AlexaMetrics لماذا دعا كاتب مصري للكويت بدعاء "اللهم احفظها ولا تشمت بهم الإمارات"؟ | وطن يغرد خارج السرب
الكويت تعيد فتح ملف النائب البنغالي

لماذا دعا كاتب مصري للكويت بدعاء “اللهم احفظها وأهلها ولا تشمت بهم الإمارات”؟

دخل الصحفي والكاتب المصري البارز جمال سلطان، على خط الأزمة السياسية الحالية في الكويت وعلق على الصراع القائم بين الحكومة ومجلس الأمة والذي أخذ أبعادا خطيرة هذا الأسبوع.

وكان رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد أعلن بأن القيادة السياسية أمرت بسحب البلاغات التي تم تقديمها مؤخراً من قبل وزارة الداخلية. ضد تجمعات عقدها عدد من أعضاء مجلس الأمة وبمشاركة مجموعة من المواطنين الذين اعترضوا على إبطال عضوية النائب بدر الداهوم.

وقال جمال سلطان في تغريدة له بتويتر على حسابه الرسمي رصدتها (وطن) ما نصه:”اللهم احفظ الكويت وأهلها.”

وتابع ذاكرا الإمارات ومستعيذا من شرها دون توضيح أكثر:” ولا تشمت بهم الامارات، وأبعد عنهم مكرها وأذاها”

وأمس أوضح رئيس مجلس الوزراء الكويتي بأن القيادة السياسية بالبلاد، شددت على ضرورة وجود تعاون بين السلطات التشريعية والتنفيذية. ومواجهة كل التحديات.

كما أكدت القيادة السياسية على ضرورة التمسك بنهج احترام أحكام الدستور وتطبيق القانون والالتزام بالاشتراطات الصحية اللازمة.

وشكر رئيس مجلس الوزراء الكويتي الأمير نواف الأحمد ونائبه مشعل الأحمد، على توجيههما بسحب البلاغات.

وقال رئيس مجلس الوزراء بأنه يقدر الإخوة الأعضاء بمجلس الأمة، مع تأكيده على التزام الجميع بمواجهة جائحة كورونا في البلاد.

إبطال عضوية النائب بدر الداهوم

وكان النائب بمجلس الأمة الكويتي مبارك الحجرف، قد هاجم قرار المحكمة الدستورية القاضي بإبطال عضوية زميله النائب بدر الداهوم. وذلك على خلفية اتهامات متعلقة بمس الذات الأميرية.

وقال “الحجرف” خلال مقابلة صحفية تعليقاً منه على القرار بأن “بدر اللي سواه ما سواه أحد غيره، بدر صوته صوت الحق. بدر مو ساقط. ولو شطبت المحكمة، بدر ناجح بأصوات الشعب الكويتي بأرقام قياسية”.

وتابع الحجرف في حديثه معتبراً أن وجود “الداهوم” هو عامل قلق للحكومة الكويتية.

وقال: “لذلك وجود شخص مثل بدر الداهوم يزعج الحكومة، فهي ما ترغب بوجود مثله في المجلس لمحاربة الفساد”.

وأردف: “والفساد اللي شفتوه اللي صارت الحكومة تسحب من احتياطي الأجيال القادمة تمويل ما تم نهبه من الاحتياطي العام للدولة. لذلك أعتقد أن وجود بدر الداهوم يسبب قلب للحق وليس قلق بالباطل”.

وأوضح الحجرف بأن هناك سن قانون لإعادة ما سلب من المجلس والفصل بعضوية أعضاء المجلس من المجلس نفسه. ولا يكون سطوة لسلطة على سلطة أخرى.

وكانت المحكمة الدستورية الكويتية أبطلت، الأحد، عضوية النائب بمجلس الأمة الكويتي المعارض بدر الداهوم. وذلك على خلفية اتهامات له بمس الذات الأميرية.

وينفي الداهوم المعروف بانتقاده الصريح للحكومة الكويتية ورئيس مجلس الأمة، مرزوق الغانم، هذه التهمة.

وجاء القرار من المحكمة الكويتية عقب تقديم ثلاثة ناخبين في الدائرة الخامسة التي ينتمي لها الداهوم، طعون معترضين فيها على فوزه بالمقعد الانتخابي. وذلك لإدانته في قضية تمس حقوق أمير البلاد عام 2014.

ويعتبر أصحاب الطعن ضد الداهوم بأن الإدانة السابقة له، من  شأنها أن تبطل عضويته بمجلس الأمة الكويتي.

ناصر الدويلة يغادر الكويت بعد التضييق عليه

وتتزامن تغريدة جمال سلطان أيضا مع إعلان السياسي الكويتي البارز وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، مغادرته للبلاد بسبب التضييق الأمني عليه.

وأعلن ناصر الدويلة، اليوم الأربعاء، عن هجرته لخارج الكويت، مرجعاً ذلك إلى المضايقات والملاحقات القضائية التي طالته خلال الفترة الماضية.

وقال الدويلة، وفق مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية ورصدته “وطن”: “من أرض الكويت الغالية ومطارها. الدولي أغادر البلاد واسأل الله أن يكون لي عوداً قريبا باذن الله في حال أحسن من هالحال”.

وأضاف الدويلة: “أنا خرجت من الكويت بسبب المضايقات وكثرة الملاحقات القضائية أكثر من مرة احلت للقضاء. دخلت السجن ودفعت غرامات والأمر مستمر”.

وتابع: “بالتالي أصد وجهي عن الربع واضح أنه مو طايقيني وراح اطلع في أرض الله الواسعة وأتمنى أن يحفظ الله الكويت وشعبها”.

رسالة لجميع أهل الكويت

كما أكمل: “أوصيكم بتقوى الله عز وجل وأن تكون مواطنين صالحين وحافظوا على بلدكم ومكتسباتكم ودستوركم. وحقوقكم وحرياتكم”.

واستكمل: “هذه فترة من فترات الزمن لا بد أن تنتهي وستعود الحياة لأفضل مما كانت عليه”.

ناصر الدويلة والنيابة العامة

وفي تغريدة أخرى، قال الدويلة: “لم تنتهي النيابة العامة من رفع القضايا ضدي ولم يكفها صدور احكام بالسجن. علي ولا بألوف الدنانير التي دفعتها كغرامات وكفالات وغيرها”.

كما أضاف: “واليوم أنا قررت أن أغادر الكويت نأيًا بنفسي عن الأذى وفي الأرض منأً للكريم عن الأذى وفيها لمن رام الغنى متحول. مع السلامة والله يحفظ الكويت وشعبها”.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع قرار السياسي الكويتي، معبرين عن رفضهم لاتخاذه مثل هذا القرار المفاجئ.

قضايا سابقة

وفي وقت سابق، أثار السياسي الكويتي البارز حالة من الجدل عبر مواقع التواصل، بعد حديثه عن تجارب القضايا. التي تعرض لها في مسيرته السياسية.

وقال الدويلة في تغريدة له عبر حسابه الشخصي بتويتر ورصدتها (وطن)، بعدما أعلن عن استدعاء الأمن له قبل يومين. بأنه وصل من عمره خمسة وستون عاما.

وتابع:” قدمت خمسة عشر مرة للقضاء بتهم أمن دولة، وكل تهمة أحضر فيها أمام النيابة وأول درجة والاستئناف. والتمييز وادفع كفالات. وغرامات وتعهدات حتى ارهقت”.

كما تابع البرلماني الكويتي السابق: “عندما ظننت أنني تجاوزت تلك القضايا ودخلت السجن ودفعت الغرامات اتهمتني النيابة من جديد”.

استدعاء أمن الدولة

يشار إلى أنه قبل عدة أيام قال السياسي البارز ناصر الدويلة، إن محكمة أمن الدولة في الكويت استدعته للتحقيق. في قضية جديدة، لا يعرف عنها أية تفاصيل. حسب قوله.

كما أضاف الدويلة في تغريدة يتيمة رصدتها “وطن”:” سأطلب من المحكمة امهالي وقتاً لأقرأ الاتهام والوقائع حتى اعد دفاعي. وبلا شك انني اواجه سلسلة من الملاحقات القضائية كلها تتعلق بحقي في التعبير ولا تمس اي انسان لكنها ضريبة يدفعها كل كتاب الرأي في العالم الثالث “.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *