مي العيدان تثير الجدل في الكويت بصور علا غانم وبناتها

0

في خطوة غير معتادة منها، نشرت الإعلامية الكويتية ، صورة للفنانة المصرية وبناتها ، عبر حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديوهات القصيرة انستغرام.

وأظهرت الصورة التي نشرتها العيدان الممثلة المصرية علال الغانم وهي تتوسط ابنتيها، وعلقت العيدان على الصورة قائلة. “صورة الفنانة علا غانم مع بناتها.. كأنهم خوات”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وحازت الصورة التي نشرتها الإعلامية الكويتية على إعجاب الآلاف من المتابعين عبر انستغرام.

الذين أخذوا يشيدون بجمال ابنتي الفنانة المصرية علا غانم ووجه الشبه بينهما وبين أمهما. ومقال تلك التعليقات قول المتابعين: “حلوين زي أمهم”.

ومعلق آخر قال: “وبنتها اللي على اليسار في ملامح منها”، إضافة لتعليق آخر قال” يشبهوها كأنهم إخواتها”.

مي العيدان ورانيا يوسف

وكانت الإعلامية الكويتية مي العيدان، قد هاجمت في وقت سابق من شهر كانون الثاني /يناير المنصرم، الفنانة المصرية رانيا يوسف.

وذلك على خلفية تصريحات الأخيرة المثيرة للجدل حول إبراز مفاتن جسدها وحديثها عن مؤخرتها مع المذيع العراقي نزار الفارس. عبر برنامجه “مع الفارس” على قناة الرشيد.

ونشرت مي العيدان عبر صفحتها على “انستغرام” أحد مشاهد رانيا يوسف من مسلسل “أفراح القبة”.

والتي ظهر فيها الممثل أحمد السعدني وهو يدفع لها النقود مقابل رؤية صدرها، لكنها ترفض وتُخبره أنه بهذا المبلغ يستطيع رؤية ساقيها فقط. وتقوم بنزع العباءة ليشاهدهما.

وعلقت مي العيدان: ”هذا فن رانيا يوسف الهابط، مين عايز يشوف صدر و لا سمانة، كل من يدلو بدلوه”.

كما نشرت مي العيدان جزءاً من لقاء رانيا يوسف الذي قالت فيه عن سبب استعراض مفاتنها “وأما بنعمة ربك فحدث”.

وعلقت الإعلامية الكويتية: “رأيت قلة أدب كثيرة في حياتي، ولكني لم أر أحداً مثل هذه الأخت”

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وتابعت:”تتكلم عن مؤخرتها ثم تقول وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ، ثم تعطي أمثال عن مؤخرتها”.

وأضافت العيدان: “ليس عيباً فقط، بل حرام، هذه آية بكتاب الله، وأنتي يفترض مسلمة”

وشددت مي العيدان على أنه يجب معاقبة رانيا يوسف “حتى تعدل كلامها وأسلوبها” حسب وصفها..

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More