AlexaMetrics مجلة تكشف تفاصيل رسالة أمريكية وصلت محمد بن سلمان وهكذا رد عليها | وطن يغرد خارج السرب
رسالة أمريكية وصلت محمد بن سلمان

فورين بوليسي تكشف تفاصيل رسالة أمريكية وصلت ابن سلمان وهكذا رد عليها بعد ساعات فقط

كشف تقرير نشرته مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، تفاصيل مهمة بشأن العلاقة السعودية الأمريكية. في ظل الإدارة الجديدة التي يترأسها الديمقراطي جو بايدن وفريق معادي للسعودية.

رسالة عاجلة من إدارة بايدن بشأن اليمن

وقالت المجلة الشهيرة، إن المبعوث الأمريكي الجديد تيموثي ليندركينغ، توجه إلى السعودية لإيصال رسالة عاجلة من إدارة بايدن بشأن إنهاء الحرب في اليمن.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أمس الأربعاء، صوراً للقاء ليندركينغ مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في الرياض.

وحسب المجال، فإن مسؤول كبير سابق في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مطلع على الزيارة. قال لمجلة فورين بوليسي: “سيوجه رسالة جديدة إليهم بشأن تحركاتهم في اليمن”.

وأضاف المسؤول الأمريكي السابق: “كما سيوضح سبب قطع الولايات المتحدة دعمها للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن”.

مباحثات بين السعودية وأمريكا

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن اللقاء الذي جرى أمس الأربعاء شهد مناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن.

وحسب الوكالة، فقد ناقش موقف المملكة الثابت من دعم الشعب اليمني، والجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي شامل وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

الخارجية الأمريكية

بدورها قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنه تزامناً مع تواجد المبعوث اليمني تواصل وزير خارجية واشنطن أنتوني بلينكن مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود. لبحث نهج دبلوماسي لتسوية سياسية في اليمن.

كما أوضحت الخارجية الأمريكية، في بيان، أن الوزير الأمريكي ناقش هاتفياً مع نظيره السعودي الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن عبر التفاوض وتعزيز دفاعات السعودية.

إنهاء الحرب في اليمن

ومع تولي الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن مقاليد الأمور في البيت الأبيض، يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي، جاء إنهاء الحرب في اليمن. كإحدى أبرز أولويات إدارة بايدن.

وهو ما أعلنه بشكل مباشر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال محادثته الهاتفية الأولى مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، السبت 6 فبراير/شباط.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن القرار يمسّ الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في الحرب بين الحكومة اليمنية والحوثيين. ويشمل بيع الذخيرة الموجهة بدقة للسعودية والإمارات، وأضاف أن بايدن سيعلن خلال أسبوع عن تعيين مبعوث خاص لليمن.

ترحيب دولي بالقرار

من جانبها، رحبت منظمات إغاثة دولية بالقرار، بعدما كانت قد أدانت في وقت سابق قرار التصنيف باعتبار أنه على الأغلب سيُفاقم من آثار المجاعة التي تشهدها اليمن.

ويشير بعض الخبراء الأمميين إلى أنها المجاعة الأشد وطأة في العالم منذ 40 عاماً.

كما كان مارتن غريفيث، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، قد أعرب عن مخاوفه من أن تصنيف الحوثيين منظمةً إرهابية من شأنه أن يعرقل جهود التفاوض على أي إنهاء للصراع طويل الأمد.

تقارير عن رسائل سعودية لإدارة بايدن

وفي السياق، نشر موقع “أكسيوس” الأمريكي تقريرا حول الإشارات التي ترسلها السعودية لإدارة جوزيف بايدن. وتعطي صورة عن استعدادها للتعاون في ملفات حقوق الإنسان واليمن.

وأشار الموقع إلى حدثين في يوم الأربعاء، يؤكدان هذه الجهود، وهو الإفراج عن الناشطة المعروفة لجين الهذلول. التي قادت حملة لرفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة في السعودية.

أما الحدث الثاني فهو لقاء وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان مع مبعوث الرئيس بايدن الخاص لليمن تيم ليندركينغ في الرياض.

وتأتي التطورات في ضوء ما صدر من تصريحات لبايدن أثناء الحملة الانتخابية، التي اتهم فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالتورط في جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي. وتأكيده على وقف تصدير السلاح للسعوديين، وجعلهم “منبوذين كما هم”.

وتحرك بايدن بعد دخوله البيت الأبيض لتعليق صفقات السلاح إلى السعودية، ووقف الدعم الأمريكي لحرب اليمن. وإلغاء قرار إدارة دونالد ترامب تصنيف الحوثيين “حركة إرهابية”.

ولم تصدر تصريحات علنية ناقدة من السعودية للتطورات الأخيرة، ويحاول قادتها التعامل مع الواقع الجديد. من خلال المحادثات الخاصة مع الإدارة.

وعلق نائب وزير الدفاع، خالد بن سلمان، شقيق محمد بن سلمان والمقرب منه بإيجابية على تصريحات بايدن. التي تعهد فيها بمساعدة السعودية للدفاع عن نفسها.

وناقش وزير الخارجية مع ليندركينغ سبل التوصل لتسوية سلمية للحرب في اليمن.

لجين الهذلول والإصلاح القضائي

وكان الإفراج عن الهذلول بعد عامين ونصف في السجن، إشارة ثانية عن رغبة السعودية بتجنب صدام مع إدارة بايدن. في موضوع حقوق الإنسان، بعد أن أثار اعتقالها شجبا دوليا.

ومن ضمن المحاولات السعودية، الإعلان عن إصلاح قضائي يسمح بقانون مدني إلى جانب قوانين الشريعة الإسلامية.

وجاء توقيت الإعلان عن الإصلاحات كإشارة لإدارة بايدن. وكان أنتوني بلينكن، وزير الخارجية قد اتصل يوم الجمعة. مع نظيره السعودي، بعد اتصاله مع عدد من وزراء خارجية الدولة العربية،

وأكد الوزير الأمريكي في هذه الاتصالات اتخاذ خطوات في مجال حقوق الإنسان وإنهاء الحرب في اليمن.

خبراء يعلقون

ويرى خبراء، أن المملكة تحاول التكيف مع التغيير في الإدارة الرئاسية للولايات المتحدة، إلا أن البيت الأبيض. لم يكتف بعد من هذه المحاولات.

وأكد الخبراء، أن إعلان إنهاء الدعم للقتال في اليمن الذي تشارك فيه السعودية بشكل مباشر، يمثل استعداد. أمريكي للدفاع عن حقوق أولئك الذين عانوا من سياسات المملكة القمعية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *