أجل الوصول إلى حل سلمي وتوافقي للصراع الجاري.

مبادرة سعودية جديدة لإنهاء الحرب في اليمن

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قال، الاثنين، إن المبادرة السعودية تدعو لوقف شامل لإطلاق النار في اليمن تحت مراقبة الأمم المتحدة.

وأكد أن وقف اطلاق النار سينفذ فورا عند موافقة الحوثيين على المبادرة.

ووفقا للمبادرة، سيسمح التحالف السعودي الإماراتي بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة.

كما تشمل المبادرة أيضا تخفيف حصار ميناء الحديدة على الساحل الغربي، وإيداع إيرادات الضرائب من الميناء في حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي.

وعاد وزير الخارجية السعودي ليقول إن المملكة تأمل أن يستجيب الحوثيون للمبادرة، “صونا للدماء اليمنية ولمعالجة الأزمة الإنسانية”.

وأشار إلى أن المبادرة تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن، وقال إنه يتوقع من الولايات المتحدة دعم المبادرة والعمل مع الرياض لإنجاحها.

الحوثي يرد .. لا جديد!

في المقابل، قال المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبدالسلام إن المبادرة السعودية لا تتضمن أي جديد.

وأضاف في تصريحات للجزيرة أنه “لا يمكننا أن نقبل وقفا لإطلاق النار مع مقايضتنا بالجانب الإنساني”.

وأكد عبدالسلام أن الحوثيين “مستعدون للذهاب إلى حوار سياسي بعد أن توقف السعودية الحرب وترفع الحصار”.

وأشار إلى أن بنود المبادرة نوقشت سابقا ضمن محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *