فضيحة دنيا بطمة تغضب المغاربة .. وهذا ما فعلته مع سيدة أجنبية وأثار جدلاً واسعاً

2

تعرضت الفنانة المغربية ، إلى موقف مُحرج بعد تداول فيديو لسيدة أجنبية اتهمت خلاله الفنانة بسرقة صورة ابنها.

وكانت البداية حين تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لسيدة أجنبية تقول: “لا أفهم ماذا يحدث، مطربة مشهورة في . قامت بسرقة صور ابني وأنا قمت بأخذ المنشور ونشره في الستوري الخاص في انستغرام لتقوم بحظري والستوري الخاص بي ذهب”.

وأكد المتابعون أن السيدة الأجنبية تقصد دنيا بطمة بكلامها، خاصة أنها نشرت قبل يومين صورة ومقطع فيديو قالت إنه يعود لابنتها. الأصغر ليلي روز، وأغلقت خاصية التعليقات عليها.

وأثار تصرف دنيا بطمة غضب المغاربة الذين رأوا أنها تسيء إلى سمعتهم بهذا التصرف، وفضيحة حساب حمزة بيبي مون.

وكتبت متابعة: “شوهت سمعتنا في العالم العربي ثم انتقلت إلى الأجانب الآن الذين أصبحوا يسمعون أخبارنا المشينة”.

وتساءلت أخرى: “لماذا أخذت صورة طفل المرأة الأجنبية، أليست ابنتها آدمية لتنشر صورتها الحقيقية؟”.

فيما دافع آخرون عن دنيا بطمة وقالوا إن السيدة مغربية الأصل وتحاول إثارة الجدل بهذه الحركة من أجل الشهرة.

وأكدوا أن صور الأطفال تملأ الشبكة العنكبوتية، وليست مضطرة دنيا بطمة أن تقوم بسرقتها منها.

حبس دنيا بطمة

وفي سياق آخر، رفعت محكمة الاستئناف بمراكش، قبل أيام العقوبة الابتدائية الصادرة في حق دنيا بطمة إلى سنة حبسا نافذا وغرامة. قدرها 10000 درهم مغربي أي حوالي ألف دولار.

وأكدت محكمة الاستئناف الحكم الابتدائي سنة نافذة الصادر في حق شقيقة المغنية ابتسام، شقيقة باطما.

وأدانت المحكمة ذاتها مصممة الأزياء عائشة عياش بعام ونصف العام حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، وقضت. بعشرة أشهر حبسا نافذا في حق صوفيا شكيري وغرامة 10 آلاف درهم.

وجاءت هذه الأحكام بعد متابعة المتهمات من طرف النيابة العامة في الملف المعروف بقضية حساب “حمزة مون بيبي” الذي نشر صورا. ومعطيات شخصية في حق أشخاص وفنانين.

وتتضمن الاتهامات المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام. وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته.

وكذلك جاء في قائمة الاتهامات، بث وتوزيع أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم عن طريق الأنظمة المعلوماتية، وبث وقائع كاذبة. قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك.”

“اللهم لا شماتة”

وأيد حينها الأغلبية قرار المحكمة ضد دنيا بطمة، ووجهوا رسائل شامتة بها، واعترض بعضهم على قلة مدة الحكم، واسترجعوا قضية ابنة زوج دنيا بطمة. الفنانة البحرينية ووالدتها منى السابر، واعتبروا هذا الحكم انتقاماً إلهياً منها بسبب ظلمها لهما وتحريض الابنة على أمها.

ووجهت حينها دنيا بطمة رسالة للشامتين، عبر خاصية “الستوري” عبر حسابها على “انستجرام”، وقالت: “وقل للشامتين صبرا فإن نوائب الدنيا تدور”.

ونشرت دنيا بطمة رسالة أخرى قالت فيها: “سلام عليكم جميعاً، تحية لكل الناس لي دعاة معانا وكل رسائلكم التي تثلج الصدر. شكراً لكل فانزاتي وكل الناس لي وقفت ودافعت علينا وكل عائلتي وأمي الغالية وزوجي الحبيب والناس لي في هذا الموقف تعرفنا عليهم ودخلوا حياتنا كل النهار كيعرفوا معنوياتنا وكيحرصوا أن نكون فرحانين دائماً”.

وأضافت: “هاد الناس نقول لهم شكراً لأنهم في حياتنا وشكراً على وقفتكم جميعاً، وشكراً لهيئة الدفاع والهرم عبد اللطيف بوعشرين على. مجهوداتك الجبارة، أنت فعلاً هرم نفتخر فيه وبتاريخه، والأستاذ رشيد الادريسي”.

وتابعت الفنانة المغربية: “مرحلة جديدة ومحطة جديدة، والله يبين الحق، أنا بألف خير وبصحة جيدة وكلشي بخير، يعطيكم الصحة جميعاً والحمد الله على كا حال”.

وفي رسالة ثالثة كتبت دنيا بطمة: “من يريد أن يركب الموجة، تقول له اهدأ، وشكرا للقضاء في مراكش وهناك محطة أخرى إن شاء الله ربي ينصفنا”.

وتابعت: “الله لا ينسى المظلومين وهادي ضريبة كل ناجح ومشهور عربيا لكن ما يصح إلا الصحيح وشكراً”.

قضية “حمزة مون بيبي”

وتعود قضية “حمزة مون بيبي” إلى عملية تشهير واسعة قادها حساب على “سناب شات” استهدفت بث أسرار المشاهير الخاصة.

واكتسب الحساب شهرة واسعة في وقت قليل بعدما كان السباق في نشر فضائح الفنانين ومشاهير “السوشيال ميديا” المغاربة المقيمين. داخل وخارج المغرب، خصوصا بالدول الخليجية.

وكان يتم توثيق الفضائح بالصور والفيديو، وأصبح ملاذا للباحثين عن فضائح المشاهير والنجوم المغاربة، إضافة إلى خبايا وأسرار حياتهم الشخصية والمهنية.

واعتقد كثيرون حينها أن من يقف وراء حساب “حمزة مون بيبي” قرصان مغربي  له معارف من الوسط الفني، والأمني خصوصا. وأنه كان يحصل على معلومات من الصعب توفرها عند أي شخص، وبدا أن هناك أياد خفية تدعمه وتزوده بالمعطيات والصور.

وكانت الضحية سهام بادة، المعروفة بسلطانة بشكاية أول من تقدم بشكوى ضد عائشة عياش، بتهمة التشهير والابتزاز عن طريق حساب. “حمزة مون بيبي”، وتم حينها استدعاء المتهمة للاستماع إلى أقوالها.

تلتها شكاية أخرى تقدم بها المركز المغربي لحقوق الإنسان، لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش. ثم شكايات أخرى بعدما تمادى. الحساب المذكور في التشهير بفنانات مغربيات وإعلاميات.

وأثر ما ينشره الحساب من فضائح على العديد منهن، فمنهن من خسرت وظيفتها، ومنهن من تسبب في تشتيت شمل. عائلتها ناهيك عن. الحالة النفسية التي عانين منها جميعهن.

وتدخلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد الجدل الكبير الذي أثاره حساب “حمزة مون بيبي”، وفتح تحقيقاً في الموضوع. توصل إلى وقوف. الفنانة المغربية دنيا بطمة وعدد من الأشخاص وراء هذا الحساب، بغرض تصفية حسابات شخصية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ياسين بنجلون يقول

    دنيا بطمة هي وسيطة دعارة و حمزة بيبي هي عصابة منظمة للقوادة برعاية مخابراتية تهدف الى
    -استقطاب مشاهير مغاربة و عرب للعمل لصالح المخابرات
    -تصويرهم و توريطهم في مشاهد فاضحة و ابتزازهم
    -تصدير اللحوم المغربية للخارج

  2. سارة يقول

    ارجو ان يكون القضاء عادل في المرحلة الموالية وذالك بتشديدالعقوبةعلى المغنية التي تسمى دنيا باطمة بحكم تورطها في الملف المشؤوم ،وعلى ما قمت به من افعال مشينة وغير لائقة مع الضحايا كلهم لان منهم من مات ومنهم من قتل ومنهم من انتحر ومنهم من تشرد ومنهم من خربت اسرهم فحسبنا الله ونعمة الوكيل وفي الاخير الكل يندد بسجن باطمة مثلها مثل باقي المتهمات والقانون فوق الجميع كما نعرف في بلدنا العادل الحبيب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More