تشيلسي يُطيح بمدربه لامبارد .. عاشر مدرب يُطرد خلال عهد رومان أبراموفيتش وهذا البديل

"محادثات مع مدرب باريس سان جيرمان السابق"

0

بشكلٍ مفاجئ، قرر نادي تشيلسي الإنجليزي طرد مدربه اليوم الإثنين، بعد تراجع كبير في المستوى للنادي الأزرق جعله يحتل المركز التاسع في جدول الدوري الممتاز.

طُلب من اللاعبين عدم الحضور

كما ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” أنّه طُلب من اللاعبين عدم الحضور إلى ملعب التدريب حتى بعد ظهر يوم الاثنين.

وفاز على لوتون بطل 3-1 في كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد. لكن لا يبدو أن هذا الفوز أنقذ لامبارد من الإقالة بعد تراجع المستوى في الدوري.

وخسر البلوز خمساً من آخر ثماني مباريات في الدوري الممتاز ويحتل المركز التاسع.

المدرب العاشر الذي يُقال من موقعه

كما وسيصبح لامبارد المدرب العاشر الذي يتم اقالته خلال عهد رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي الإنجليزي.

المدرب البديل 

وتقول الصحف البريطانية إن تشلسي يجري الآن محادثات مع مدرب باريس سان جيرمان السابق توماس توخيل لتولي مهمة تدريب تشلسي بعد لامبارد.

كما تفيد المعلومات الأولية ان توماس توخيل في محادثات مع تشيلسي منذ عدة أيام، وسيحصل على عقد يمتد الى 4 سنوات ونصف.

كان لامبارد قد امضى 18 شهرًا فقط على توليه منصب مدير تشيلسي. قادهم إلى المركز الرابع الموسم الماضي وكذلك إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

ولكن على الرغم من الاستثمار الضخم الذي بلغ 222 مليون جنيه إسترليني في لاعبين جدد. إلا أنهم لم يتمكنوا من مواجهة التحدي على قمة البطولة.

كما بدأت المواسم الحالية بشكل واعد بما فيه الكفاية ، حيث بدأ تشيلسي في 14 مباراة دون هزيمة خلال الخريف وحقق تقدمًا هادئًا من خلال مجموعته في دوري أبطال أوروبا.

لكن الهزيمة 1-0 أمام إيفرتون في 12 ديسمبر / كانون الأول كانت بمثابة بداية لسلسلة كئيبة من الدوري تضمنت خسائر أمام ولفرهامبتون وأرسنال ومانشستر سيتي وليستر.

لامبارد غير مهتم

وقبل يومين، أكد فرانك لامبارد مدرب تشيلسي أنه غير مهتم بالتكهنات التي ترجح الإطاحة به من تدريب البلوز.

وأضاف أنه يُدرك حجم الضغوط التي ترافق تدريب فريق كبير بحجم تشيلسي.

لامبارد يدافع عن كاي هافيرتز

وقبل يومين، استعان فرانك لامبارد مدرب بالمصري محمد صلاح نجم ليفربول. للدفاع عن أحد نجوم فريقه المنضمين إليه في الميركاتو الصيفي.

وانضم الألماني كاي هافيرتز إلى تشيلسي الصيف الماضي مقابل 80 مليون يورو، قادماً من باير ليفركوزن الألماني. ليصبح أغلى صفقة في عام 2020 الذي لم يحظ بصفقات خيالية بسبب الأزمة الاقتصادية للأندية المترتبة على توقف النشاط لأشهر طويلة بسبب فيروس المستجد.

ودافع لامبارد عن هافيرتز في تصريحات للصحفيين نقلتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بالقول: “هو يشعر بثقة كبيرة حتى الآن. ولديه رغبة في ألا يكون جزءا من الأزمة”.

واستعان لامبارد بمحمد صلاح لاعب تشيلسي الأسبق، والبلجيكي كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي الحالي والبلوز السابق أيضا للدفاع عن هافيرتز، حيث قال: “كيفن دي بروين ومحمد صلاح كانا هنا في مثل سنه الآن، ثم خرجا وأخذا وقتهما وعادا إلى الساحة، والآن هما من أساطير الدوري الإنجليزي الممتاز”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More