“بلد الذل وليس الإنسانية” .. شاهد ماذا فعل وافد مصري في الكويت والداخلية تجعله عبرة لغيره!

0

اتخذت وزارة الداخلية في الكويت، قراراً إدارياً بإبعاد وافد مصري عن البلاد، وذلك بتهمة التطاول على رجال الأمن أثناء قيامهم بإبلاغ أصحاب المحلات والأسواق بضرورة الإغلاق قبل دخول وقت الحظر الجزئي.

إنتقاد وإساءة لرجال الأمن

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان لها نشرته عبر “تويتر”، عن ضبط مقيم من جنسية عربية قام بانتقاد إجراءات رجال الأمن وتصويرهم والإساءة للكويت.

وذكرت الوزارة أن قطاع الأمن الجنائي قام بضبط المقيم بعد ساعة من انتشار فيديو له وهو يقوم بتصوير رجال الأمن وينتقدهم ويسخر من الإجراءات المتخذة من قبلهم.

وبمواجهة المتهم بمقطع الفيديو، أقر واعترف أنه هو من قام بالتصوير في منطقة خيطان التابعة لمحافظة الفروانية. وتم تحويله إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

الداخلية الكويتية بالمرصاد

وأكدت وزارة الداخلية أنها بالمرصاد لكل من يخالف القوانين المنظمة في البلاد. وأنها لن تقبل بمثل هذه التصرفات والممارسات والتطاول على رجال الأمن والإساءة للكويت.

وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا فيديو لوافد مصري وهو يقوم بتصوير رجال الأمن أثناء تنفيذهم قرار مجلس الوزراء، ويقول: “الساعة الآن الرابعة والنصف، أي بقي ساعة لبدء الحظر، شاهدوا يوجد شرطي يقوم بإغلاق المحلات، شيء في منتهى الذل”.

بلد الذل وليس الإنسانية!

ويتابع قائلاً: “يوجد مصري يتوسل للشرطي بأن يصبر قليلاً عليه، لا يعلم الشرطي أن المصري يحتاج لإيجارات ومصاريف ونقود، لأنه شبعان لا يشعر بالمحتاج”.

وتطاول المصري على الكويت حين قال: “هنا الذل، ويقولون إنها بلد الإنسانية، أي إنسانية هذه؟ الكويت؟ كويت إيه ياعم؟ الناس قادمة من الدوام ومضغوطين، أمر في منتهى الإهانة والذل”.

قرار مخجل

وسبق أن أثار الفنان السعودي عبدالله السدحان، غضباً بين الكويتيين بعدما انتقاده أيضاً قرار حظر التجول الجزئي الذي فرضته الكويت.

ووثق عبدالله السدحان، الذي يقيم في الكويت حالياً بسبب ارتباطات فنية. لحظة الازدحام في الشوارع بسبب اقتراب موعد الحظر، مما أثار انزعاجه، ووصف قرار الحظر بـ”المخجل”.

وتعرض عبدالله السدحان إلى هجوم من المتابعين الذين طالبوه بعدم التدخل بشؤون دولة ليست دولته، وطالبوه بالعودة إلى السعودية إذا لم يُعجبه الوضع في الكويت.

حظر التجول الجزئي

وأعلنت الحكومة الكويتية قبل أيام فرض حظر تجول جزئي، بدأ من الأحد الماضي، وسيستمر إلى 8 أبريل/نيسان المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الناطق باسم الحكومة طارق المرزم. قوله إنه سيسري تطبيق الحظر الجزئي بداية من الساعة الخامسة مساءً حتى الخامس صباحًا.

وعقب اجتماع استثنائي للحكومة، قال المرزم في مؤتمر صحفي إن مجلس الوزراء قرر تكليف وزير الداخلية باتخاذ التدابير والإجراءات لفرض حظر التجول في البلاد.

وسمحت الحكومة بأداء فرائض الصلاة في المساجد مشيًا على الأقدام والسماح للصيدليات وأماكن بيع المستلزمات الطبية والجمعيات التعاونية والأسواق بمزاولة نشاطها عبر خدمات التوصيل فقط، بينما ستتوقف المطاعم والمقاهي عن تلقي الطلبات خلال ساعات الحظر المُعلنة.

كما كلفت الحكومة الكويتية ببحث آلية مناسبة لمعالجة التداعيات الاقتصادية المحتملة لجائحة كورونا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More