نضال الأحمدية تستفز أصالة وتذكرها بقضية المخدرات:”عم تاخد شمة”

0

عادت الإعلامية اللبنانية ، صاحبة مجلة “الجرس”، لإثارة الجدل مجددا بعد تنمرها وإساءتها للاجئين السوريين. وانتقلت هذه المرة لمهاجمة الفنانة .

نضال الأحمدية تستفز السوريين

وبعد تداول تصريحات نضال الأحمدية المستفزة ضد السوريين ومهاجمة عنصريتها. كان هناك تعليق يطلب من المطربة السورية أصالة نصري التدخل ضد نضال الأحمدية.

وجاء في هذا التعليق ما نصه: “وينها أصالة تيجي تأدبك من أول وجديد”.

وقصد صاحب التعليق بتعليقه لقاء قديم لـ أصالة ظهرت فيه تهاجم نضال الأحمدية، ووصفتها بـ “المتخلفة عقلياً”.

وكان ذلك بعد أن اتهمت نضال أصالة بموضوع لم تكن طرف فيه.

لكن الأحمدية بدورها لم تسمح للتعليق أن يمر مرور الكرام وعلقت بـ “عمتاخد شمة”.

وذلك في إشارة من نضال الأحمدية لقضية أصالة نصري السابقة، عندما تم ضبطها في مطار لبنان ومعها كمية قليلة من مخدر “الكوكايين”.

وعندها تم عمل قضية لها وخرجت منها بمساعدة شخصيات بارزة وأصحاب مناصب.

وتم تبرئة أصالة من قضية المخدرات هذه تحت بند “الاستخدام الشخصي” حينها.

وكانت الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، فجرت موجة غضب واسعة بين الناشطين، بعد إساءتها للنازحين و في لبنان.

وقالت نضال الأحمدية بالفيديو المتداول على نطاق واسع، ورصدته “وطن: “أنا لا أعرف أن أطبخ. ولا أطلب دليفري بعدما أصبح هناك نازحون كثيرون في لبنان، واحتلوا الوظائف”.

“أنا بقرف من الغريب”

وتابعت نضال: “أنا أشعر بالقرف، اللبناني نظيف جداً، أما الغريب فلا أعلم هل هو نظيف أو غير نظيف”.

ولم ينته الأمر هنا، نضال والتي اعتادت على إثارة الجدل شاركت فيديو آخر جاء فيه. “نعم أن عنصرية، أنا عنصرية اذا بحب صرمايت أصغر لبناني عن أكبر راس أجنبي.”

وتابعت:”أكيد بقرف المطاعم اللبنانية والدليفري لما يجي يقدمي الأكل وايدوا بأنفوا”.

هجوم سوري

وتعرضت نضال الأحمدية إلى هجوم واسع من المغردين، خاصة السوريين كونهم يشكلون النسبة الأكبر من النازحين في لبنان.

ورأى ناشطون حينها أن ما قالته نضال الأحمدية عنصرية خاصة أنها استخدمت مصطلحات مثل “احتلال، الغريب”.

ليست أول مرة نضال الأحمدية!

وسبق أن صدمت نضال الأحمدية الجمهور بتصريح حين دعت علناً إلى طرد اللاجئين السوريين من لبنان.

جاء ذلك قبل 6 سنوات، على خلفية جريمة اقتحام منزل الشاب سليمان ابو غادر (26 عاما) وذبحه وطعن والدته في بلدة العبادية.

وكتبت نضال الأحمدية حينها: “لأول مرة أعلن أن بيتي كله يعيش فيه سوريون لاجئون وأتكفل بكل احتياجاتهم منذ ثلاث سنوات وفوق ذلك استأجرت كي أجد فراشاً”.

وتابعت: “لكن علينا أن نطرد كل سوري غير متأكدين منه.. لا رحمة مع الشياطين.. قتل الله كل من يقتل بريئاً لأجل دينه وربه “.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان بنحو حوالي 1.5 مليون لاجئ، ومليون منهم مسجلون لدى مفوضية شؤون اللاجئين.

ويعيش اللاجئون السوريون في للبنان في ظروف إنسانية صعبة، فاقمتها الأزمة الاقتصادية في البلاد.

أصالة وابنتها شام في أحدث ظهور

وفي سياق آخر نشرت ​شام الذهبي​، إبنة ​أصالة​، صورة جديدة لها برفقة والدتها.

ويعد هذا أحدث ظهور لهما ووثقت الصورة أثناء تواجدهما على متن الطائرة.

شام ظهرت رفقة والدتها بإطلالة عفوية، وبدت الاخيرة بإطلالة كاجوال.

حيث ارتدت أصالة مصري كنزة باللون الأخضر والبيج، واضعةً ماكياج ناعم واعتمدت تسريحة شعر عادية.

وكان آخر أعمال الفنانة اللبنانية هو أغنية “والله وتفارقنا”.

وطرحتها أصالة على طريقة الفيديو كليب عبر “يوتيوب”.

وهي من ألبومها الجديد “لا تستسلم”، من كلمات شموخ العقلا.

ولحنها ياسر بو علي، ووزعها طارق مدكور.

طارق العريان وأصالة نصري

وكانت هالة العتال، طليقة المخرج طارق العريان الأولى، ووالدة ابنه الأكبر، كشفت عن تعرضها لتهديدات بعد هجومها على أصالة نتيجة تعليقها على صورة انتشرت لطارق مع خطيبته الجديدة.

وكتبت هالة العتال عبر حسابها بفيسبوك وفق ما رصدت (وطن) حينها: «طيب أنا نزلت تاني البوست بتاعي، لأني مش بخاف وأنا اتعرضت لتهديد. وكمان الناس اللي دخلت على صفحتي بكلام عني، وعن ابني، وعن أبوه، حاجة مش طبيعي، عشان كده أنا كلمت المحامي وهتقدم ببلاغ لمباحث الإنترنت، وهقول كلمة بس النهايات أخلاق”

وتابعت : «دي أول مرة ممكن أرد فيها، الصورة قاسية عليكي، طيب أنا لما كنت بشوف ألف صورة، وابني مش موجود فيها، يا ترى إحساسي كان إيه؟ كان أكتر من قاسي كان مقهور. طيب لما كنتي بتكتبي العيلة وابني مش موجود فيها، إحساسه هو كان إيه؟”

واستطردت طليقة العريان الأولى:”أولادك عندهم أب، أيمن الذهبي حي يرزق، لكن ابني كان عنده أب واحد بس. وللأسف مش هقدر أقول تفاصيل، طيب لما كنا بنحاول نتكلم كان ردك إيه، يا ترى قاسي، ولا حنون زي ما أنتي دلوقت”

واختتمت منشورها بالقول: «الجواز والحب والعشرة في تفاصيل محدش يقدر يعرفها، طيب مفكرتيش في يوم من الأيام أن ممكن الأب يشتري ابنه اللي من دمه. ويرفض الظلم، طيب مفكرتيش أن في نفسية ولد، ممكن تتدمر، طيب دلوقت أولادك زعلانين من الكسرة، طيب يتكلموا معاه ليه لحد دلوقت. أرجوكي كفاية في أولاد وأنا من حقي أدافع عن ابني اللي نفسيته بقت مش حلوة، من كتر الحرب على أبوه، كفاية، بعد الانفصال اللي كنت بتمنى استمراره ليكم وربنا يشهد عليه”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More