الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةالهدهدندى الأهدل شاركت في مؤتمر الزواج بالدوحة وأثارت ضجة جديدة.. لماذا لم...

ندى الأهدل شاركت في مؤتمر الزواج بالدوحة وأثارت ضجة جديدة.. لماذا لم تستجب السلطات لرغبة الشعب

- Advertisement -

أثارت مشاركة الناشطة اليمنية، ندى الأهدل، في مؤتمر عن الزواج جرى عقده في العاصمة القطرية الدوحة غضباً واسعاً. خاصةً بسبب إساءتها للإسلام وقطر في تصريحات سابقة.

وشاركت الأهدل، في مؤتمر: “الزواج: التأسيس ومقوّمات الاستمرار” الذي ينظمه معهد الدوحة الدولي للأسرة”. رغم موجة الغضب الواسعة التي سادت الشارع القطري.

ندى الاهدل شاركت في المؤتمر رغم الغضب الشعبي

وأطلق القطريون مؤخراً حملة الكترونية رافضة لمشاركة الاهدل في المؤتمر القطري. بسبب إساءتها للدين الإسلامي ودولة قطر، ما أثار غضب الكثيرين.

- Advertisement -

وشارك في المؤتمر الذي جرى عقده بالدوحة خبراء وباحثون اجتماعيون وممثلون عن المجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية والشباب.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن رفضهم لمشاركة الأهدل في المؤتمر، خاصة في ظل الإساءات المتكررة للدين الإسلامي وقطر.

- Advertisement -

https://twitter.com/xatr14/status/1364234311059275778

https://twitter.com/Seeiraj/status/1364269080312745985

وعبر رواد مواقع التواصل والنشطاء القطريين عن استغرابهم الشديد من استضافة الناشطة اليمنية، مؤكدين أن الحملة ضدها حجمت مشاركتها بالمؤتمر.

https://twitter.com/IamAlFakhroo/status/1364295047403855875

https://twitter.com/almulla543/status/1364276433716203524

قصة ندى الأهدل

بدأت قصة ندى الأهدل، التي ترأس اليوم مؤسسة ندى لحماية حقوق الطفل في اليمن، ورُشحت عام 2018. لجائزة نوبل للأطفال العالمية.

وظهرت في تسجيل مدته دقيقتين على يوتيوب في عام 2013، حينما كانت تبلغ 11 عاماً، تشرح فيه الضغوط. التي مارسها أهلها لإجبارها على الزواج.

وتتحدث فيه عن فرارها من أهلها تجنباً لزواج قسري وشيك، الأمر الذي تسبب بضجة إعلامية كبيرة.

بينما أصدرت واحدة من المنظمات المحلية، منظمة سياج، بياناً تشكك فيه بصحة القصة وتدعي بأن الطفلة تعرضت للاستغلال.

كما ظهرت تتحدث حول فرارها من أهلها لتجنب الزواج القسري الوشيك الذي كانت ستقع به، مما فجر موجة. إعلامية كبيرة وقتها. كما أصدرت منظمة سياج المحلية بياناً شككت فيه بصحة القصة التي سردتها ندى وتدعي أن الطفلة تعرضت لحالة من الاستغلال.

ندى الاهدل وحقوق الانسان

وتنشط الأهدل في مجال حقوق المرأة، وقد مولت مشروعين، “ملاذات آمنة” لمساعدة الفتيات و”أحلامنا تتحقق”. لتعليم الفتيات النازحات. في اليمن اللغة الإنكليزية، من عائدات كتابها الذي روت فيه قصتها وطبع بالفرنسية والهولندية ولغات أخرى.

وأعلن معهد الدوحة للأسرة، مطلع شهر فبراير/شباط الجاري، عن عقد المؤتمر، والذي سيبحث قضايا الزواج والتحديات. الاجتماعية والاقتصادية. والعمر والزواج ما بين التأخر والتبكير، وأسس الزواج السعيد، والتجارب والتحديات في الزواج العابر للحدود. والتغلب على تحديات الإعاقة والزواج، إضافة إلى الزواج في زمن كورونا، والزواج في مناطق النزاعات، وهل فرضت التكنولوجيا حتميتها على الزواج حديثاً.

وتقول المديرة التنفيذية لمعهد الدوحة الدولي للأسرة شريفة العمادي إن أهمية المؤتمر تنبع من أهمية مؤسسة الزواج نفسها. التي تُبنى على أساسها المجتمعات. وفي كنفها تُربى الأجيال. حسب تقرير نشره موقع “العربي الجديد”

ولفتت إلى أهمية تدارس كيفية دعم مؤسسة الزواج، والتصدي للتحديات الآنية التي تواجهها. وحماية العلاقة الزوجية وضمان سلامتها بكل الطرق الممكنة، بما في ذلك السياسات والبرامج التدخلية، وتمنت أن تثمر النقاشات توصيات وخطط عمل من شأنها تعزيز مؤسسة الزواج.

يُذكر أن معهد الدوحة الدولي للأسرة عضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويتمتع بصفة استشارية خاصة مع المجلس. الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.

والدة ندى الأهدل

وفي وقت سابق، تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، قالوا إنه لوالدة الناشطة اليمنية ندى الأهدل، التي كانت قد أثارت. مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية وتصدر وسم في دولة قطر ضدها.

وبحسب المقطع الذي لم تتمكن “وطن” من التأكد من صحته، ظهرت والدة الأهدل وهي منتقبة وتتحدث حول ابنتها وتكذب حديثها عن خالتها. “أنا أم ندى الأهدل، بنتنا ندى طلعت إشاعة على خالتك اللي ماتت.”

https://twitter.com/GenQatar/status/1361303821578862594

وتابعت:”وانتي عارفة ودارية إنها ماتت بحادث، وتجوزت وعمرها 17 سنة وانتي عارفة، لكن إنها تجوزت وعمرها 10 سنوات. ما في هذا الموضوع”

كما أكملت السيدة التي قالت إنها والدتها: “حرام عليكي يا ندى، تكذبي على البنت بقبرها ومكتوب عليها ماتت بحادث. وما ماتت مثل ما قلتي زوجها كان يضربها وكذا”.

وتابعت والدة الناشطة اليمنية في حديثها بالمقطع: “وأختك الثانية برضه كان عليها حروق خفيفة، ولكن ما حرقت نفسها عشان ما بدها تتزوج. هذا عقد زواجها شوفي عقد زواجها كان كم عمرها، مواليد 1995”.

وزادت في رسالة منها لابنتها: “يا ندى لا تسببي لنا فوضى بالعالم، الناس يتشفوا فينا ويدعوا علينا، كل هذا عشان الفلوس”.

والدة ندى الاهدل تناشد الملك سلمان

كما أردفت: “أنا أطالب الشعب السعودي والملك سلمان بنفسه ببنتي ندى، أتمنى يحاولوا يجيبوا لي بنتي عندي”

واستطردت: ”أنا محرومة من بنتي من 4 سنوات وأتمنى إني أسمع صوتها، وأما موضوع زواج القاصرات إحنا ما عنا زواج قاصرات”.

وقام أحد المغردين عبر تويتر بنشر مقطع الفيديو الذي قال بأنه لوالدة ندى الأهدل. وعلق عليه بالقول: ” هذه المسكينة المكلومة والدة ندى الأهدل توضح حقيقة هروبها وإساءتها لأسرتها بتحريض من عمها الذي حصل معها على اللجوء في دولة أوروبية. من يحمل الفكر النسوي الفاسد الذي يهدف لهدم الأسرة لا يمكن أن يشارك في بنائها ! فكيف بمن ترتزق بإيلام أمها وأبيها”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
نخبة من محرري موقع وطن يغرد خارج السرب المختصين باجراء تغطيات ومقابلات صحفية. ويتمتعون بخبرة واسعة في المجال الإعلامي في كافة المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والرياضية والثقافية
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث