AlexaMetrics هذه وصية منى واصف قبل وفاتها وعيد ميلادها المزيف يثير ضجة واسعة | وطن يغرد خارج السرب
وصية الفنانة السورية منى واصف

هذه وصية منى واصف قبل وفاتها.. عيد ميلادها المزيف يثير ضجة واسعة على مواقع التواصل

احتفل جمهور الممثلة السورية منى واصف، بعيد ميلادها الـ79 أول أمس الاثنين.

عيد ميلاد منى واصف ليس صحيحاً

وسارع العديد من نجوم الفن في سوريا إلى تهنئة منى واصف بعيد ميلادها الذي اعتقدوا أنه يصادف في الأول من فبراير كما ورد في موسوعة ويكيبيديا.

لكن منى واصف قالت في حديث لمجلة “سيدتي” الفنية، إنها سعيدة بالمعايدات والكلام الجميل الذي تلقته. لكن عيد ميلادها الحقيقي هو في التاسع من شهر فبراير.

وأشارت منى واصف إلى أنه حدث خطأ ما عند تسجيل قيودها، مضيفة: “على زماني كان يكتب يوم الميلاد كرقم وهو 9 شباط. حيث كانوا لا يكتبون في التاسع من شباط مثلاً بل رقم فقط”.

وأضافت منى واصف: “ويبدو أن رقم 9 بالعربي لم يكن مكتوباً بشكل واضح حينها فظهر على الصورة رقم 1. وتم تسجيلي في البطاقة الشخصية من مواليد 1 شباط”.

لم أعلم أني سأصبح مشهورة

واستطردت منى واصف: “بصراحة لم أقم بتغييره وربما لم أكن أعرف أني سأصبح معروفة لدى الناس. ويصبح تاريخ ميلادي متداولاً في محرك البحث “جوجل”.

وأكدت منى أنه بكل الأحوال لا مشكلة لديها بهذا الخطأ، بل هي سعيدة بذلك.

وقالت: “كسبت محبة الناس ولم أخسر بل على العكس أصبحت أرى المحبة من الأول وحتى التاسع من شهر شباط والمعايدات. القريبة من القلب التي أتلقاها “.

وسبق أن اعترفت منى واصف أنها متصالحة مع عمرها، ولم تخف منه يوماً، وقالت حينها: “ما كنت أمارسه في صغري كالتمثيل. والقراءة والسباحة لا أزال أمارسه حتى اليوم”.

وصية منى واصف

وكشفت واصف وصيّتها في نفس اللقاء مع الإعلامي باسل محرز في برنامج “المختار” عبر إذاعة “المدينة”.

وقالت: “وصيتي أن أدفن في مدافن والدتي المسيحية، وإن لم يوافقوا، فليدفنوني في مدفن والدي في باب صغير بمدينة دمشق”.

ووجهت منى واصف حينها رسالة للسوريين قائلة: “ما عنا وطن يعني ما عنا كرامة، وإذا بدنا كرامتنا لازم نحافظ على وطننا يا إمّا منموت”.

وتتعرض منى واصف دوما لشائعات وفاتها، واعتادت على هذا الأمر.

وفاة منى واصف

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا، أخباراً عن وفاة منى واصف خلال شهر نوفمبر 2018.

وانتشر الخبر بقوة، ما جعل الكثيرون  ينعونها وذلك بحسب الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون السورية.

ودفع ذلك مديرة العلاقات العامة في نقابة الفنانين السوريين، تماضر غانم، لنفي هذه الشائعات في وقتها، والتأكيد أن منى واصف بخير وصحة جيدة.

وقالت غانم في حينها إن منى واصف انتهت من تصوير مسلسلها الجديد “الهيبة”، وعادت إلى دمشق.

منى واصف ترفض ثلاثة عروض زواج

وسبق أن كشفت منى واصف عن سبب رفضها الزواج مرة أخرى بعد وفاة زوجها المخرج الراحل محمد شاهين في عام 2004.

