يوسف العتيبة “يعربد” على عضو كونجرس امريكي بسبب حملته ضد حرب اليمن

1

كشف موقع “انترسبت” الأمريكي، في تقرير صحفي، موقف سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، من جهود الكونجرس الأمريكي لإنهاء الحرب في اليمن.

يوسف العتيبة يعربد على عضو كونجرس أمريكي

العتيبة كان غاضبا للغاية من مسعى النائب الديمقراطي رو كانا الذي يقود جهود إنهاء الدعم الأمريكي للحرب في اليمن لدرجة أنه صرخ في وجهه خلال أحد الاجتماعات.

وقال كانا للموقع الأمريكي: “لقد فوجئت تماما، لم يقدم سفير دولة قط على المجيء إلى مكتبي والصراخ في وجهي”.

وأضاف: “لقد قادني هذا الفعل إلى الاعتقاد بأن هناك غطرسة حقيقية، شعور حقيقي بالاستقواء. شعور بأنه يعتقد أنه قوي للغاية بحيث يمكنه التصرف بهذه الطريقة. وأنا لم أر ذلك حقا من قبل”.

وقال كانا الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا إنه لا يتذكر بالضبط متى عقد الاجتماع، لكن الاجتماعات اللاحقة مع العتيبة كانت أكثر هدوء.

وأضاف: “التقينا مرة أو مرتين والعتيبة خفف من حدة ذلك في الاجتماعات اللاحقة، لكنني اعتقدت أن هذا مؤشر. على مدى ترسخ هذه المصالح”.

السفير ينفي رفع صوته

وقال ريتشارد مينتز من “ذي هاربر غروب”، الذي يمثل الإمارات في واشنطن، إن السفير نفى رفع صوته على كانا.

وحسب الموقع الأمريكي، فإن عودة الديمقراطيين إلى السلطة بمن فيهم شخصيات سياسة عارضتها الإمارات. بسبب الاتفاق النووي الإيراني في نهاية فترة إدارة أوباما تضع السفير العتيبة في موقف حساس.

وحسب الموقع، فإن ذلك بالنظر إلى الدور القيادي للإمارات في تسهيل ممارسات الرئيس السابق دونالد ترامب. في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

كما أفاد الموقع الأمريكي “بأن العتيبة من بين أكثر السفراء الأجانب شهرة في واشنطن، على الرغم من صغر حجم بلاده.

وحسب الموقع، يُعرف العتيبة بسحره وحفلاته الفخمة وعمله الخيري ومجموعة واسعة من الأصدقاء في المستويات. العليا في واشنطن.

بايدن يُنهي حرب اليمن

وفي وقت سابق، دعا الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى إنهاء الحرب في اليمن، معلنا وضع حد للدعم ولمبيعات. الأسلحة الأميركية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في هذا البلد.

وقال بايدن في خطابه الأول بمقر وزارة الخارجية: “نعزز جهودنا الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن. وهي حرب أنشأت كارثة إنسانية واستراتيجية”.

ومنذ عام 2015، تقود الرياض بدعم من أبوظبي تحالفا عسكريا مع الحكومة اليمنية في الصراع بينها وبين المتمردين. الحوثيين المدعومين من إيران، والذين يسيطرون على إجزاء واسعة من اليمن.

ومنذ بدء الحرب قتل عشرات الآلاف من الأشخاص في ذلك البلد، غالبيتهم مدنيون، فيما نزح ملايين آخرون، ما تسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

وشدد الرئيس الأميركي على أن “هذه الحرب يجب أن تنتهي”، وأضاف “تأكيدا على تصميمنا، فإننا ننهي كل الدعم الأميركي. للعمليات الهجومية في الحرب في اليمن، بما في ذلك مبيعات الأسلحة”.

وكشف بايدن عن تعيين وزير الخارجية تيم ليندركينغ مبعوثا أميركيا خاصا إلى اليمن للدفع باتجاه حل دبلوماسي. وقال “يجب أن نستعيد المعنويات في مؤسساتنا الدبلوماسية”.

كما أكد بايدن، في الوقت ذاته، أن السعودية حليف للولايات المتحدة. وقال في خطابه “السعودية تواجه تهديدات. وسنواصل دعمها لحماية أراضيها من هجمات مجموعات تدعمها إيران”.

تغيير شامل للسياسة الأمريكية

وتأتي قرارات بايدن بخصوص اليمن ضمن رغبة واشنطن في إحداث تغيير شامل للسياسة الأميركية في الشرق الأوسط.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب صنفت المتمردين الحوثيين اليمنيين المدعومين من إيران منظمة إرهابية.

وكان ذلك قبل يوم واحد فقط من تنصيب بايدن، وهي خطوة أثارت مخاوف من أنها قد تعرض عمليات الإغاثة للخطر.

إلغاء تصنيف الحوثيين كـ “منظمة إرهابية”

وأمس الجمعة، أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن رفع جماعة الحوثي من قائمة الإرهاب اعتبارا من الثلاثاء المقبل. مع بقاء قادة حوثيين تحت العقوبات الأممية.

وحث بلينكن جميع الأطراف على العمل من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم في اليمن.

وقال إن إلغاء تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية يهدف لضمان ألا تعوق سياسات واشنطن تقديم المساعدات الإنسانية. وأكد أن الحل السياسي هو الوسيلة الوحيدة لإنهاء الأزمة.

وأضاف أن واشنطن ستواصل لفت الانتباه إلى النشاط المزعزع للاستقرار لجماعة الحوثي، والضغط عليها لتغيير سلوكها.

كما أكد التزام بلاده بمساعدة شركائها في الخليج للدفاع عن أنفسهم ضد التهديدات التي تدعمها إيران في اليمن.

وأوضح أنهم مستمرون في مراقبة أنشطة الجماعة وقادتها عن كثب، مؤكدا أن واشنطن ستواصل دعم تنفيذ عقوبات الأمم المتحدة على القادة الحوثيين.

وأشار إلى أن زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي والقائدين بالجماعة عبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم ما زالوا تحت العقوبات.

رد عاجل من الحوثيين

ورد عضو المجلس السياسي الأعلى للجماعة محمد علي الحوثي على القرار ووصفه بالإيجابي.

وقال في تصريح صحفي: “نترقب قرارات جديدة بإيقاف سلوك أميركا الخبيث باستمرار العدوان والحصار على اليمن”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية قال قبل أسبوع إن الوزارة أبلغت الكونغرس عزمها إلغاء تصنيف الحوثيين. في اليمن “منظمة إرهابية”. بعدما أعلن الرئيس جو بايدن إنهاء الدعم الأميركي للعمليات الهجومية التي تقودها السعودية في اليمن.

وأودت الحرب الدائرة في اليمن منذ 6 سنوات بين الحكومة الشرعية والتحالف السعودي الإماراتي من جهة. والحوثيين بدعم إيراني من جهة ثانية. بحياة عشرات الآلاف، وشردت الملايين.

وخلفت هذه الحرب ما وصفته الأمم المتحدة بالكارثة الإنسانية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سمث يقول

    رعاة الجمال اصبح لهم كلمة البهائم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More