سفارات وقنصليات أغلقت أبوابها في دبي وصحيفة هولندية تفضح ما يحاول شيوخ الإمارات اخفاءه

0

أجبر تفشي فيروس كورونا المستجد في إمارة دبي، عدد من السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية بالإمارة إلى إغلاق أبوابها. في إطار إجراءات احترازية لمنع إصابة العاملين فيها بالوباء.

ويأتي ذلك في الوقت الذي باتت تعتبر فيه الإمارات ودبي تحديداً مركزاً عالمياً لوباء كورونا وخاصة الطفرة المستحدثة منه. بعد أن فتحت السلطات الإماراتية الأبواب لعودة السياحة دون أي قيود.

كورونا المتحورة تضرب دبي بقوة

وحسب وثائق تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رصدتها “وطن”، فقد اتخذت البعثات الدبلوماسية بدبي قرار. بالإغلاق والتعقيم بعد إصابة بعض موظفيها بالسلالة المتحورة من كورونا.

وتظهر الوثائق المتداولة انتشار فيروس كورونا من السلالة المتحورة بقوة في الإمارات وتحديداً دبي، الأمر الذي دفع دول العالم لإغلاق مجالها الجوي أمام القادمين من دبي.

ارتفاع معدلات التلوث بدبي

وفي سياق ذي صلة، أكدت صحيفة “تلغراف” الهولندية، تفشي فيروس كورونا المستجد في الإمارات وارتفاع معدلات التلوث بدبي. إلى أرقام غير مسبوقة، على الرغم من انكار السلطات الرسمية الأمر.

وقالت الصحيفة: “ينكر الشيوخ أنفسهم ذلك بكل قوتهم، لكن أرقام التلوث بالكورونا تظهر قصة مختلفة تمامًا: دبي، ملاذ الطائرات الدولية. سرعان ما أصبحت أكبر موزع في العالم”.

إجراءات إماراتية عاجلة

وفي السياق، قال رئيس مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا المستجد في دبي، عامر أحمد شريف، حرص حكومة دبي. على إتمام التطعيم لنحو 50% من سكان دبي بنهاية مارس 2021.

وأشار، وفق وكالة “بلومبيرغ” العالمية، إلى أن دولة الإمارات اتبعت استراتيجية واضحة في التصدي لجائحة كورونا منذ بدء الأزمة العالمية.

وحسب زعمه، فإن ذلك أسهم إلى حد كبير في تفادي الأسوأ من تبعاتها السلبية، وأصبحت من الدول الرائدة على الصعيد العالمي في توفير. اللقاح المضاد للفيروس للمجتمع بالمجان.

ولفت إلى حرص حكومة دبي على إتمام التطعيم لنحو 50% من سكان دبي، بنهاية مارس 2021، مع توقع الوصول إلى نسبة 100% من سكان الإمارة من البالغين. الذين تنطبق عليهم شروط الحصول على اللقاح بنهاية العام الجاري.

وبين أن ذلك سيكون لكل من يريد الحصول على اللقاح، منوهاً بأن حملة التطعيم التي تم إطلاقها في الإمارات. وفي دبي لاقت إقبالاً كبيراً واستجابة من جميع أفراد المجتمع، حسب قوله.

جرعات لقاح كورونا

وفي 5 فبراير 2021، قالت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات إن عدد جرعات لقاح فيروس كورونا المستجد. التي تم تقديمها منذ انطلاق حملة التطعيم قد تجاوز 4 ملايين جرعة.

ووُجهت اتهامات إلى إمارة دبي بإهمال التدابير الوقائية خلال عطلات نهاية الأسبوع أو حفلات رأس 2021. ما أدى إلى تزايد الإصابات بين السياح الأجانب العائدين لبلدانهم.

ووفق آخر الأرقام الرسمية المعلنة فقد بلغ عدد إصابات كورونا في الإمارات 329.293، تعافى منها 309.692، وتوفيت 930 حالة.

إغلاق المطاعم والمقاهي

وفي وقت سابق، أعلنت دبي إغلاق المطاعم والمقاهي لاحتواء الفيروس الذي تسارع تفشيه بالإمارات في الآونة الأخيرة.

وحسب بيان أوردته وكالة أنباء الإمارات، فإن ذلك بعدما تبين من خلال تقارير المتابعة اليومية زيادة ملحوظة في حجم المخالفات الخاصة. بعدم الالتزام بالتدابير الوقائية المعلنة. والمُوصى بها من قبل الجهات المعنية.

كما وقررت السلطات منذ مطلع الشهر الجاري، خفض أعداد الجمهور في دور السينما والعروض والأنشطة والفعاليات الترفيهية والرياضية. داخل القاعات والأماكن المغلقة بنسبة 50%.

وقررت إلزام المنشآت الفندقية بعدم تجاوز الحجوزات الجديدة لديها نسبة 70% من إجمالي حجم الإشغال الكلي للمنشأة في الوقت نفسه.

وبينما تفرض وجهات سياحية أخرى قيودا صارمة لاحتواء الأزمة الصحية، قررت دبي إبقاء موانئها مفتوحة أمام المسافرين الأجانب.

وسجّلت الإمارات مؤخرا حصيلة يومية قياسية للإصابات بكورونا تخطّت 4 آلاف، مما دفع دبي إلى تشديد القيود المفروضة لاحتواء الوباء.

أبوظبي تتخذ إجراءات احترازية

والسبت الماضية، أعادت أبوظبي بعض القيود على الطاقة الاستيعابية لأماكن العمل والأنشطة الترفيهية، وأغلقت دور السينما. للحد من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال المكتب الإعلامي في أبوظبي إن 30% فقط من الموظفين سيُسمح لهم بالذهاب إلى أماكن العمل في حكومة أبوظبي والهيئات شبه الحكومية.

وشددت على ضرورة إجراء جميع الموظفين فحص (بي.سي.آر) للكشف عن الإصابة بكورونا أسبوعيا ما لم يتم تطعيمهم.

كما أنه يتوجب على العاملين الذين يمكنهم أداء وظائفهم عن بعد أو الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما أو من يعانون مشكلات صحية العمل من المنزل.

سينما فوكس

وقالت دور سينما فوكس على حسابها على إنستغرام، إنها ستغلق دور العرض في أبوظبي حتى إشعار آخر امتثالا لقرار حكومة الإمارة.

وذكرت صحيفة “ذا ناشيونال” المحلية، نقلا عن إشعار صدر للشركات في أبوظبي، أن الطاقة الاستيعابية في مراكز التسوق وصالات الألعاب الرياضية والمطاعم تقلصت.

يأتي هذا في الوقت الذي زادت فيه الإصابات اليومية في الإمارات لثلاثة أمثالها في حوالي ستة أسابيع لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 3977 في الثالث من فبراير.

ولا تُصدر السلطات تفصيلا للإصابات في كل إمارة، فيما أطلقت الإمارات واحدة من أسرع حملات التطعيم في العالم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More