ماذا يفعل الأسطورة “رونالدينيو” بعد صدمة وفاة والدته بفيروس كورونا؟!

0

كشفت وسائل الاعلام البرازيلية، أن أسطورة كرة القدم العالمية ” رونالدينيو”. يمر في ظروف صحية صعبة. زادت بشكل كبير بعد وفاة والدته بسبب فيروس كورونا. حيث أن اللاعب لا يعرف كيف يواجه تلك الصدمة إلى الآن.

كما ورحلت والدة اللاعب البرازيلي ” رونالدينيو” نهاية شهر فبراير الماضي. بعد معاناة جراء إصابتها بفيروس وباء كورونا. المتفشي في أرجاء دول العالم.

فكان اللاعب تجمعه علاقة قوية من والدته. التي كانت تشجعه وتدعمه كثيراً خلال مسيرته الاحترافية في عالم كرة القدم.

أصدقاء السوء

وقالت صحيفة “جلوبو إكسترا” البرازيلية. إن ” نجم برشلونة وميلان السابق البرازيلي رونالدينيو، يمر في ظروف صحية صعبة للغاية. كما أنه يعيش حالة اكتئاب وصدمة، بعد وفاة والدته”.

وأردفت الصحيفة، ” رونالدينيو يقضي طوال الوقت في حالة السكر. منذ الصباح ولا يتوقف حتى اليوم الثاني. مما يهدد ذلك حياته بالخطر الشديد”.

كما وتضيف الصحيفة نقلاً عن أحد المقربين من الأسطورة البرازيلية ” رونالدينيو”، قائلةً: ” وتيرة الأمر تصاعدت بعد وفاة والدته. وكذلك بعد عودته إلى دولة البرازيل. عقب انتهاء عقوبته بالسجن في دولة الباراغواي. لاتهامه في بيع المخدرات”.

طيبة قلبه

وكما وأشارت الصحيفة نقلاً عن صديق نجم السامبا الذي اعتزل عالم كرة القدم، إلى أن ” رونالدينيو”. محاط بأصدقاء سيئين يقومون باستغلال طيبة قلبه. ويقيمون له الحفلات بشكل مستمر. ويشربون الخمور. مع تواجد الأكل بكثرة مما يضر بحياته الصحية.

ذكرى ميلاده ال 41

ويصادف اليوم ال 21 من شهر مارس/ أذار الجاري. ذكرى ميلاد الساحرة الكروية في عالم كرة القدم المستديرة ال 41 عاماً. حيث أن اللاعب ” رونالدينيو”، ولد في ذات اليوم عام 1980م.

مواساة نجوم كرة القدم

وقد عبر نجوم البارزين في عالم كرة القدم. عن حزنهم الشديد، بعد سماع خبر وفاة والدة اللاعب البرازيلي ” رونالدينيو” عبر حساباتهم الشخصية. والتي قد توفيت مساء يوم الأحد الماضي. متأثرة بمضاعفات وباء فيروس كورونا، التي أصيبت به نهاية العام الماضي. قبل الإعلان عن وفاتها الأسبوع الجاري.

الأرجنتيني ليونيل ميسي

كما وكتب الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي 33عاماً. الزميل السابق للبرازيلي “رونالدينيو” في صفوف فريق برشلونة الإسباني. في تغريده له على حسابه في تعزية صديقه ومعلمه. قائلاً: ” روني (رونالدينيو)، ليس لديّ الكثير من الكلمات. أنا لا أصدق ذلك. لكني أرسل لك ولعائلتك التعازي، أنا أسف ..!! لترقد والدتك في سلام”.

لاعب السامبا نيمار

وغرد نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي واللاعب السابق في صفوف فريق برشلونة الإسباني ” نيمار جونيور” 29 عاماً، عبر حسابه على منصة ” الانستغرام” عبر قصصي. بتناول صورة والدة مواطنه الأسطورة ” رونالدينيو”، معقباً عليها. بقوله: ” كن قوياً يا روني. أنا أسف جداً لهذا الخبر الحزين”.

لاعب الريال فينيسيوس

كما وشارك اللاعب المهاري في فريق ريال مدريد ” فينيسيوس جونيور” 20 عاماً. بصورة عبر حسابه على منصة الانستغرام، تجمعه مع البرازيلي “رونالدينيو”. يدعم فيها اللاعب ويقدم التعازي له بعد وفاة والدته.

نادي برشلونة الإسباني

كما وغرد الحساب الرسمي لفريق برشلونة الإسباني. عبر منصة “توتير”. شارك فيها صورة للاعب البرازيلي الأسطوري ” رونالدينيو ” الذي صنع الإنجازات الفردية له وللفريق بداخله. برفقة والدته المتوفية، مقدماً التعازي والمواساة له.

باريس سان جيرمان

كما وغرد نادي باريس سان جيرمان الذي لعب فيه البرازيلي ” رونالدينيو” خلال مسيرته الكروية قبل اعتزال عالم كرة القدم. من خلال منشور يقدم فيه التعازي والدعم للاعب.

مع مشاركة صورة له وهو يرتدي قميص باريس سان جيرمان ويقدم التحية إلى جمهور وعشاق النادي. في أحد المباريات التي شارك فيها مع الفريق الفرنسي.

قرار الاعتزال

كما وتفاجئ جماهير وعشاق اللاعب البرازيلي “رونالدينيو”.  خبر إعلانه التوقف عن مواصلة مسيرته الاحترافية في سن السابعة والثلاثين آنذاك في عام 2018م.

بعد مسيرة حافلة من الإنجازات والألقاب للنوادي التي لعب فيها من أبرزها باريس سان جيرمان وبرشلونة والميلان الايطالي وغيرها من النوادي.

وكما قد شهد اللاعب مع تقدمه في السن وعدم التزامه بالمستوى المطلوب له. ليقرر الاعتزال لعالم كرة القدم. على عكس من النجمين كريستيانو رونالدو والسلطان السويدي ” إبراهيموفيتش”.

اللذان يقدمان الأداء الجيد لهما رغم التقدم في العمر لكلا اللاعبين. وكذلك الحارس الإيطالي بوفون الذي يبلغ من العمر 43عاماً. حارس فريق يوفنتوس الإيطالي.

الذي لم يقرر الاعتزال. رغم الألآم التي يعانيها اللاعب في ظهره. لكنه ما زال يتألق في عالم كرة القدم إلى يومنا هذا. مع خبرته الطويلة. وكذلك قائد فريق ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس منقذ الفريق الملكي.

الذي يعاني من الإصابة في الوقت الحالي. كما وغيبته عن الملاعب في منافسات الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا.

وقد قال شقيق النجم البرازيلي ووكيل أعماله روبرتو، في تصريح صحفي نشره في وقتها موقع “أو غلوبو” البرازيلي”. قائلاً: ” لقد قرر التوقف، لا يريد اللعب مجددا على الصعيد الاحترافي”.

أولى النوادي التي ودعته

وكان فريقا برشلونة الإسباني وميلان الإيطالي أول من ودع النجم البرازيلي، إذ كتب الأول على حسابه الرسمي في موقع “توتير” للتواصل الاجتماعي “.

ساحر الكامبنو الضاحك دائماً، شكراً لكل ما قدمته”، وتبعه “الروسونيري” بتغريده “اعتزل الشخص الذي أبهر سان سيرو وكل مشجع لكرة القدم”. إلى جانب العديد من النوادي الأوروبية الأخرى.

حصد الألقاب

وقد حصد اللاعب البرازيلي ” رونالدينيو” العديد من الألقاب على مدار مسيرته الاحترافية في عالم كرة القدم مع النوادي والفرق التي لعب في صفوف فريقها. وكما منها كوبا أميركا في عام 1999 وكأس العالم في 2002 ودوري أبطال أوروبا 2006 م.

وكما وحصد كوبا ليبرتادوريس 2013 وريكوبا سود أميركانا 2014. بينما حصل على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2005 خلال فترة لعبه مع برشلونة الإسباني.

كما ليبدأ مسيرته الاحترافية بالانخفاض شيئاً فشيئاً. ليأتي بعدها قرار الاعتزال لكرة القدم. ليلتحق بأساطير الكرة القدم. الراحلين عن الملاعب رونالدو البرازيلي. ومواطنه بيليه. وكذلك الراحل والأسطورة الكروية الأرجنتينية ماردونا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More