الرئيسيةحياتناوفاة فخرية خميس تفجع أحفادها وجمهورها .. وهذه الحقيقة كاملة!

وفاة فخرية خميس تفجع أحفادها وجمهورها .. وهذه الحقيقة كاملة!

عبرت الفنانة العمانية فخرية خميس عن حزنها وغضبها، بسبب انتشار شائعة وفاتها في الآونة الأخيرة بكثرة، بعد إصابتها بسرطان الثدي.

“لدي أحفاد وأبناء يتألمون”

وقالت فخرية خميس بفيديو نشرته عبر خاصية “ستوري” على “انستجرام”: “وردتني اتصالات عديدة للاطمئنان علي بعد الشائعة التي أثرت على أحبائي وأصدقائي وجمهوري. ولدي أبناء وأحفادا تؤلمهم مثل هذه الشائعات”.

وناشدت فخرية خميس جمهورها بعدم الانسياق وراء أي خبر دون التثبت من صحته.

وأضافت: “إذا استطعتوا، ادعوا لي فقط، الله بيده الشفاء، وحالتي بين المد والجزر، ولكنني أحاول أن أكون قوية ولا أستسلم للمرض بحمدلله”.

وأشارت الفنانة العمانية إلى أنها كانت في المستشفى لتتواجد مع ابنتها الكبرى أثناء ولادتها، لكنها تفاجأت برسائل تخبرها بوفاتها!

“أنا ميتة فيكم”

واستطرت فخرية خميس: “أنا ميتة فيكم وبمحبتكم ودعواتكم، والحمدلله أنا على قيد الحياة وأتمتع بالصحة وألتزم بأدويتي وعلاجي. وأقول دائماً الحمدلله على الصحة والمرض”.

وكشفت فخرية أنها كانت خائفة بسبب إصبتها بفيروس كورونا العام الماضي، خاصة أنه لم يكن يوجد له علاج.

وأضافت: “كنت أخاف أن أموت بسببه، لا أحد لا يخاف من الموت ولا أحد يحب الموت ونسأل الله حسن الختام”.

ووجهت فخرية رسالة مرة أخرى لجمهورها قائلة: “لا تصدقوا أي إشاعة تسمعونها. خاصة إشاعة الشر التي تؤلم الآخرين، تأكدوا أولاً ثم انشروا إذا أردتوا. ولكن أمر غير  متأكدين منه لا تنشروه لأنكم قد تتسببون بموت أحد صدمةً بهذه الأخبار”.

وأكدت فخرية خميس أنها لا تحب الدعاء على أشخاص ينشرون عنها إساءات، لأن دعوة المريض مستجابة، بحسب تعبيرها.

متابِعة تدعو على فخرية خميس بالموت!

وانتقدت فخرية خميس إحدى المتابعات التي دعت عليها بالموت.

وقالت: “حين كتبت أني سأدخل المستشفى، كتبت إحداهن لي أتمنى أن تموتي. أنتي هكذا أشركتي بربك لأن الموت ليس بيدك ولا بيدي، بل بيد الله فقط”.

وتابعت:”ربما ستموتين قبلي، الله اختار لي هذا المرض ويختبر صبري، وثقتي بالله كبيرة نحو الشفاء والله يشفي كل مريض”.

واستطردت فخرية خميس: “لا نيأس من رحمة الله، لكن من المعيب أن تفجعوا الناس، أنا لا أحب هذه المفردات، ولم أتربى أو أربي عليها، ولكن لدي وقت لأرد ، وإذا لم يكن لدي وقت ستعذرني الناس لأن كل إنسان له ظرفه”.

وحول وضعها الصحي، كشفت فخرية خميس أنها انتهت من العلاج الكيماوي الذي أنهكها وبدأت آثاره تظهر عليها، وبدأت رئتاها تتعبان.

وأضافت: “انتهيت من الأشعة المقطعية الخميس الماضي، وأنتظر النتيجة، ومن المفترض أن يكون هناك أشعة كذلك في وقت لاحق، قبل البدء بالعلاج بالإشعاعي .

وقالت: “أبلغني الأطباء أنه لا يمكن إجراء الإشعاع إلا بعد العلاج الكيماوي بنحو 4 أسابيع، والتأكد من سلامة الفحوصات وأن لا مانع من الإشعاع”.

“إزالة الثديين بالكامل”

وكانت الفنانة العمانية أعلنت خلال الأيام الماضية أنه أجريت لها بنجاح عملية استئصال الأورام وبعض الغدد الليمفاوية المصابة تحت الإبط وإزالة الثديين بالكامل في مستشفى مسقط الخاص.

وشكرت خمیس الكادر الطبي على الرعاية والاهتمام، مؤكدة أن إدراة المستشفى تكفلت بعلاج الاستئصال دون دفع أي مبالغ مادية.

وقالت فخرية خميس إنها ستستكمل خطة العلاج بعد اجراء الاستئصال الأخير في المركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث