من هي ميادة بسيليس الفنانة السورية التي أبكى رحيلها الوسط الفني

0

توفيت الفنانة السورية ميادة بسيليس، أمس الأربعاء، عن عمر يناهز 54 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان.

صدمة في الوسط الفني

وأعلنت وزارة الإعلام السورية وفاة ميادة بسيليس وقامت بنعيها عبر بيان مقتضب على صفحتها الرسمية عبر “فيسبوك”.

وشكلت وفاة ميادة بسيليس صدمة في الوسط الفني في سوريا والعالم العربي، ونعاها عدد كبير من الفنانين على. رأسهم أيمن زيدان والذي نشر عبر صفحته على “فيسبوك”: “أيقونة مبدعة.. صديقة درب من الحلم والطموح.. هذه المرة لم تكن كذبة الحياة حلوة. كم أوجعني رحيلك يا ميادة.. خسارتك كبيرة في زمن ما أحوجه لإبداعك.. تهزمني الكلمات وأنا أشيّع قطعة من القلب.. عزائي لك يا توأم الروح.. سمير”.

ونعتها الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات عبر “تويتر”: “ارتفعت نجمة الى السماء، #ميادة_بسيليس الفنانة الحلبيّة الراقية . الملائكية الصوت والحضور ، وداعاً”.

وكتب الفنان ناصيف زيتون: “خبر محزن و مؤلم و خسارة للفن الراقي الحقيقي #ميادة_بسيليس الفنانة السورية. الحلبيّة الكبيرة… رائعة الصوت والحضور، وداعاً، عزائي لكل السوريين و للأهل الله يرحمها و يصبر اهلها”.

ونشرت ديمة قندلفت أغنية ميادة بسليس “وحدي بلا رفيق”، ونعتها قائلة: “وداعاً , أيتها الصلبة الرقيقة، الباسمة الحزينة. شكراً ..على كل ما قدمت لنا وللفن السوري ايتها الغائبة الحاضرة. #ميادة_بسيليس ليكن ذكرك مؤبدا #سوريا”.

وقالت الفنانة مها المصري عن رحيل بسليس: “خسارة كبيرة للفن السوري وفاة الفنانة الكبيرة #ميادة_بسيليس. لروحها الرحمة والسلام.. ولذويها ومحبيها الصبر”.

وعبرت رويدا عطية عن حزنها قائلة: “مابعرف شو احكي معك وكنت ناطرتك ترجعي اقوى،ونسمع اغاني بتشبهنا وبتشبه. ايامنا اللي راحت وما بظن ترجع،بس غلبك هالمرض وغلبنا.الله معك يا غاليتي #مياده_بسيليس الله يصبر عيلتك وكل محبينك،البقاء لله إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكان زوج ميادة بسيليس، الموسيقار سمير كويفاتي قد أكد قبل أسابيع خبر إصابتها بالسرطان بعد تردد أنباء. في الآونة الأخيرة بشأن مرورها بوضع صحي حرج.

من هي ميادة بسيليس؟

الجدير بالذكر أن ميادة بسيليس ولدت في مدينة حلب، ودخلت عالم الفن بعمر التاسعة عبر إذاعة حلب، وصدر لها. 14 ألبوما غنائيا، أولهم ”يا قاتلي بالهجر“ من الفلكلور السوري القديم.

وتنوعت أغاني ميادة بسيليس ما بين تجديد للفلكلور، وإنشاد الترانيم الدينية المسيحية، وأداء الأغنية العربية الراقية بشكلها المعروف.

وتعد أغنية ”كذبك حلو“سبب شهرة ميادة بسيليس عربياً، وحازت الأغنية على الجائزة الذهبية كأفضل أغنية عربية في العام 1999.

وفي العام 2010 صدر لميادة بسيليس ألبوم بعنوان ”إلى أمي وأرضي“، وغنت العديد من الشارات لمسلسلات كبيرة، مثل:“إخوة التراب“ و“أيام الغضب“.

حصدت ميادة بسيليس خلال مسيرتها الفنية، العديد من الجوائز المحلية والعربية، منها الأورنينا الذهبية لثلاث مرات، والجائزة الأولى في مهرجان الموسيقى العربية في الدار البيضاء، والجائزة الذهبية لأفضل أغنية مصورة، والذهبية في مهرجان القاهرة وغيرها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More