AlexaMetrics مجتهد يكشف رفض السعودية طلبا للمقاومة اليمنية بتوفير غطاء جوي في تعز | وطن يغرد خارج السرب
المقاومة اليمنية في تعز

مجتهد يكشف رفض السعودية طلبا للمقاومة اليمنية بتوفير غطاء جوي لها في تعز

كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” تفاصيل رفض ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والذي يشغل منصب وزير الدفاع بالمملكة. طلب مهم للمقاومة اليمنية في تعز.

غطاء جوي للمقاومة

وقال مجتهد، في تغريدة رصدتها “وطن”: “السعودية ترفض توفير غطاء جوي للمقاومة في تعز في عملية. برية هامة وتبرر رفضها بتصريح يكاد يكون مفهومه أنها لا تريد لهم أن ينتصروا على الحوثيين.

محور تعز والجيش الوطني

جاء ذلك، تعليقاً على ما كشفه حساب “اليمن حصري” في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، تتعلق بالحرب. الدائرة في اليمن والتي تعتبر السعودية الجزء الأهم فيها.

كما قال الحساب اليمني: “وجه محور تعز والجيش الوطني نداء لوزير الدفاع بتوفير غطاء جوي لمساعدتهم في التقدم غربي وجنوبي تعز”.

وأضاف: “أبلغت السعودية وزير الدفاع أن التحركات العسكرية في تعز ليست ضمن خطط المملكة العربية السعودية. وعليه لن يكون هناك أي دعم جوي”.

لا أسلحة بعد اليوم

وتابع: “بل أن الأمر وصل إلى عدم تزويد محور تعز بأي من الاسلحة التي توفرها السعودية للجيش في مأرب”.

كما أكمل: “جاء الرفض بطلب من الإمارات التي ترابط قواتها (قوات طارق عفاش والعمالقة ومليشيا أبو العباس) غربي تعز”.

الحوثيين بدأوا بنقل معدات عسكرية

وقال: “معلومات استخباراتية عسكرية تفيد أن الحوثيين بدأوا بنقل معدات عسكرية وصواريخ من الحديدة. إلى جبهات القتال غربي تعز وأن القوات الموالية للإمارات لم تعرضها”.

كما تابع: “أبلغ محور تعز الحكومة اليمنية خشيته خسارة المكاسب العسكرية والمواقع التي حققها طيلة الأسابيع الماضية”.

اتفاق هدنة

واستكمل: “في 6 فبراير تم التوقيع على اتفاق هدنة بين مليشيا الحوثي والقوات المشتركة (قوات العمالقة وقوات. طارق صالح المدعومة إماراتيا) غربي تعز”.

كما أضاف: “الاتفاق ينص على وقف كامل للأعمال القتالية بين الجانبين والتواصل بين الضباط للتهدئة في حال نشوب. أي خلاف وعدم التعرض لتحركات الجانبين”.

انسحاب حوثي

وقال الحساب اليمني: “بموجب هذه الاتفاقية سحب الحوثيين مئات من مقاتليهم لتعزيز جبهتهم في مأرب وبتسهيلات. من قبل القوات الموالية للإمارات”.

كما استكمل: “استغلت المقاومة في تعز الفرصة وحررت أجزاء واسعة من المناطق دون أن تتحرك القوات الاماراتية لمساندتهم. واليوم تخلت السعودية والحكومة اليمنية عن تعز مرة أخرى”.

تدمير منظومة دفاع جوي لجماعة الحوثي

وفي السياق، أعلن التحالف العربي، مساء الأحد، تدمير منظومة دفاع جوي لجماعة الحوثي، تضم خبراء أجانب. في محافظة مأرب، وسط اليمن.

كما قال التحالف، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إنه “تم تدمير منظومة دفاع جوي، تتبع مليشيا الحوثي. في جبهة مأرب”، دون تفاصيل حول السلاح المستخدم بتدميرها.

وأضاف: “تدمير المنظومة شمل كافة مكونات النظام والخبراء الأجانب”، دون أن يذكر عدد الخبراء أو جنسياتهم.

صواريخ باليستية

وفي وقت لاحق مساء الأحد، أفاد التحالف في بيان آخر نقلته وكالة “واس”، بأنه “دمر ورش تجميع الصواريخ البالستية.

وتفخيخ الطائرات بدون طيار بمعسكر سلاح الصيانة في صنعاء (التي يسيطر عليها الحوثيون باليمن)”، دون مزيد من التفاصيل.

ولم يصدر تعليق فوري من قبل “الحوثيين” حول بياني التحالف.

منظومات دفاع جوي

وسبق أن أعلن التحالف تدمير منظومات دفاع جوي للحوثيين في مأرب، أحدثها في 12 مارس/آذار الجاري.

ومنذ 7 فبراير/شباط الماضي، صعد الحوثيون من هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة اليمنية. والمقر الرئيس لوزارة الدفاع.

إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، وهو ما رد عليه التحالف عسكريا.

وبشكل متكرر يطلق الحوثيون لاسيما في الآونة الأخيرة، صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية.

وسط تدمير متكرر لها من جانب التحالف الذي تقوده المملكة واتهام الجماعة بأنها مدعومة بتلك الأسلحة من إيران.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *