ما الذي فعله سليمان الراجحي حتى أصبح حديث السعوديين وما قصة النساء و10 ملايين ريال؟

0

تصدر ، رجل الأعمال السعودي، اليوم الجمعة، أبرز المواضيع التي يتم البحث عنها على محرك البحث غوغل في المملكة العربية .

مصنع بطاقم نسائي

وجاء ذلك، بعد تداول مقطع فيديو له نشر على حساب دجاج الوطنية الذي يشغل الراجحي منصب رئيس مجلس الإدارة فيه، رصدته “وطن”.

وجاء الفيديو مع تعليق: “أطلق سعادة رئيس مجلس إدارة دواجن الوطنية الشيخ سليمان الراجحي، مرحلة التشغيل لمصنع إنتاج لحوم الدواجن بطاقة إنتاجية 120 طنًا وبمساحة تقدر بـ 30 ألف متر مربع”.

وأشار التعليق، إلى أن ذلك سيكون بتشغيل طاقم نسائي يتمتع بخصوصية تامة وبيئة عمل مناسبة، وأنه قرر صرف 10 ملايين ريال مكافأة لجميع العاملين.

سليمان الراجحي يخاطب النساء

وخاطب الراجحي في مقطع الفيديو المنشور، بتاريخ الـ10 من فبراير/ شباط الجاري مجموعة من النساء.

وقال الراجحي: “أنتم الأساس وأنتم القدوة وأنتم كل شيء ولكن نحن المؤسسين أو القائمين بالمهمة قصدنا إن شاء الله أنكم تخدموا فيها البلاد والعباد”.

وأضاف: “هذا المشروع ليس مشروعنا حنا هذا المشروع ليس للراجحي، المشروع لكم أنتم، منكم ولكم نحن المؤسسين مجمعين أفكار”.

واستدرك بالقول: “لكن الحمل الثقيل لكم أنتم وعليكم أنتم والله يعينكم ويوفقنا واياكم ويجعل عملنا وعملكم خالصا لوجه الله”.

موجة من التفاعل

وفي السياق، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية مع إعلان رجل الأعمال السعودي مشيدين بالقرار الذي اعتبره الكثير منهم حكيماً.

وقال بكر جابر الزهراني: ” 10 مليون ريال مكافأة لجميع العاملين، أتحدى أذا فيه تاجر في بلدنا سبق الراجحي بمثل هذا الكرم والسخاء، بارك الله له في ما يملك”.

كما قال بدر الصباح: “الراجحي دائمآ في المقدمة وسباق للعمل الطيب اللي فيه خير لبلاده ومجتمعه ياليتهم يسون نصف اللي يسويه الراجحي”.

وأضاف: “والله انه متعبهم ويعجزون الله يجزاك خير الجزاء ويطيل عمرك في فعل الخير والعمل الصالح وياليت التجار والاثرياء يسون سواته اتعبت من بعدك ومن قبلك شكرآ من القلب إلى القلب”.

وعلق حمود الحيوسي، بالقول: “دين ودنيا، الشيخ سليمان الراجحي أطال الله في عمره مثال لرجل الأعمال الناجح الذي قدم، الكثير لخدمة الدين والمجتمع والوطن”.

وتابع: “هؤلاء هم من يبنون الوطن لأنهم هم أبناء الوطن الحقيقيون.. ولاء ومحب”.

هذا وقال سعيد بن محمد القاضي: “الرمز الاقتصادي الوطني الكبير الشيخ سليمان الراجحي متعه الله بالصحة والعافية، علامة فارقة في اقتصادنا الوطني، نعم المال الصالح بيد العبد الصالح”.

الدكتور عبد الرحمن الحربي، قال: “#الشيخ_سليمان_الراجحي بمثله نفتخر ونسأل الله العلي القدير ان يجزاه خير ويكتب له الاجر في ذلك”.

المهندس إبراهيم البحيري، علق على الفيديو بالقول: “الشيخ سليمان الراجحي في كلمة مع العاملات بمشروع التوسعة الجديدة بدواجن الوطنية”.

وأضاف: “اللهم احفظه واطل في عمره على الطاعة، وبارك في هذا الوقف الذي عم بنفعه أفراد المجتمع”.

أما أبو سليمان الشبرمي، فقال: “ما شاء الله تبارك الله، رجل مبارك ومشاريع مباركة وتنمية مستدامة، خير ورزق وعطاء ونماء لهذا البلد المبارك”.

وأضاف: “يا رب احفظ هذا الرجل بحفظك وارزقه بركة في عمره وماله يا رب العالمين، حسب علمي إن مشروع الوطنية وقف لله تعالي، دعمه من خلال الاستهلاك اليومي لإنتاجه دعم للوقف”.

من هو سليمان الراجحي؟

هو رجل أعمال سعودي، عُرف بعصاميته فرغم كونه لم يرث ثروة أو جاها يستند إلى عائلات عريقة فإنه صار يعد من كبار الأثرياء. وجعل اسم عائلته منافسا لأسماء العائلات الثرية ببلاده والمنطقة.

عاش الفقر قبل أن يعرف الثروة والغنى، فآثر أن يختم حياته فقيرا كما بدأها فتبرع -وهو في كامل صحته- بثلثيْ ثروته. وأوقفها على المشاريع الخيرية، أما الثلث الباقي فتركه لأولاده.

المولد والنشأة

وُلد سليمان عبد العزيز صالح الراجحي قرابة عام 1929 في منطقة البكيرية، إحدى محافظات منطقة القصيم بـالسعودية.

وكان ترتيبه الثالث بين أشقائه الأربعة الذين ولدوا في واحدة من الأسر السعودية الفقيرة.

وسعيا وراء الرزق انتقل الوالد عبد العزيز الراجحي إلى مع ولديه صالح وعبد الله، ثم عاد إلى البكيرية عام 1937 ليأخذ بقية العائلة لتقيم معه. تزوج الراجحي قبل أن يبلغ العشرين من عمره.

الدراسة والتكوين

لم يلتحق سليمان الراجحي بمدارس أو مؤسسات تعليمية نظامية واختار الحياة العملية مدرسة وجامعة. أقبل عليها بوعي وذكاء فطري ناهلا من دروسها حيث لا مجال للتنظير.

التجربة التجارية

منذ طفولته كان سليمان الراجحي يميل إلى العمل والتجارة، وكان صاحب عزيمة وهمة قوية في طلب الرزق لا يتأخر. في المحاولة أو التعلم والاستفادة من تجارب الغير.

فقد لاحظ في عام 1939 -وهو ابن العاشرة وعند مروره بجانب قصر الحكم بالرياض- وجود نساء يفترشن الأرض في زوايا القصر لبيع الزبدة.

لم يتردد الفتى في اتخاذ إحدى هذه الزوايا للقيام بنشاط تجاري أراده متميزا ولا ينافس هؤلاء النسوة،  فأحضر صفيحة مليئة. بالكيروسين وبدأ بيعه مستخدما قارورة فارغة معيارا للبيع.

وكانت الأرباح تصل إلى القرش أو القرشين، ولم يكتفِ بذلك فبدأ تنويع تجارة ببيع الحلوى مع الكيروسين.

تنقل الراجحي بين كثير من المهن، فعمل حمالا وحارسا لبضاعة البائعين في السوق، وفي وقت الفراغ كان يتتبع الإبل. ليجمع فضلاتها التي كانت تُباع لتستخدم في الطبخ والتدفئة.

كما عمل في البناء وغيره من المهن التي أكسبته خبرة بأحوال السوق ودراية بطرق التعامل ومعاملة مختلف الفئات والعقليات وبطرق التجارة.

وبعد سنوات العمل الأولى -التي اختبر فيها كل أنواع المهن، وفي عام 1945 تحديدا- انتقل الراجحي إلى مدينة جدة. للعمل ضمن أعمال شقيقه الأكبر صالح. وليكون مسؤولا عن النشاط التجاري الخاص بالصرافة في جدة ومكة المكرمة.

أسس الأخوان لاحقا وكالة صرافة لكي يستخدمها حجاج بيت الله الحرام. وبعد سنوات انضم إليهما الأخوان. عبد الله ومحمد الراجحي.

أسس “مصرف الراجحي” ليكون أول بنك إسلامي في السعودية وأحد البنوك الإسلامية الكبرى في العالم.

وامتلك العديد من الشركات المساهمة في التنمية الزراعية والصناعية ومختلف القطاعات الغذائية مثل الدواجن والأسماك. ولم ينحصر عمله في السعودية بل تجاوزها إلى دول عربية.

عُرف عن الراجحي اجتهاده ونشاطه وأنه يتابع كل دقائق الأمور بشغف، فقد صرح ابنه محمد لصحيفة سعودية. بأن “اجتماعات الوالد تكون في السادسة صباحا”.

مأسسة العمل الخيري

دأب الراجحي منذ شبابه على حمل الزكوات ليوزعها بنفسه على البيوت المستحقة لها.

وتعرف خلال عمله على العديد من كبار رجال الأعمال الذين يعملون الكثير من الخير ولا يحملون هم الشح وجمع المال. بل يرون أن المال الذي لديهم هو هبة من الله ليعينوا بها ذوو الحاجة، فاتخذهم قدوة له.

بدأ بوقف بعض العقارات والأراضي ثم وقف حصصا من الشركات التي يملكها بنسب محددة، فاتخذ قرارا بوقف. ثلث ثروته لوجه الله تعالى.

وأثناء البدء في عمل وتنظيم الإجراءات القانونية وبعد مشاورات مع العديد من أهل العلم والمشورة ورغبة منه في التقرب إلى الله. قرر بعد أن استشار كل عائلته أن يوزع ثروته بين الأوقاف الخيرية وأفراد عائلته خلال حياته.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More