من هو عبد الخالق اللوزاني الذي بكاه ملك المغرب محمد السادس؟

0

أرسل العاهل المغربي الملك محمد السادس، برقية تعزية عاجلة لأسرة المدرب عبد الخالق اللوزاني، معرباً فيها عن حزنه لوفاة اللوزاني ومشاطرة العائلة أحزانها.

تفاصيل البرقية العاجلة

وجاء في البرقية، وفق ما أوردت وسائل إعلام مغربية: “تلقينا بعميق التأثر، نبأ وفاة المشمول بعفو الله، المدرب الوطني المقتدر المرحوم. عبد الخالق اللوزاني تقبله تعالى في عداد الصالحين من عباده. المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

وأعرب الملك محمد السادس، لأفراد أسرة المرحوم عبد الخالق اللوزاني، ولكافة أهلهم وذويهم، ولأصدقاء الراحل ومحبيه. ولسائر أسرته الرياضية الوطنية، عن أحر التعازي والمواساة، “في رحيل إطار رياضي وطني كفء، ساهم بجد وإخلاص في خدمة كرة القدم الوطنية”.

وأضاف: “إذ نشاطركم مشاعركم في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، فإننا ندعوه سبحانه وتعالى أن يرزقكم جميل الصبر وحسن العزاء. وأن يسكن الفقيد المبرور فسيح جنانه، ويجزيه خير الجزاء عما أسداه لوطنه من جليل الأعمال”.

وفاة اللوزاني

وتوفي المدرب السابق، عبد الخالق اللوزاني، السبت الماضي عن عمر ناهز 75 سنة، بسبب مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان اللوزاني قد عانى وعكة صحية في الآونة الأخيرة، إذ كان طريح الفراش في مستشفى الصويرة، بسبب إصابته بمرض كورونا.

من هو عبد الخالق اللوزاني؟

والراحل اللوزاني من مواليد 13 يوليو في مدينة الصويرة، عام 1945، وسبق له أن تقلد زمام تدريب المنتخب المغربي.

وقبل ذلك لعب في بلجيكا قبل أن ينتقل إلى عالم التدريب، حيث عمل مدربا مساعدا لفريق شارل لوروا البلجيكي.

وخاض بعد ذلك تجربة التدريب في البطولة المغربية، حيث درب عدة فرق كالمغرب التطواني، والكوكب المراكشي، وأولمبيك خريبكة، وشباب المسيرة، والنادي المكناسي، والنادي القنيطري.

ويعتبر اللوزاني من المدربين المغاربة خريجي المدرسة البلجيكية في التدريب، وهو الذي لعب لفريق أندرلخت ما بين سنتي 1963 و1967.

كان ذلك قبل انتقاله لفريق كروسنيغ، لينهي مشواره كلاعب برفقة شارلوروا سنة 1978، ليواصل في ميدان كرة القدم كمدرب.

أشرف الراحل في المغرب، على أندية الكوكب المراكشي الذي توج معه بلقبي الدوري المحلي وكأس العرش، ثم أولمبيك خريبكة الذي حاز معه بطولة كأس العرب.

وأشرف أيضاً على أندية اتحاد طنجة والمغرب الفاسي ثم الوداد، والنادي القنيطري والمغرب التطواني، بالإضافة إلى تبغ تطوان. وشباب المحمدية والفتح الرباطي.

وترك عبد الخالق بصمته واضحة، رفقة المنتخب المغربي الأول، حيث ساهم في تأهله لنهائيات كأس العالم بالولايات المتحدة الأميركية سنة 1994.

وكان ذلك قبل أن يخلفه الراحل عبد الله بليندة، لذلك ظل الجمهور المغربي يحتفظ له بذكريات رائعة، طيلة فترة إشرافه على “أسود الأطلس”.

وكان اللوزاني، يرقد مؤخراً في إحدى مصحات مدينة الصويرة المغربية، مسقط رأسه، حيث ظل فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، دائم السؤال عنه. قبل أن توافيه المنية، ليغادر لدار البقاء بعد سنوات من العطاء في الملاعب المغربية.

كورونا في المغرب

ووفق آخر إحصائية، كشفت وزارة الصحة، تسجيل 234 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية. ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 475589 حالة في المغرب.

ووفق المصدر ذاته فإن مجموع التحاليل المنجزة، عقب إجراء 5120 فحصا خلال المدة نفسها. قد بلغ 4985294 منذ بداية انتشار الفيروس. على المستوى الوطني؛ في 2 مارس من العام الماضي.

وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها عرفت تسجيل 14 وفاة جديدة ليصل العدد إلى 8408، وتم التأكد من 493 حالة شفاء إضافية ليبلغ إجمالي التعافي 454997.

لقاح كورونا

ومن المتوقع أن يحصل المغرب خلال الشهر المقبل على أكثر من مليون و800 ألف جرعة جديدة للقاح فيروس كورونا المستجد.

ويأتي ذلك بعد تطعيم أكثر من نصف مليون شخص باللقاح المضاد لوباء كورونا حتى أمس الاثنين.

وسيحصل المغرب على الكمية عبر آلية “كوفاكس” التي تديرها منظمة الصحة العالمية، ستسبقها شحنات. أخرى من اللقاحين البريطاني المصنع في الهند. (4.5 ملايين جرعة) والصيني (700 ألف جرعة).

وكشفت صحيفة “رسالة الأمة” المغربية، أسباب عدم الرفع من عمليات التطعيم المنجزة يومياً، مشيرةً إلى أن المغرب تخطى حاجز نصف مليون. مستفيد من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأكدت الصحيفة أن ذلك بعد عشرة أيام من انطلاق حملة التطعيم، في انتظار الرفع التدريجي للقاحات المقدمة يومياً. والتي تصل حالياً. إلى 50 ألف عملية تطعيم في اليوم.

وردّاً على التعليقات بخصوص ضعف هذا الرقم الأخير في الوقت الذي يتطلب فيه إنجاح الحملة إجراء 250 ألف عملية تلقيح يومياً. أوضح مصدر من وزارة الصحة أن الوزارة والسلطات العمومية مقبلة على تسلم شحنات إضافية من اللقاحات الأمر الذي يعني أن إجمالي اللقاحات المنجزة يومياً سيعرف ارتفاعاً ملحوظاً.

واعتبر المتحدث ذاته أن إنجاز أكثر من 50 ألف عملية تطعيم في اليوم، مؤشر إيجابي على تمكن الكوادر الطبية والتمريضية. المشاركة في حملة التطعيم من رفع وتيرة العمليات المنجزة في الأيام والأسابيع المقبلة.

وأشار إلى أن السياسة المعتمدة في هذا المجال تركز أساساً على الشحنات المتوصَّل بها رسمياً. دون الاعتماد بشكل أساسي على الشحنات المرتقب وصولها.

وتابع: “لذلك، يجري تدبير المرحلة الأولية من التطعيم على أساس الشحنتين التي وصلت تباعاً من شركتي “أسترازنكا”. و”سينوفارم” وذلك من أجل تفادي أي توقف لحملة التطعيم”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More