AlexaMetrics "لانهم سبايك".. عبارة اثارت جدلاً خلال مؤتمر في السعودية فما قصتها؟! | وطن يغرد خارج السرب
لانهم سبايك.. مؤتمر وزارة الداخلية حول فيروس كورونا

“لانهم سبايك”.. عبارة اثارت جدلاً واسعاً خلال مؤتمر صحفي في السعودية فما قصتها؟!

أثارت عبارة لانهم سبايك التي وصفت بأنها “غير مناسبة” على شريحة عرض خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي. للكشف عن مستجدات فيروس كورونا، موجة من التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة.

البداية بالمؤتمر الصحفي

وكانت البداية، حين تم عرض الشريحة خلال مؤتمر للمتحدث الأمني لوزارة الداخلية، المقدم طلال الشلهوب.

وكانت الشريحة توضح الأماكن المشمولة بقرارات الإغلاق ضمن إجراءات احترازية جديدة. ومن بينها “الصالات والمراكز الرياضية” التي أضيف لها عبارة “لأنهم سبايك”.

يأتي هذا فيما قالت تقارير للصحافة المحلية إن الجهات المسؤولة عن المؤتمر الصحفي قررت فتح تحقيق. عاجل في ملابسات ظهور العبارة، فيما ذكر صحفيون سعوديون أنه ما حدث “خطأ فردي”.

وسريعًا، نشط وسم #لأنهم_سبايك عبر موقع تويتر، وصعد إلى قائمة الموضوعات الأكثر تداولاً على مستوى السعودية.

https://twitter.com/somyyah_qh/status/1358477074374262788

تحقيق عاجل

وفي السياق، قالت صحيفة “سبق” السعودية، إن الجهات المعنية عن المؤتمر الصحفي الخاص بمتابعة مستجدات. فيروس كورونا أجرت تحقيقاً عاجلاً في الأمر.

وأوضحت الصحيفة، أن التحقيق جاء لمعرفة أسباب وملابسات ظهور عبارة غير مناسبة في نص العرض المرئي. خلال المؤتمر الصحفي لمتابعة مستجدات فيروس كورونا، الذي عُقد أمس الأحد.

وحسب الصحيفة، أسفرت التحقيقات عن أن هذا الموضوع وقع نتيجة خطأ فردي من أحد الموظفين.

كما أشارت إلى أنه يجري اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المتسبب بذلك، وتقدّم فريق المؤتمر الصحفي لمتابعة. مستجدات كورونا بالاعتذار لكل من ساءته تلك العبارة.

المؤتمر الصحفي

وفي وقت سابق، قالت وزارة الداخلية السعودية، إنها ستعيد فرض إجراءات احترازية مشددة، من بينها حظر التجول. “متى دعت الحاجة لذلك”، كاشفةً أن مخالفات تدابير كورونا الوقائية لا تزال مستمرة.

وبيّن المتحدث باسم “الداخلية السعودية”، المقدم طلال الشلهوب، أن قرار منع التجول بيد المجتمع. مشيراً إلى أن الجهات المختصة تراقب المنحنيات الخاصة بـ”كورونا” وتعمل على تقييمها باستمرار.

وكانت السعودية قد فرضت في ذروة الموجة الأولى من كورونا، إجراءات مشددة، من بينها تعليق السفر بالكامل. وحظر التجول جزئياً وكلياً؛ للحد من تفشي الفيروس التاجي.

كما أوضح أن وزارة الصحة قالت إن النسبة الأكبر من إصابات كورونا خلال الفترة الماضية كانت بسبب التجمعات. مشدداً على وجوب الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية.

ولفت إلى أنه رغم الجهود المبذولة كافة من الحكومة والتحذيرات المستمرة بالتقيد بالإجراءات الاحترازية. “لا يزال رصد المخالفات مستمراً”، لكنه وصفها بأنها حالات فردية.

وحذَّر من بث الشائعات والمعلومات المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتسبب بإثارة الهلع فيما يخص كورونا. ملوّحاً بعقوبات بحق المخالفين.

كما كشف عن 31 ألفاً و868 مخالفة للإجراءات الاحترازية، الأسبوع الماضي، في مختلف مناطق المملكة. بزيادةٍ قدرها 72% عن مخالفات الأسبوع الذي قبله.

وكانت حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في السعودية قد بدأت (17 ديسمبر 2020)، وجرى اعتماد 3 لقاحات في المملكة. هي: “فايزر – بيونتيك” و”موديرنا” و”أسترازينيكا”.

الخطوط الجوية السعودية

وفي وقت سابق قررت الخطوط الجوية السعودية، الجمعة، تفعيل نظام العمل عن بعد بنسبة 50% من موظفيها. بدءاً من أمس الأحد ولمدة 10 أيام قابلة للتمديد.

وبحسب ما نشرته صحيفة “مكة” المحلية، يأتي القرار حرصاً من الشركة على منع تفشي فيروس كورونا المستجد. الذي زاد انتشاره في المملكة والمنطقة عموماً.

ووفق الوثيقة التي نشرها الصحيفة المحلية، يُستثنى من ذلك الموظفون العاملون في المواقع التشغيلية، والعاملون بنظام النوبات.

وأكدت الشركة على جميع الموظفين “الالتزام التام بكل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتبعة في مقرات العمل”.

والأربعاء الماضي، علّقت المملكة دخول مواطني 20 دولة؛ وذلك ضمن جملة من الإجراءات التي اتخذتها للحد من تفشي الوباء.

وكانت الخطوط السعودية قد اتخذت سابقاً خطوة مشابهة في ظل تفشي الموجة الأولى من الفيروس التاجي. ضمن سلسلة إجراءات احترازية لمواجهة الوباء.

السعودية وكورونا

وفي السياق، قال أمير المدينة المنورة، فيصل بن سلمان، إن المملكة قامت بخطوة استباقية أثبتت نجاحها. في منع انتشار وباء كورونا بين المسلمين حول العالم.

كما أضاف الأمير السعودي خلال ندوة حول “جهود المملكة في خدمة المعتمرين والزائرين خلال الجائحة”. أن المملكة اتخذت في بداية ظهور الجائحة قرارا مسؤولا بتعليق العمرة وزيارة الحرمين. في وقت تمكنت فيه الجائحة من كثير من دول العالم.

كما بيّن أن المملكة استمرت في إصدار عدد من الإجراءات الاحترازية الاستباقية، من بينها منع التجول للحفاظ. على الصحة العامة للمواطن والمقيم.

وأشار إلى أن المملكة حققت نتائج إيجابية في الحد من انتشار الوباء والسيطرة عليه، بأقل تأثير على مجريات الحياة العامة.

كما قال أمير المدينة، إنه منذ مطلع العام الحالي، تم اعتماد قرار بإلزامية إبراز ما يثبت الحالة الصحية عبر تطبيق “توكلنا”. كشرط للدخول للمنشآت الحكومية والخاصة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي سجلت في المملكة العربية السعودية منذ بداية الجائحة 370278 إصابة مؤكدة.

منها 6402 حالة وفاة، و361515 حالة شفاء، و2361 حالة نشطة، منها 408 حالات حرجة.

وحذر المتحدث باسم وزارة الصحة من أن السلطات ترصد ارتفاعا في معدل الإصابات بكورونا في الآونة الأخيرة.

كما أشار إلى تدهور الوضع الوبائي في العاصمة الرياض التي تخطت في الفترة الأخيرة عتبة الـ100 إصابة يوميا. وسجلت هناك خلال آخر 24 ساعة 153 إصابة.

ولفت المتحدث إلى ارتفاع عدد الحالات الحرجة بين المصابين بمرض “كوفيد-19” الذي يسببه كورونا في المملكة..

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *