AlexaMetrics تركي آل الشيخ يتفاخر بهذه الصورة التي أخذها مع ابن سلمان.. أين التقطت؟ | وطن يغرد خارج السرب
هيئة الترفيه تستأنف نشاطها أوايسس الرياض

تركي آل الشيخ يتفاخر بهذه الصورة التي أخذها مع ابن سلمان.. أين التقطت؟

في أحدث ظهور له نشر تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية، صورة جمعته بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. مشيرا إلى أنها حديثة التقطت اليوم.

وعبر حسابه الرسمي بتويتر نشر “آل الشيخ” صورته مع ابن سلمان وعلق بقوله:”اكرمني سيدي ومولاي وقائدي حفظه الله بهذه الصورة اليوم ٢٠ فبراير ٢٠٢١ م.”

وتابع:”التي اعتبرها أغلى تكريم لي في حياتي، حفظك الله سيدي.”

كما اختتم تركي آل الشيخ تعليقه بكلمة “الخادم” ما أثار الاستغراب بين متابعيه.

ووفق ما رصدته (وطن) فقد ظهر كل من ابن سلمان وآل الشيخ، بالزي السعودي الرسمي وهما يضحكان. فيما لم تكشف الصورة عن مكان التقاطها والذي يبدو أنه بأحد القصور الخاصة بابن سلمان.

وأثارت صورة تركي آل الشيخ ومدحه المبالغ فيه لابن سلمان ـ الحاكم الفعلي للمملكة ـ سخرية العديد من النشطاء.

https://twitter.com/f3tc7/status/1363200626386210816

كما كتب أحد النشطاء ساخرا من تركي آل الشيخ:”أمة اغلى مافي حياتها هو صورة مع أميرهم. الحمدلله على نعمة العقل”

وكتب آخر:”كان قلت له ينزل الضريبة”

تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه

ويشار إلى أن تركي آل الشيخ، مستشار ابن سلمان ورئيس هيئة الترفيه، عاد للسعودية مؤخرا بعد رحلة علاج استمرت أشهر في الخارج.

وكان الوضع الصحي لـ آل الشيخ خطيرا ودخل العمليات أكثر من مرة.

وفي نوفمبر الماضي أعلن تركي آل الشيخ، عن عودته للمملكة عقب رحلة علاج استمرت حوالي 6 أشهر في الخارج عقب تدهور حرج بوضعه الصحي.

وكان تركي آل الشيخ يعاني ظروف صحية صعبة منذ فترة لم يكشف تفاصيلها حتى الآن.

كما خضع خلال رحلة علاجه إلى بعض العمليات الجراحية، مما جعل الأمر يتطلب بقاءه فى أمريكا تحت إشراف الأطباء.

والجدير ذكره أن آل الشيخ تواجد طيلة هذه الفترة في نيويورك بالولايات المتحدة وذلك للعلاج من مرض خطير لم يحدد طبيعته حتى اللحظة.

وقالت تقارير إعلامية سعودية حينها إن تركي آل الشيخ وصل إلى ولاية نيويورك الامريكية إثر تدهور حالته الصحية بشكل مفاجئ.

حيث سافر لمتابعة حالته الصحية مع الطاقم الطبي الذي كان يشرف علي حالته أثناء إجرائه العمليات الجراحية في فبراير الماضي.

عقاب تركي آل الشيخ

وكانت تقارير تحدثت عن عقوبة أصدرها محمد بن سلمان مؤخراً ضد تركي آل الشيخ.

وآل الشيخ هو أحد المقربين من بن سلمان، والمسؤول عن هيئة الترفيه السعودية.

كما عمل آل الشيخ كذراع بن سلمان لترويج الفساد والرذيلة والحفلات الصاخبة والمختلطة في بلاد الحرمين.

وقالت مصادر لـ”ويكليكس السعودية” إن بن سلمان أوعز للجهات المختصة بتقليل نسبة راتب آل الشيخ الشهري بدءا من العام 2021.

ورجحت المصادر أن تكون العقوبة الجديدة حول خلافات داخلية بين المستشارين لولي العهد.

كما كشف حساب “العهد الجديد” النقاب عن تقليل بن سلمان، لراتب آل الشيخ الشهري.

وقال “العهد الجديد”: “ينزل في حساب موظفي هيئة الترفيه مع الراتب الشهري بدل اسمه (بدل معالي المستشار تركي آل الشيخ)، وقيمته 7 آلاف ريال”.

وأضاف: “المهم أن هذا البدل توقف قبل شهرين”.

وديسمبر الماضي، تداولت وسائل إعلامية ونشطاء سعوديين، نبأ إقالة المستشار آل الشيخ وإخضاعه للتحقيق بتهم الفساد وغسيل الأموال.

تركي آل الشيخ أهدر الملايين

وآل الشيخ أهدار ملايين الدولارات على صفقات مالية خاسرة خارج المملكة.

كما أنفق ملايين الدولارات وسبائك الذهب على حفلات الترفيه والمغنيين داخل المملكة في محاولة لإنجاح خطة الانفتاح والانحلال التي تبناها ولي العهد.

وسارع آل الشيخ آنذاك للتعليق على الأنباء بشأن إقالته من منصبه بقوله عبر حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”: “الرجاء من جميع الأحباب عدم الاستماع للإشاعات المغرضة”.

ولم يحتفظ رئيس هيئة الترفيه بأموال بلاده التي تعاني من أزمات اقتصادية متعددة، بل أهدرها على صفقات رياضية خاسرة أيضا.

وخسر آل الشيخ، ملايين الريالات السعودية على النوادي المصرية التي هاجمته وهاجمت نظام آل سعود.

وانتهى آل الشيخ مؤخرا، من الصفقات الرياضية مع النوادي المصرية بحالة “مهينة” بعدما طردته تلك النوادي؛ ردا على تلاعبه وشرائه لذمم لاعبين وإداريين.

وإن المبالغ التي أهدرها تركي آل الشيخ بلغت نحو 260 مليون جنيه (62مليون ريال) كنفقات مباشرة وهدايا للنادي الأهلي ورئيسه.

فدعم النادي الأهلي بـ 66.5مليون جنيه (15.8مليون ريال) كإعارة 6 لاعبين من الأهلي إلى الدوري السعودي.

وأنفق 137مليون جنيه (33مليون ريال) على ذات النادي كتجديد عقود لاعبين مثل عبد الله السعيد وأحمد فتحي.

كما أنفق 9ملايين جنيه (2.2مليون ريال) على الأهلي لمشاركته بمباراة اعتزال لاعب الشباب السعودي فؤاد أنور .

ودعم “آل الشيخ” النادي الأهلي بـ3.6ملايين جنيه (900ألف ريال) لمشاركته بمباراة أتليتكو مدريد الودية.

أما نادي الزمالك، فحصل على 332مليون جنيه (79مليون ريال) كدعم مباشر وهدايا للنادي ورئيسه.

فدعم نادي الزمالك بـ18مليون جنيه (4.3مليون ريال) لتجديد عقد اللاعب التونسي حمدي النقاز.

كما دعم ذات النادي بـ41مليون جنيه (10مليون ريال) راتب المدرب كرستيان جروس.

كما عقد صفقة بقيمة 130 مليون جنيه (31مليون ريال)، لإعارة اللاعب فرجاني ساسي.

وإلى جانب ذلك عقد صفقة بـ15مليون جنيه (3.5 مليون ريال) لتجديد الراتب السنوي للاعب طارق حامد.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، فقام بشراء النادي الأسيوطي بـ100مليون جنيه (24مليون ريال)، وتغيير اسمه إلى الأهرام (بيرا ميذز).

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *