AlexaMetrics تفاصيل جديدة في قضية مقتل حفيدة القذافي بعد علاقة محرمة! | وطن يغرد خارج السرب
تطورات في قضية مقتل حفيدة القذافي

تفاصيل جديدة في قضية مقتل حفيدة القذافي .. أُلقي بها من الدور 7 بعد علاقة محرمة!

قررت النيابة العامة في جمهورية مصر العربية أمس الأحد، إحالة قاتل حفيدة رئيس الوزراء الليبي، ونيس القذافي إلى محكمة الجنايات.

مصر وليبيا

وذلك بتهمة القتل العمد للمجني عليها ريتاج محسن ونيس القذافي، في القضية التي أثارت الرأي العام في مصر وليبيا.

وجاء بأمر الإحالة أن المتهم قتل المجني عليها ريتاج محسن ونيس القذافي عمدا. وأنه قام بدفعها من أعلى شرفة غرفة النوم الكائنة بالطابق السابع بإحدى الشقق بالتجمع الخامس – شرق القاهرة – التي استأجرها لإقامتها.

وذلك على إثر خلاف دب بينهما لإلحاحها المستمر على طلبها الزواج منه، فأسقطها عمدا قاصدا من ذلك قتلها، فسقطت جثة هامدة.

وجاء بتقرير الصفة التشريحية أن المجني عليها ارتطمت بالأرض فألمت بها إصابات بليغة أودت بحياتها على الفور.

علاقة محرمة

وتعود تفاصيل القضية التي أوردتها وسائل إعلام محلية، إلى وجود علاقة عاطفية بين حفيدة ونيس القذافي وشاب ليبي.

وقامت ريتاج القذافي باستئجار إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، لتكون مقرا للقائها مع حبيبها الليبي.

وكشفت التحقيقات أن المتهم، قتل ريتاج محسن ونيس القذافي عمدا، وأنه قام بدفعها من أعلى شرفة غرفة النوم الكائنة بالطابق السابع.

وأشارت التحقيقات إلى أن الجريمة حدثت إثر خلاف وقع بين حفيدة القذافي وحبيبها لإلحاحها المستمر على طلبها الزواج منه. فأسقطها عمدا قاصدا من ذلك قتلها.

جثة هامدة

وأظهر تقرير الطب الشرعي أن حفيدة القذافي سقطت جثة هامدة بعدما ارتطمت بالأرض وأصيبت بإصابات بليغة أودت بحياتها على الفور.

وقال صاحب كراج في العقار الذي شهد الجريمة، أنه سمع صوت شجار حفيدة القذافي وعشقيها.

وأضاف في أقواله للنيابة العامة: “لم أفهم مايقولانه لتحدثهما اللهجة الليبية، ولكنها قالت كلمة ليه عدة مرات”.

شاهد عيان

وأشار صاحب الكراج إلى أنه انقطع صوتهما ثم فوجئ بعد مرور 15 دقيقة بالمتهم يهرول إليه مخبرا إياه بانتحار المجني عليها.

وذكر الشاهد أنه توجه مع المتهم للطابق العلوي وبالبحث عن ريتاج القذافي، وبدخول غرفة النوم الرئيسية أبصر وجود حقيبة ملابس مفتوحة أعلى السرير.

وأبلغه أحد الشهود حينها برؤية المجني عليها ملقاة أسفل العقار غارقة بدمائها، فتوجهوا إلى الطابق السفلي وتوجهوا جميعًا إلى أسفل العقار. وحينها تم العثور على جثة ريتاج.

المتهم استلقى فوق جثة حفيدة القذافي

وذكر الشاهد أنه شاهد المتهم قد سبقهم إليها مستلقيا فوقها خشية رؤية أحد لها، وأبصر بجانبها مفتاح الشقة.

وأضاف أنه عند حضور الشرطة قدم المتهم لهم الهاتف المحمول الخاص بحفيدة القذافي، وأخرجه حينها من بين طيات ملابسه.

وكانت صديقة حفيدة القذافي أحد الشهود في القضية، وهي ليبية الجنسية.

وقالت في التحقيقات أن الضحية والمتهم كانا على خلاف دائم بسبب رفضه الزواج منها رغم إلحاحها، لوجود علاقة تربطهما.

من هو ونيس القذافي؟

الجدير بالذكر أن ونيس القذافي آخر من تولى رئاسة الوزراء في المملكة الليبية قبل قيام ثورة الفاتح التي قادها حينها الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وكان عمر معمر القذافي حينها لا يتجاوز 27 عاما ، حين أطاح بالنظام الملكي وبحكومته الأخيرة التي كان يرأسها ونيس القذافي.

وولد ونيس القذافي في بنغازي عام 1924، وعاش فيها صبياً، ودرس في مدارسها، وإنتسب لحركة الجهاد وهو صبي لا يتجاوز عمره 13 عاماً.

وصدر ضده حكم غيابي بالإعدام شنقاً، فهرب إلي السودان سنة 1937م وعاد منها إلي الوطن سنة 1944 ليصبح من بين ألمع الإداريين في أبناء جيله.

تزوج ونيس القذافي مرتين، الأولى من بيت آل الفلاح والثانيّة من الأستاذة أمال شنيب أحدى رائدات التعليم في ليبيا (مديرة المدرسة الثانوية للبنات، ومديرة معهد المعلمات). وابنة السيّد/ عمر فائق شنيب والذي تولى حقيبة الدّفاع بعد إستقلال ليبيا فكان أوّل وزير دفاع في تاريخ ليبيا كمَا كان رئيساً للديوان الملكي.

ترأس ونيس القذّافي لجان تحقيق إدارية في عدد من القضايا، وتولى عدة مناصب إدارية رفيعة المستوى في الدولة الليبيّة. قبل أن يصبح في عام 1960م وزيراً للخارجيّة في عهد رئاسة محَمّد عثمان الصيد للوزارة.

وتولى في عهد الصيد أيضا (16 أكتوبر 1960م إلى 19 مارس 1963م) حقيبتي الخارجيّة ثمّ الدّاخليّة والتي تولاها قبيل سّقوط الحكومة بأقل من أسبوعين.

وتولى في عهد الصيد أيضا حقيبتي الخارجيّة ثمّ الدّاخليّة والتي تولاها قبيل سّقوط الحكومة بأقل من أسبوعين.

القذافي وحكومة محي الدين فكيني

وعُين ونيس القذافي في حكومة د. محي الدين فكيني وزيراً للداخليّة، ووزيرا للتنميّة والتخطيط في التعديل الأوّل في وزارة حسين مازق.

وأستمر ونيس القذافي في نفس المنصب الوزاري حتى بعد تولي عبدالقادر البدري للوزارة. ثم تولى نفس المنصب (وزير التنميّة والتخطيط) في عهد عبدالحميد البكّوش.

وتولى ونيس القذّافي رئاسة الوزراء في 4 سبتمبر 1968، وافتتح يوم 17 نوفمبر من نفس العام جلسات البرلمان الليبي، واستمر في رئاسته للحكومة حتى 31 أغسطس 1969.

وبعد الإطاحة بالنظام الملكي ، حكم على ونيس القذافي من قبل محكمة الشعب بالسجن لمدة عامين، خرج بعدها وزاول حياته.

وتوفي ونيس القذافي عام 1986 إثر أزمة قلبية ودفن في مقبرة سيي عبيد بحي الصابري.

وتشكلت أخر حكومة في العهد الملكي والتي كانت على النحو التالي.

ونيس محَمّد القذّافي… رئيساً.

حامد علي العبيدي… وزيراً للدَّفاع

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *