فيديو لوالدة ندى الأهدل التي أغضبت القطريين يثير جدلاً واسعاً.. ماذا طلبت من الملك سلمان؟

0

تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، قالوا إنه لوالدة الناشطة اليمنية ، التي كانت قد أثارت. مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية وتصدر وسم في دولة ضدها.

وبحسب المقطع الذي لم تتمكن “وطن” من التأكد من صحته، ظهرت والدة الأهدل وهي منتقبة وتتحدث حول ابنتها وتكذب حديثها عن خالتها. “أنا أم ندى الأهدل، بنتنا ندى طلعت إشاعة على خالتك اللي ماتت.”

وتابعت:”وانتي عارفة ودارية إنها ماتت بحادث، وتجوزت وعمرها 17 سنة وانتي عارفة، لكن إنها تجوزت وعمرها 10 سنوات. ما في هذا الموضوع”

كما أكملت السيدة التي قالت إنها والدتها: “حرام عليكي يا ندى، تكذبي على البنت بقبرها ومكتوب عليها ماتت بحادث. وما ماتت مثل ما قلتي زوجها كان يضربها وكذا”.

وتابعت والدة الناشطة اليمنية في حديثها بالمقطع: “وأختك الثانية برضه كان عليها حروق خفيفة، ولكن ما حرقت نفسها عشان ما بدها تتزوج. هذا عقد زواجها شوفي عقد زواجها كان كم عمرها، مواليد 1995”.

وزادت في رسالة منها لابنتها: “يا ندى لا تسببي لنا فوضى بالعالم، الناس يتشفوا فينا ويدعوا علينا، كل هذا عشان الفلوس”.

كما أردفت: “أنا أطالب الشعب السعودي والملك سلمان بنفسه ببنتي ندى، أتمنى يحاولوا يجيبوا لي بنتي عندي”

واستطردت:”أنا محرومة من بنتي من 4 سنوات وأتمنى إني أسمع صوتها، وأما موضوع زواج القاصرات إحنا ما عنا زواج قاصرات”.

وقام أحد المغردين عبر تويتر بنشر مقطع الفيديو الذي قال بأنه لوالدة ندى الأهدل. وعلق عليه بالقول: ” هذه المسكينة المكلومة والدة ندى الأهدل توضح حقيقة هروبها و إساءتها لأسرتها بتحريض من عمها الذي حصل معها على اللجوء في دولة أوروبية. من يحمل الفكر النسوي الفاسد الذي يهدف لهدم الأسرة لا يمكن أن يشارك في بنائها ! فكيف بمن ترتزق بإيلام أمها وأبيها”.

قصة ندى الأهدل

وبدأت قصة ندى الأهدل، التي ترأس اليوم مؤسسة ندى لحماية حقوق الطفل في اليمن، ورُشحت عام 2018 لجائزة نوبل للأطفال العالمية.

وكانت ندى الأهدل قد ظهرت في العام 2014، في تسجيل مدته دقيقتين عبر موقع يوتيوب، حينما كانت تبلغ من العمر 11 عاماً. تشرح خلاله الضغوط التي تمت ممارستها من قبل أهلها من أجل إجبارها على الزواج.

كما ظهرت تتحدث حول فرارها من أهلها لتجنب الزواج القسري الوشيك الذي كانت ستقع به، مما فجر موجة إعلامية كبيرة وقتها. كما أصدرت منظمة سياج المحلية بياناً شككت فيه بصحة القصة التي سردتها ندى وتدعي أن الطفلة تعرضت لحالة من الاستغلال.

وتنشط الأهدل في مجال حقوق المرأة، وقد مولت مشروعين، “ملاذات آمنة” لمساعدة الفتيات و”أحلامنا تتحقق” لتعليم الفتيات النازحات. في اليمن اللغة الإنكليزية، من عائدات كتابها الذي روت فيه قصتها وطبع بالفرنسية والهولندية ولغات أخرى.

وأعلن معهد الدوحة للأسرة، مطلع شهر فبراير/شباط الجاري، عن عقد المؤتمر، والذي سيبحث قضايا الزواج والتحديات الاجتماعية والاقتصادية. والعمر والزواج ما بين التأخر والتبكير، وأسس الزواج السعيد، والتجارب والتحديات في الزواج العابر للحدود، والتغلب على تحديات الإعاقة والزواج، إضافة إلى الزواج في زمن كورونا، والزواج في مناطق النزاعات، وهل فرضت التكنولوجيا حتميتها على الزواج حديثاً.

غضب القطريين ضد ندى الأهدل

وكانت الناشطة اليمنية ندى الأهدل قد أثارت موجة غضب عارمة في قطر لمشاركتها في المؤتمر الافتراضي الذي يعقده معهد الدوحة الدولي للأسرة. بالشراكة مع جامعة الدول العربية، في الفترة ما بين 23 و25 فبراير/شباط الجاري.

وتصدر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسم بعنوان “لا_لندى_ الأهدل_ومن_شابهها”، رفضاً لمشاركة الأهدل في المؤتمر الافتراضي. الذي كان بعنوان  “الزواج: التأسيس ومقومات الاستمرار”، والذي يشارك فيه خبراء وباحثون اجتماعيون وممثلون عن المجتمع المدني. والمنظمات غير الحكومية والشباب.

ندى الاهدل تسيئ للإسلام وتهاجم قطر

ووجه ناشطون قطريون الانتقادات اللاذعة لمشاركة الأهدل، مستذكرين تغريدات لها عبر حسابها بتويتر، قالوا أنها أساءت فيها للدين الإسلامي. كما أساءت لقطر.

ومن ذلك ما قاله حساب بوغانم الشهير عبر تويتر، الذي كتب تغريدة نصها ” ناشطة اجتماعية، تطالب بحرية الرأي والرأي الآخر. وهي أكثر من طير لقطريين يوم كانت مسؤولة حقيقة .. ودفاعها عن ندى الأهدل ليس حبا” فيها ولكن لترسل رسائل .. انا موجودة عطوني منصب .. مايحتاج اشرح أكثر .”.

فيما ذهب مغرد آخر للقول: “نتمنى عدم حضورها إلى دولة قطر لاننا لانتشرف بحضور شخصية اساءت لقطر وايضاً إساءتها للدين الاسلامي. الحنيف ولماذا بعض المسؤولين يأتون ببعض الشخصيات التي لايرغب المجتمع بوجودها عندنا ؟! #لا_لندي_الاهدل_ومن_شابهها”.

آمال المناعي لها رأي ثاني في قضية ندى الاهدل، وكتبت قائلة إن دعوتها للمشاركة في المؤتمر فرصة سانحة لها ولكافة المشاركين. والأهم للمؤتمر ومخرجاته، فالحوار والنقاش المفتوح، الحجة بالحجة، أفضل من الإقصاء وعدم المواجهة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More