وقالت منى واصف في حديث سابق مع برنامج ET بالعربي: “زوجي الراحل كان رفيق عمري، وعشت معه 42 عاماً. وجمعتنا قصة حب رائعة وعشرة طويلة”.

وتابعت: “زوجي كان رجلاً محترماً، ماذا ينقصني حتى أتزوج مرة ثانية؟ أنا امرأة مستقلة”.

وكشفت منى واصف حينها أنها تلقت 3 عروض للزواج بعد وفاة زوجها، لكنها رفضت أن تخوض التجربة مرة ثانية.

وأكدت منى واصف أنها لا ترفض فكرة زواج المرأة أكثر من مرة خصوصاً إذا كانت لا تستطيع أن تعيش من دون شريك حياة. ولكن في حالتها، فهي ترفض تطبيقها لأنها “امرأة مستقلة ولا ينقصها شيء” بحسب تعبيرها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by ET بالعربي (@etbilarabi)

وتزوجت منى واصف عام 1963  من المخرج الراحل محمد شاهين، الذي توفي عام 2004، ولهما ابنٌ وحيد اسمه عمار ويُعرف باسم عمار عبد الحميد.

منى واصف

ولدت منى واصف في دمشق، لأمٍ مسيحية وأبٍ مسلم واسمها الكامل منى جلميران مصطفى واصف.

كما أنها الأخت الكبرى للممثلتين هيفاء و غادة واصف.

وساهمت “منى واصف”، في صناعة الدراما السورية، وذلك من خلال مسيرتها الفنية، حيث قدمت ما يزيد عن 200 عمل بين السينما والتلفزيون.

و حصلت منى واصف على العديد من الجوائز الفنية والأوسمة خلال مسيرتها و لُقبها جمهورها بنجمة العالم العربي.

بدايات منى واصف

وبدأت منى واصف حياتها كعارضة أزياءٍ في سوريا، وفي عمر الـ18 انتقلت إلى المسرح، لتبدأ مشوارها الفني في المسرح.

حيث شاركت منى واصف في العديد من المسرحيات لكبار الكتّاب العرب والعالميين، وكان أول عملٍ مسرحي لها بعنوان “العطر الأخضر”. بعد انضمامها إلى مسرح القوات المسلحة عام 1960.

وفي عام 1961 كان أول عمل تلفزيوني لمنى واصف تحت عنوان “ميلاد ظل”.

وفي نفس العام، وانضمت منى واصف إلى فرقة أمية التابعة لوزارة الثقافة، وبعد ثلاث سنوات عملت في فرقة الفنون الدرامية. التابعة لوزارة الإعلام حيث تميزت في العام نفسه بمسلسل “أسود وأبيض”.

وعام 1966 شاركت منى واصف في مسرحية “طرطوف”، وفي عام 1968 أصبحت عضوًا في نقابة الفنانين السوريين .

وكانت النقلة النوعية في مشوار منى واصف الفني، عام 1976، حين اختارها المخرج العالمي الشهير مصطفى العقاد للعمل في فيلم “الرسالة”.

ويُعد دور منى واصف حين قدمت هند بنت عتبة من أشهر ما قدّمته في السينما ومفتاح شهرتها خارج وطنها.

سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة

لُقّبت منى واصف بنجمة العالم العربي وتمَّ تعيينها في منصب سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة في عام 2002. ويعتبرها الجيل الجديد من الممثلين قدوةً له في الفن الراقي والصادق.

كرمت منى واصف في العديد من المهرجانات، منها مهرجان دمشق السينمائي الرابع عشر، ومهرجان الإسكندرية السينمائي في مصر. ومهرجان جميلة بعلبك في لبنان، مهرجان وهران السينمائي في الجزائر.

كما نالت منى واصف العديد من الجوائز منها جائزة غسان وجائزة اتحاد المرأة عن دورها في فيلم “شيء ما يحترق”.

وحصلت أيضاً واصف على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 2009، وجائزة أفضل ممثلة عربية في لبنان في عام 2010. وجائزة تكريمية من حفل الموريكس دور عن مجمل مسيرتها الفنية عام 2018 في لبنان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *