حملة خاصة يديرها ولي العهد وملايين الدولارات تحت التصرف لحذف فيلم المنشق

1

تسعى السلطات السعودية بصورة واسعة على إزالة فيلم “المنشق” عن المواقع الالكترونية، والذي يتحدث حول فضيحة قتل الصحفي جمال خاشقجي.

ويسرد المخرج بريان فوغل قصة في غاية الرعب، حول مقتل خاشقجي، في فيلمه الجديد “المنشق”.

ويتابع فوغل بأن الأشخاص المرتبطين بالفيلم، يعملون على تحميل نسخ على مواقع الانترنت، من أجل عرضه في العالم العربي.

إلا أنه  في الوقت نفسه، فإن حملة مكافحة القرصنة تزيد من صعوبة العثور على نسخ.

وفي العام 2018، صدم العالم بمقتل الكاتب بصحيفة واشنطن بوست، جمال خاشقجي.

كيف بدأت الفكرة

وعمل المخرج براين فوغل على عمل فيلم وثائقي حول القصة المروعة، التي أثارت انتباهه، مطلقاً عليه اسم “المنشق”.

وتلقى الفيلم تقديراً نقدياً، في مهرجان صندانس لعام 2020، إلا أن العثور على موزع للفيلم لا زال غير واضح.

كما لم تبين نتفليكس، أية اهتمام بتوزيع الفيلم، والتي كانت قد أصدرت فيما مضى فيلما ناجحاً لفوغل.

وينطبق الشيء نفسه على أمازون وآبل اللتين وجدتا، من وجهة نظر فوغل فيلمه الوثائقي متفجرًا للغاية.

وبعد فترة، تمكن من العثور على موزع في في Briarcliff Entertainment، والذي أعطى الفيلم الوثائقي إصدارًا محدودًا في أواخر عام 2020.

التوزيع عبر مواقع BitTorrent

وخلال مقابلة مع Variety في يناير، سرد فوغل صعوبات واجهها في مشاهدة فيلم المنشق منتشراً على نطاق واسع.

وكان فوغل يأمل في أن يؤمن صفقة توزيع مع منصة رئيسية، من أجل خلق وعي عالمي بهذا الحدث الاستثنائي.

وعلق فوغل على الموضوع قائلاً: “الأمنية التي أردتها كانت أن يتم بث فيلم المنشق إلى 200 مليون أسرة حول العالم. أردت أن يتمكن الناس. من الوصول إليه بسهولة. وبدلاً من ذلك ، قمنا بتجميع التوزيع العالمي هنا وهناك”.

تفاصيل خفية

واعتبر فوغل أن القرار الذي اتخذته منصات البث الرئيسية، بعدم الاستحواذ على فيلم المنشق، لا علاقة له بمراجعاته النقدية.

كما أنه لم يكن له علاقة برغبة الجمهور العالمي في مشاهدة فيلم وثائقي مثير، لكن كان له علاقة بالمصالح التجارية والسياسة، ومن يدري. ربما ضغط من الحكومة السعودية. حسب وصفه

وبينما لعبت صفقات التوزيع هذه دورها في زيادة الوعي، فقد حدث شيء آخر وراء الكواليس، في إشارة من فوغل لتحركات سعودية. لمنع انتشار الفيلم بالفضاء الإلكتروني وإنفاق  ملايين الدولارات من أجل هذا.

وخلال مقابلة مع جي كيو، قال فوغل إن عمر بن عبد العزيز مدون فيديو معارض سعودي منفي، وصديق سابق لخاشقجي، ظهر خلال الفيلم. ويرى أن ابن سلمان متورط في إعاقة نشر الفيلم.

وقال حول الموضوع: “أخبرني عمر أن الفيلم كان له تأثير حقيقي، وأنهم عرضوه على جميع مواقع BitTorrent أو أيًا كان”.

وتابع: “هناك منصات في العالم العربي للأشخاص الذين يحتاجون حقًا لمشاهدة هذا الفيلم. وأنه تلقى الآلاف إن لم يكن عشرات الآلاف من الردود. هذا جيد حقًا”.

وأخذت هذه الاستراتيجية بالنجاح، حيث أظهرت الإحصاءات أن الفيلم يتم مشاركته في كثير من الأحيان. لكن تدخلات غريبة منعت انتشاره مؤخرا.

وفي أيام عديدة، كانت السعودية الدولة الثانية من حيث الشعبية بعد الولايات المتحدة مباشرة.

حتى قبل وصول BitTorrent إلى الشهرة، كان البروتوكول يثير الحماس بين أولئك الذين اعتقدوا أن الوصول إلى المعلومات يجب أن يكون عالميًا.

لم يثبت BitTorrent أنه جيد للغاية في نقل الملفات الكبيرة فحسب، ولكنه أيضا وضع نشر المحتوى وتوزيعه في أيدي الأشخاص العاديين. دون الحاجة إلى وسطاء رسميين.

عمل ممنهج

وليست كل الإشعارات التي أرسلها Briarcliff تستهدف The Dissident (العديد من الروابط المستهدفة لفيلم Liam Neeson The Marksman).

ولكن لا شك في أنه تم حذف عدد لا يحصى من عناوين URL المرتبطة بفيلم Fogel من نتائج بحث Google.

إذا تم تصديق مالكي حقوق الطبع والنشر، فإن Google هي المكان الرئيسي للأشخاص للعثور على المحتوى “المقرصن”. وفي هذه الحالة “المنشق”.

في المملكة العربية السعودية، على سبيل المثال ، هذا له أهمية خاصة. وفقًا لـ Alexa ، يعد Google.com الموقع الأكثر زيارة في المملكة.

مما يجعله منصة رئيسية للعثور على روابط لمواقع التورنت التي تعرض الفيلم للتنزيل.

وثائق كندية

وكان موقع “بزنس انسايدر” الأمريكي، قال إن وثائق محكمة كندية كشفت استخدام ممتلكات تابعة لصندوق الثروة السعودي. وطائرات من وول ستريت وهوليوود في عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وحسب الموقع، فإن ما كشفته المحكمة الكندية يأتي في الوقت الذي يواجه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي يدير الصندوق السيادي. انتقادات كثيرة، بسبب تقرير الاستخبارات الأمريكية.

وأدان ولي العهد السعودي وأكد موافقته على تصفية جمال خاشقجي، لكن إدارة جو بايدن رفضت معاقبة المسؤول السعودي.

ممتلكات صندوق الثروة السيادي لاغتيال خاشقجي

وفي ربيع عام 2018، بسط وادي السيليكون، وول ستريت وهوليوود وكبرى الجامعات الأمريكية السجادة الحمراء، لنحو ثلاثة أسابيع. من أجل الترحيب بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، داخل الولايات المتحدة.

خلال الرحلة، التقى بن سلمان مع أوبرا وينفري، وروبرت مردوخ، وسيرجي برين، ومايكل دوغلاس، ومورغان فريمان، وجيف بيزوس. وبيل غيتس، وغيرهم.

في حين كان محمد بن سلمان هو واجهة تلك الجهود، كان صندوق الثروة السيادي الضخم -صندوق الاستثمارات العامة السعودي.- بأصوله التي تقدَّر بـ400 مليار دولار ومن المتوقع أن تصل إلى تريليوني دولار. السببَ الحقيقي وراء جذب العديد من النخب التقنية والمالية والترفيهية. للقاء وريث العرش السعودي، البالغ من العمر 32 عاماً.

وحسب الموقع، فبعد ستة أشهر، نقلت طائرتان مملوكتان لصندوق الثروة السيادي السعودي فرقة اغتيالات من الرياض إلى إسطنبول.

وأضاف الموقع الأمريكي: “قتل الفريق المعارض السعودي وكاتب أعمدة صحيفة واشطن بوست الأمريكية داخل القنصلية السعودية. وبعدها حلّقت الطائرتان بفرقة الاغتيال عائدةً إلى السعودية”.

وتابع: “واحدة على الأقل من هاتين الطائرتين كانت تعمل داخل الولايات المتحدة حتى أكتوبر/تشرين الأول على الأقل”.

وثائق كشفتها محكمة كندية

وحسب الموقع الأمريكي، فقد انتشرت أنباء استخدام أصول صندوق الاستثمارات العامة في جريمة القتل. بفضل وثائق المحكمة المقدمة. في كندا ضمن دعوى اختلاس قدَّمتها مجموعة من الشركات الحكومية السعودية ضد سعد الجبري.

الجبري هو مسؤول كبير سابق في المخابرات السعودية ويعيش الآن بالمنفى بعد زعمه سابقاً. في دعواه أمام محكمة واشنطن العاصمة. أنّ محمد بن سلمان حاول إرسال فرقة اغتيال لقتله، بعد فترةٍ وجيزة من اغتيال خاشقجي.

وكشفت وثائق المحكمة الكندية، التي نقلتها شبكة CNN الأمريكية للمرة الأولى قبل أن تحصل عليها وتُراجعها مواقع Responsible وStatecraft وBusiness Insider الأمريكية. أن ملكية شركة Sky Prime Aviation انتقلت إلى صندوق الاستثمارات العامة في الـ22 من ديسمبر/كانون الأول عام 2017.

وحسب الموقع، قامت طائرتان من طراز غلف ستريم النفاثة، المملوكة Sky Prime Aviation، بنقل قتلة خاشقجي من وإلى إسطنبول. بعد أقل من عام على نقل ملكية الشركة إلى صندوق الاستثمارات العامة.

مطالب بتحقيق دولي في تلك الأصول

وبدأت الوثيقة، التي تصف بالتفصيل نقل ملكية مجموعة من الشركات -منها Sky Prime Aviation- إلى صندوق الاستثمارات العامة. بالجملة التالية في أعلى الصفحة: “سري للغاية، غير مخصص للنشر، وعاجل للغاية”.

نصت الوثيقة على التالي: “بموجب توجيهات سمو ولي العهد، ورئيس اللجنة العليا لقضايا الفساد العام. بأن تُنقل ملكية كافة الشركات المذكورة في الخطاب المشار إليه سابقاً لملكية صندوق الاستثمارات العامة. يُرجى الموافقة فوراً على استكمال الإجراءات اللازمة لذلك”.

بينما قالت كيت كيزر، مديرة السياسات في مجموعة Win Without War الحقوقية: “بالنظر إلى الدور المحوري لولي العهد فيما يتعلق بالتحكم في الأصول والحكومة السعودية على نطاق واسع. يجب أن يكون هناك تحقيقٌ دولي مستقل؛ لتحديد أصول الدولة التي استُخدِمت في جريمة القتل البشعة هذه”.

عقوبات

أدى نشر تقرير مكتب مدير الاستخبارات الوطنية، والذي خلص إلى أن بن سلمان أعطى الضوء. الأخضر لعملية “القبض على خاشقجي أو قتله”. إلى تطبيق عقوبات قانون ماغنيتسكي ضد رئيس المخابرات السعودية السابق وأعضاء المجموعة التي شاركت في جريمة القتل.

لكن إدارة بايدن اختارت عدم فرض عقوبات على محمد بن سلمان أو عقابه بشكلٍ مباشر، رغم تقييم التقرير. الذي كشف أنه هو من وافق على العملية التي أدت إلى وفاة خاشقجي.

وقال سونجيف بيري، المدير التنفيذي لمجموعة Freedom Forward الحقوقية: “يجب أن تطبق إدارة بايدن عقوبات. قانون ماغنيتسكي العالمي. وحظر السفر على مسؤولين بارزين في صندوق الاستثمارات العامة، بسبب استخدام طائرات الصندوق في نقل قتلة خاشقجي السعوديين بين السعودية وتركيا”.

كما أضاف أنه من المثير للسخرية أن يقدّم الصندوق الدعم الجوي لقتلة خاشقجي من جهة، أثناء عقده صفقات تجارية مع Uber وغيرها. من شركات وادي السيليكون من جهةٍ أخرى.

رغم عدم ذكر دور صندوق الاستثمارات العامة في التقرير أو إعلان العقوبات. فإن دور محمد بن سلمان كرئيس للصندوق. واستخدام أصوله يثيران التساؤلات حول تورط الصندوق في الاغتيال وعِلم مسؤولي الصندوق الآخرين بأمر عملية اختطاف أو قتل خاشقجي.

بينما لم يستجب صندوق الاستثمارات العامة لطلبات التعليق حول دور طائراته في الجريمة، أو معرفته وتورطه. في الموافقة على أو تشغيل الرحلات الجوية إلى إسطنبول.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الإفريقي يقول

    اللهم سلط عليه الأقوى والأبشع والأجرم منه كما تسلط على الفقراء والمساكين والمغلوبين يا قوي يا متين يا جبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More