“شاهد” منافسة قوية في رياضة الجودو الروسية تنتهي بساحة قتال شوارع

0

نشب شجار عنيف في منافسة رياضة الجودو الروسية مساء يوم السبت الماضي، في أحد بطولات تلك الرياضة في منطقة شمال القوقاز في جمهورية داغستان الروسية. والتي انتهت تلك المنافسة بساحة قتال الشوارع بين المنافسين والمشاركين.

كما وصرح الاتحاد الروسي لرياضة الجودو. لوكالة ” تاس” الروسية، أن الاتحاد سيقوم بالتحقيق في تلك الحادثة. من أجل معرفة المتسبب في ذلك الشجار العنيف الذي نسب بين المنافسين والمشاركين في تلك البطولة لرياضة الجودو.

لا للعنف

وأوضح الاتحاد الروسي، أن الرياضة لا تسمح بالعنف. كما سيتم تشكيل لجنة تأديبية من قبل اتحاد رياضة الجودو الروسية. للنظر في ذلك. وسيتم معاقبة جميع المتسببين في أحداث الشعب.

فيما لم يكشف بعد الأسباب الكامنة وراء حدوث ذلك الشجار العنيف داخل أرضية الملعب في بطولة الجودو. الذي ينظمها الاتحاد الروسي للرياضة الجودو. وسط الترجيح بأن الأسباب تعود إلى نزول عدد من المشاركين إلى أرضية الملعب.

قوانين لعبة الجودو

كما ويشتق اسم رياضة الجودو JUDO. والمركب من مقطعين: “JU” بمعنى الليونة أو المرونة، أما الشق الأخر فهو “DO” أي أسلوب الحياة، وهناك عدد من المشاهير. الذين يعشون تلك الرياضة ويمارسونها بإستمرار. من أبرزهم الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين.

ولا تقتصر الجودو على الرياضة فحسب، بل هي فلسفة عميقة. تقوم فلسفتها على مجاهدة النفس والجسد للوصول الى الطريق الصحيح في نهج الحياة. حيث تعود أصولها إلى اليابان المشتهرين بممارسة تلك الرياضة.

كما وتعتمد على قوة العضلات لدى المنافس خلال مواجهة للخصم. وكذلك إيجاد طرق يستخدم فيها العقل، من أجل التفوق على الخصوم الأشداء باستخدام العقل والجسد معًا. دون الاستغناء عن أحد منهما خلال المنافسة.

مؤسس رياضة الجودو

ويعد الرياضي الياباني الشهير “جيجارو كانو”. أول من وضع أسس تلك الرياضة. والذي ولد في مدينة سيستو اليابانية 1860م. كما يقال إنه لم يكن قويّ العضلات. لكنه حاول إيجاد الطرق لكي يستخدم فيه عقله. من أجل الفوز على الأشداء والأقوياء. ليقوم في عام 1882م بوضع تعريف لتلك الرياضة.

كما وتقوم على إعادة تنظيم وتعديل القواعد والنظم المتبعة في فن رياضة الجودتسو (Ju Jutsu) القديم. ويعد فن الجودو الموجود حالياً تطوراً لهذا الفن مما يعكس مدى نمو وانتشار هذا الفن في أرجاء دول العالم.

ورياضة الجودو، تعد أحد الفنون القتالية التي تعلم كيفية التغلب على الخصوم سواء أكانو مسلحين أم غير مسلحين من خلال استخدام الأسلحة البسيطة أو بالقبضة الخالية.

طبيعة الرياضة وممارستها

وقد تلقى المؤسس الياباني “جيجارو”  تدريبات تلك الرياضة. من مدرستين مختلفتين، وكما تعرف على الطرق المختلفة لأداء حركاته القتالية.وقد ركّز أسلوب تنشين شينيو ريو (Tenshin Shinyo Ryo) على الضربات وحركات الخنق وتثبيت المفاصل.

كما ركز أسلوب مدربه” كيتوريـو” على مهارات استخدام القدمين وحركات الرمي. وقرر جيغورو التركيز على أفضل الحركات القتالية الموجودة في الأسلوبين وسعى لإكتشاف الفلسفة التي تربط بين الأساليب المختلفة لهذا الفن.

الدفاع عن النفس

فيما تخرج الياباني جيغورو في جامعة طوكيو عام1881م. وقام بتأسيس فن كودوكان جودو رسمياً في عام1882م.

وقد أمضى جيغورو وقتاً طويلاً في إنشاء نظام جديد للدفاع عن النفس من خلال التخلي عن الحركات الخطيرة في فن الجوجوتسو والإبقاء على حركات معينة منه فقط مع إضافة فلسفة التدريب الذهني والبدني.

كما ويؤكد شعار “الكودوكان” المعروف ” الجودو” على المبدأ الذي يقوم عليه تلك الرياضة وهو “خفة الحركة يمكنها هزيمة القوة” حيث يتألف الشعار من قطعة من الحديد الأحمر الساخن محاطة بالحرير الأبيض.

أما اللون الأبيض الذي يرتديه ممارسو تلك الرياضة فيشير إلى خفة الحركة الخارجية، بينما يشير اللون الأحمر إلى القوة الداخلية. ليقوم بعدها بوضع تعريف رياضة الجودو بأنه “أسلوب يمكنك من استغلال أقصى طاقاتك الذهنية والجسدية.

وقد أصبحت اليوم ضمن الرياضات المعتمدة في أرجاء دول العالم والمصنف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا”. وتعقد المسابقات الدولية للممارسة تلك الرياضة الجميلة.

الرئيس بوتين وممارسة للجودو

كما ويمارس الرئيس الروسي فلاديمر بوتين هذا النوع من الرياضة. من طفولته. رغم معارضة أسرته لذلك. كما أنه مستمر في ممارسة تلك الرياضة إلى يومنا هذا. حيث حاز بوتين على حزام الأسود. على الرغم من أعماله المزدحمة والانشغال في عالم السياسة ورئاسة البلاد.

ويمارس بين الحين والأخر. بوتين الحصص التدريبية للمنتخب الروسي لرياضة الجودو. ولا يزال مستمر في التدريب في تلك الرياضة. كما أنه نازل وقت سابق لاعبة إيرينا المعروفة باسم ” زابلودينا”. التي نجحت في طرح الرئيس بوتين على الأرض خلال خوض المباراة معها.

فيما علق الرئيس الروسي بوتين، قائلاً: ” بابتسامة. إنها فتاة عنيدة. تشبثت بيّ”. وقالت: ” لن أتركك قبل أن أطرحك على الأرض”.

المدرب غامبا

كما أنه نازل مدرب المنتخب الروسي لرياضة الجودو الإيطالي ” إزيو غامبا” 58 عاماً، الذي منحه الجنسية الروسية. والذي يعتبر من أضل المدربين في تلك الرياضة في فترة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي في تلك اللعبة. حيث أنه حاز على الميدالية الذهبية في دور الألعاب الأولمبية في صيف عام 1980 والتي أقيمت في العاصمة الروسية موسكو.

وكذلك حاز على الميدالية الفضية في ألعاب عام 1984م، في ولاية لويس أنجلوس الأمريكية. وفي نفس العام حاز أيضاً على الميدالية الذهبية في بطولة أوروبا في رياضة الجودو بالمسابقات الدولية على مستوى العالم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More